Quantcast

2022 ماي 2 - تم تعديله في [التاريخ]

الطبقة الشغيلة تحتفي بفاتح ماي في القصر الكبير

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب فرع القصر الكبير: كنا نطمح لنتائج الحوار الاجتماعي بما يوازي انتظارات الشغيلة ويمكن اعتبار مخرجاته مدخلا لأفق مستقبلي إيجابي


العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

خلد المكتب المحلي بالقصر الكبير للاتحاد العام للشغالين بالمغرب العيد العمالي الأممي فاتح ماى 2022 تحت شعار : " نضال مستمر من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية " وذلك بمقر الاتحاد بمدرسة علال الفاسي الفكرية ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا من يوم الأحد 1 ماي الجاري.
 
حضر التجمع الخطابي الذي نظم بهذه المناسبة أعضاء المكتب المحلي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، وأعضاء ومنخرطي المكاتب القطاعية ، إلى جانب الإخوة في حزب الاستقلال وهيئاته..
 
افتتح التجمع الخطابي الاخ مصطفى الشرادي عضو المكتب المحلي ( ا .ع .ش. م) بكلمة توجيهية وضعت الجميع في سياق الحدث.
 
بعد ذلك وباسم الإخوة في حزب الاستقلال بالقصر الكبير قدم الاخ محمد كماشين كلمة بالمناسبة تضمنت إشارة إلى كون العيد الأممي لهذه السنة الأول من نوعه بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي يشارك فيها حزب الاستقلال إلى جانب أحزاب أخرى وجدت نفسها في وضعية تميزت بتداعيات الفترة الوبائية ، والانعكاسات السلبية للحرب الأوكرانية الروسية .
 
واضاف الاخ محمد كماشين أن الحكومة جابهت تلك التحديات بإجراءات مست دعم بعض القطاعات الحيوية لضمان حركية الاقتصاد الوطني ، وباقتراح بعض البرامج المساهمة في التقليل من البطالة إلى جانب دعم المقاولات الوطنية لانتشالها من وضعيتها الصعبة التي تمر منها.
 
وقدم الاخ عبد الحكيم بوعجاج الكلمة المركزية للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والتي تضمنت أن الاتحاد العام اختار تخليد هذه المناسبة تحت شعار "مستمرون في النضال من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية قناعة منه أن التحدي الأكبر الذي تواجهه بلادنا يقتضي انخراط جميع الفاعلين ضمن ورش التنمية عن طريق إرساء العدالة الاجتماعية.
 
وأكد المتدخل على مطالب الاتحاد المتمثلة في مأسسة الحوار الاجتماعي المنتج والمستدام والاقرار بالحرية النقابية وتعزيزها؛ الحد من جميع مظاهر التشغيل الهش في القطاعين العام والخاص وضمان اسباب الاستقرار المهني ؛ توحيد الحد الأدنى للأجور في القطاعين الفلاحي والصناعي والرفع منه بنسبة لا تقل عن عشرة في المائة ؛ الزيادة في أجور موظفي القطاع العام والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، وإقرار إعفاءات ضريبة على أجور الفئات المحدودة الدخل والمتوسطة والمعاشات.
 
وتدخلت الاخت الصافية الدريوش عن المكتب المحلي للمرأة الشغيلة وفي كلمتها اعتبرت ما تقدمت به الحكومة خلال فاتح ماي غير كاف ، ولا يوازي انتظارات ونضالات المغاربة ، لكن ذلك يبقى مدخلا لتحقيق المزيد من المكاسب .

وختم الكاتب المحلي ل ( ا .ع .ش .م ) الاخ محمد الجعيدي فعاليات المهرجان الخطابي المحلي بكلمة نصصت على كون عرض الحكومة يعتبر هزيلا و لا يستقيم مع ما تعيشه الطبقة الشغيلة من جحيم الغلاء .
وتحدث الاخ الجعيدي عن ملفات محلية تحتاج للمزيد من النضال كملف " مطاحن القصر " وملف قطاع النقل وسوق الجملة وغيرها .....مع إشارته إلى الدعم والمساندة لوحدتنا الترابية ، والقضية الفلسطينية ....

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار