Quantcast

2022 فبراير 22 - تم تعديله في [التاريخ]

العثور على جثة عشريني وضع حدا لحياته بحديقة عمومية بمراكش

السلطات الأمنية بمراكش تباشر تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الحادث


العلم الإلكترونية - نجاة الناصري 

عثر مجموعة من المواطنين بمدينة مراكش عشية يوم الإثنين 21 فبراير الجاري على شاب لفظ أنفاسه الاخيرة بطريقة محزنة ، داخل حديقة عمومية قرب سور حدائق أكدال، المقابل لمقر مجلس جهة مراكش آسفي بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي.
 
الحادث بحسب مصادرنا استنفر مختلف الأجهزة الأمنية التي التحقت بمكان الواقعة بعد توصلها بإخبارية في الموضوع من طرف مواطنين حيث(التحقت ) السلطات المحلية التابعة لملحقة سيدي يوسف الشمالي، عناصر الدائرة الأمنية السادسة، عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية، ليتم بعد ذلك فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، بالموازاة مع نقل جثة الهالك لمستودع الأموات، وإخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة
 
وبحسب المعطيات الأولية فإن الهالك الذي كان يعمل قيد حياته ممرضا،حاول وضع حدا لحياته بعد أخذ لحقنة لم يتأكد بعد مصدرها ، هذه الأخيرة التي عثر عليها بجواره و تم حجزها من أجل الخبرة الطبية والتحقيق لفك لغز الوفاة .
 
كما أشارت المصادر ذاتها،أن المعني بالأمر الذي كان يعمل سابقا ممرضا بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس قبل أن يلتحق باحدى المصحات الخاصة المعروفة بالمدينة الحمراء ، تم ثنيه عن الانتحار خلال إحدى المرات من طرف أسرته ،قبل أن يقرر إنهاء حياته بطريقة متيرة فوق كرسي إسمنتي متواجد بحديقة عامة واضعا رأسه فوق طاولة إسمنتية لساعات طويلة قبل أن يشك بعض المارة في أمر الشاب العشريني الذي طالت مدة جلوسه تحت أشعة الشمس دون حركة .
 
الواقعة خلفت حالة من الإستياء والحزن في صفوف المواطنين خصوصا بعد أن التحقت والدة الهالك الى عين المكان والتي دخلت في حالة بكاء هستيري بعد رؤية جثة ابنها.
 















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار