Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




الطريق بين الداخلة والكركرات شريان العمق الإفريقي للمغرب



أحمد العالم: إصلاح الطريق سيرفع من دينامية الحركة التجارية وسيجيب على تطلعات الفاعلين.





النائب البرلماني أحمد العالم
النائب البرلماني أحمد العالم
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

نظرا للموقع الاستراتيجي الذي تحظى به الطريق الرابطة بين الداخلة والمركز الحدودي الكركرات، وما تلعبه اقتصاديا وتجاريا كقلب نابض على مستوى الحركة المرورية وتنقل البضائع والسلع، وجه النائب البرلماني أحمد العالم عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى قطاع التجهيز والماء أورد فيه أن منطقة إقليم أوسرد، وخصوصا، مركز بئر كندوز التي يتبع لها معبر الكركرات الحيوي والمهم للتجارة المغربية والدولية المتجهة من وإلى العمق الافريقي للمغرب تحظى بأهمية بالغة لدى الفاعلين الاقتصاديين المحليين والدوليين.

وهو ما يتطلب إيلاء هذه الطريق عناية كبيرة نظرا لكون هذا الإقليم الفتي يحتاج إلى دفعة قوية من أجل الإقلاع الاقتصادي به في إطار النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه سنة 2016، وفي ظل التطورات الإيجابية التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية خصوصا منها العملية السلمية الناجحة لتحرير معبر الكركرات من قبل القوات المسلحة الملكية بإشراف مباشر من القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبعد الاعترافات الكبيرة لعدد مهم من الدول الكبرى بسيادة المغرب التامة والمطلقة على أقاليم الجنوبية."

وسجل بعد ذلك أن هذه الطريق الرابطة بين الكركرات والداخلة عبر بئر كندوز، تشهد وضعية كارثية، وتتطلب التفاتة جدية لتأهيلها وإصلاحها وتوسيعها لتواكب التطورات الحاصلة بالمنطقة التي من المنتظر أن تلعب دورا رئيسيا في المبادلات التجارية البرية بين المغرب وبقية دول إفريقيا، وأن تشكل صلة وصل أيضا بين أوروبا والقارة السمراء.

وبناء على ذلك تساءل عن الإجراءات التي تعتزم وزارة التجهيز والماء اتخاذها لإصلاح وتوسيع هذه الطريق، كي تواكب الدينامية المرتقبة في الحاضر والمستقبل، وتلعب دورها كجسر إقليمي وقاري.
 
Hicham Draidi