Quantcast

2022 يوليوز 21 - تم تعديله في [التاريخ]

الفنانة شيرين تفتح النار على حسام حبيب: هو إللي حلق لي شعري!

فصل جديد من فصول أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب والمطرب حسام حبيب يكتب، بعد أن شنت المطربة المصرية هجوماً حاداً على زوجها، بعد أن كانت قبل أسابيع تبحث عن مساعدته في ورطته القانونية.



وأجرت شيرين مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية "ON" المصرية، وروت من خلالها عدة كواليس لأزمتها مع "حسام" ووجّهت له العديد من الاتهامات.

وفي مفاجأة جديدة من كواليس طلاقها، كشفت شيرين أن زوجها السابق حسام حبيب هو السبب في حلاقة شعرها زيرو.

وقالت شيرين، إنها كانت في أحد الفنادق بعد خلاف مع زوجها فذهب إليها، واشتد الخلاف بينهما، وظل يضغط عليها ليذهبا إلى المأذون للطلاق.

وحاولت شيرين أن تجعله يذهب عنها، لأنه لا يصح أن تكون فنانة كبيرة وتظهر بقميص النوم وبهذا الشكل أمام جمهورها، لكنه ظل يضغط عليها نفسيا حتى وصلت إلى حالة نفسية سيئة، على حد قولها.

وتابعت قائلة إنها وبمجرد وصولها إلى الانهيار بسبب ضغطه عليها، جلبت الماكينة وحلقت شعرها أمامه بسبب الضغط النفسي الذي مارسه عليها.

واعتذرت شيرين لجمهورها على كذبها في الفترة الماضية، قائلة: "كنت بحاول أجمّل صورة حسام، ولكن الناس عارفين كل حاجة، وعمالة أجمّل وأقول كلام كذب والناس أذكياء جدا، كنت عايشة مع راجل ما بيشتغلش ومش بيروح لأهله، إنسان موذٍ جدا وخسّرني كل الناس خسّرني أمي وأبويا والسواق والشغالة".

وأكدت شيرين أن "حسام" سرق سيارتها مستغلاً تواجدها بمنطقة الساحل الشمالي، مضيفةً أنها "في حاجة للحصول على العلاج" من آثار علاقتها به. وتحدثت عنه قائلةً: "حسبي الله ونعم الوكيل في حسام حبيب وكل راجل زيه"، مشيرة إلى كونه "مريضا نفسيا ويحتاج إلى العلاج"، حسب تعبيرها.

وكانت شيرين في حاجة إلى توضيح تناقض حديثها، خاصة أنها قبل أسابيع كانت تتحدث عن حسام حبيب بشكل إيجابي، فقالت إنها كانت تحاول "تجميل صورته السيئة" وهو ما دفعها للكذب. وأضافت أنها كانت تتوقع أن يحاول هو الارتباط بفتاة أخرى فأرادت ألا تشوه صورته، كاشفةً أنها كانت تتمنى أن "تتخلص منه" عبر زواجه من فتاة أخرى.

وشددت شيرين على أنها لن تتزوج من حسام حبيب، وأكدت أنها تعرضت للإهانة الشديدة منه وتريد الحصول على حقها.

وأكدت أنها ظلت "محبوسة في منزلها" لكون حسام حبيب "لا يعمل، وهو شخص عاطل بالوراثة"، وهي من كان يتكفل بمصاريف منزلها ومنزل والديه. وكشفت أنها لم تكن تستطيع العمل وتقديم الأغنيات "بسبب ردة فعل والديه". واعتبرت أن والد حسام حبيب "كان يعمل كمتحدث رسمي للعلاقة" بينها وبين زوجها. كما كشفت عن كونها من كانت تقوم بشراء الأغاني التي تعجب حسام حبيب.

وألمحت إلى كونها تجاوزت هذه المرحلة بأكملها، حيث تحضر للعديد من الأعمال الفنية، ولكن ما أغضبها هو اكتشافها للسرقة واتهامها هي بالأمر، لتوجه رسالة إلى حسام حبيب قائلةً: "فوق يا ابني.. فوق يا ابني واعرف انت بتتكلم مع مين".

وأشارت إلى كون حسام حبيب عبّر لها عن غضبه منها بسبب زيادة وزنها، حيث تحدث معها قائلاً: "أنا مش عايز واحدة قد أمي".

يذكر أن شيرين اختارت في مداخلتها ألفاظاً حادة للغاية، لتصبح هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها عن تجربتها بهذه الطريقة القاسية.

العلم الإلكترونية - العربية.نت
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار