Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الفيلم الوثائقي القصير "طبيب الإنسانية " يتوج بمهرجان سوس الدولي



تتويج الفيلم الوثائقي القصير " طبيب الإنسانية " لمركز التوثيق السمعي البصري بمهرجان سوس الدولي





العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

" الإيمان بالجمال والأثر بعيدا عن الذوات قادر على ترك بصمة لا تؤمن بالآني بل تتجاوزه لمستقبل ممتد ..." هكذا خاطب 
 
 الأستاذ الفنان محمد أكرم الغرباوي الحاضرين بمناسبة حفل تتويج الفيلم الوثائقي "طبيب الإنسانية"، بجائزة مهرجان سوس الدولي لأفضل فيلم وثائقي قصير، وذلك يوم الأحد 20 يونيو 2021، برياض آل احسبسن ، من طرف مركز التوثيق السمعي البصري بالقصر الكبير.
 
حملت كلمة مركز التوثيق السمعي البصري بالقصر الكبير التي ألقاها الأستاذ محمد الحجيري اعترافا بجني ثمرة مجهود جبار بتعاون عدة متدخلين آمنوا بمشروع النهوض بالتراث والحفاظ عليه.
 
وأضاف الأستاذ الحجيري أن مركز التوثيق السمعي البصري ترافع لدى عدة جهات عن مشروع " قصة مدينة " منذ 2017 كما وقع اتفاقيات بهذا الخصوص... إلى أن أثمر العمل، فكان من إحدى مخرجاته الفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير بمهرجان سوس الثالث عشر للسينما.
 
وشكر الاستاذ الحجيري كل الداعمين من سلطات محلية، وأوقاف إسلامية، وقدماء المقاومة وأعضاء جيش التحرير ، ومركز ثقافي ..معتبرا الاحتفاء ب" طبيب الإنسانية" احتفاء بالمدينة وتاريخها.
 
وتدخل الدكتور عبد السلام دخان عضو لجنة تحكيم مهرجان سوس ، وعضو لجنته العلمية ، ورئيس اللجنة الفنية به ، فاعتبر تتويج الفيلم تأسيسا لمرحلة جديدة في تاريخ العمل التوثيقي السمعي البصري: مرحلة تعنى بالعمل العلمي الجاد وهو ما نحتاج إليه في هذه المدينة.
 
وفي كلمته أشار الدكتور دخان إلى عدد الأعمال المتبارية في مسابقة الفيلم الوثائقي القصير (175 ) ، والى قيمة الأسماء التي شكلت لجنة التحكيم، مع حديثه عن مؤشرات نجاح هذا العمل، بدراميته المؤثرة عبر موسيقاه، وإيمانه بالمشترك الإنساني ، وحمله لرسالة المصالحة مع تاريخ المدينة وذاكرتها التي لا تنمحي....
 
وتطرق المتحدث إلى جوانب فنية تقنية ترتبط بالإضاءة والتصوير وزواياه ، والمشاهد الداخلية والأخرى الخارجية، وكون ما نحتاجه بعد هذا التتويج التفكير في منجزات أخرى بقيمة " طبيب الإنسانية". 
 
رئيس مركز التوثيق السمعي البصري ومخرج فيلم " طبيب الإنسانية" قدم للحاضرين ورقة عمل مشروع "قصة مدينة" كمنجز توثيقي ضخم (21 فيلما وثائقيا ) باللغات الفرنسية الإنجليزية البرتغالية الإسبانية لفريق متكون من أساتذة مترجمين : عبد الحفيظ الرفاعي ، عبد الله بادة ، عبد المطلب المولات ، فاطمة الحسيني ، اسماعيل العلوي ، هشام حنبلي .
 
قصة مدينة حظي بدعم وكالة تنمية الأقاليم الشمالية، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى جانب مساهمة المركز التوثيق السمعي البصري.
 
وحدد مخرج الفيلم عدد ايام التصوير في 120 يوما بجماعات القصر الكبير ، العرائش، السواكن ، سوق الطلبة ، تطفت ، في مواضيع المعالم الأثرية ( 13) الأعلام( 10) الحرف والصنائع (3) الفنون( 2) الملاحم (3).
وبخصوص عدد مداخلات المهتمين 41 مداخلة لمختصين بالتاريخ وخبراء ، 35 شهادة مصورة ، 
 
وعن مواضيع السلسلة الوثائقية فقد حددها الاستاذ عبد الباري المريني في : 
 
عمارة القصر الكبير ، قطار القصر الكبير العرائش ، أندلسيو القصر ، عيطة القصر ، يهود القصر الكبير ،ة كاخيكاس مصلح بجبة مستعمر ، متصوفات القصر الكبير ، تفر ثكنة إسبانية في جبال الريف ، طبيب الإنسانية ، المعسكر ، الموسيقى ، مع عبد السلام عامر ، آثار رومانية داخل الجامع الأعظم ، الجامع الأعظم التأسيس والأدوار العلمية ، مطفية الجامع الأعظم ، تحرير العرائش ، الملك سيبستياو سيعود يوما ، الدراز الكبير ، دار الدباغة ، السور الموحدي، سبعة رجال.
 
باقي المداخلات كانت للفنان جهاد البدوي مؤلف موسيقى فيلم طبيب الإنسانية ، وفيها أشار إلى توظيفه لتوليفة شملت أشكالا موسيقية أندلسية ، جبلية ، كناوية، إسبانية وغيرها ..فيما تحدث الأستاذ عبد الله بادة باسم فريق الترجمة عن صعوبات الاشتغال وتحديد المصطلح..
 
الفقرة الأخيرة من حفل التتويج ، تضمنت تسليم درع مهرجان سوس الدولي من يد عضو لجنة التحكيم الدكتور عبد السلام دخان، لمخرج الفيلم المتوج الأستاذ عبد الباري المريني.
 
Hicham Draidi