Quantcast

2022 يوليوز 9 - تم تعديله في [التاريخ]

القنيطرة تشهد حملات تحسيسية في السلامة الطرقية

بشراكة مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.. الجمعية المغربية للتربية الطرقية بالقنيطرة تستنفر أطرها لإنجاح الحملات التحسيسية


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

انطلقت منذ الأسبوع الأول من شهر يوليوز الجاري بمدينة القنيطرة، حملات تحسيسية ميدانية بمخاطر الطريق، همت بالخصوص مستعملي الطريق من سائقين مهنيين، وكذا أصحاب السيارات السياحية، خصوصا وأن الفترة الراهنة تعرف إقبالا مكثفا لأصحاب العربات ذات المحرك على استعمال الطريق، والتي تزامن العطلة الصيفية، وعطلة عيد الأضحى المبارك، حيث يكثر الضغط على الشبكة الطرقية المغربية التي تربط المدن وجهات المملكة. 
 
وتأتي هذه المبادرة التحسيسية لتنبيه مستعملي الطريق، ومدهم بإرشادات ونصائح وتدابير ضرورية تلزم السائقين الأخذ بها، ضمن مجموعة من المراحل التحسيسية التي نظمتها الجمعية المغربية للتربية الطرقية بالقنيطرة بشراكة مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، تروم تنوير مستعملي الطريق بمجموعة من الشروحات، والنصائح المباشرة أو المطبوعة داخل مطويات مفصلة تتضمن كيفية استعمال الفضاء الطرقي المشترك، واحترام قانون السير و خطورة الهاتف النقال سواء بإجراء مكالمات هاتفية أثناء السياقة، أو التراسل عبر التطبيقات الفورية، وكل أنواع الممارسات المشتتة للتركيز والتي تتسبب غالبيتها في حوادث السير، والتذكير بضرورة الاستراحة بعد كل ساعتين من السفر في أقرب المحطات المتواجدة. 
 
وحسب خالد السحيمي رئيس الجمعية المغربية للتربية الطرقية، فإن العمليات التحسيسية الميدانية التي انطلقت في مرحلتها الأولى منذ 5 أيام بمدينة القنيطرة، والتي ستمتد إلى غاية 26 من الشهر الجاري، تندرج في إطار شراكة موقعة بين الجمعية والوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، تحت شعار "من أجل الحياة ..كلنا.. معنيون" لموسم 2022، تروم تنظيم حملات في التحسيس الميداني موجهة لكافة مستعملي الطريق، مع تخصيص الأيام الأربعة الأولى، الممتدة من 4 يوليوز إلى 8 منه، لأصحاب نقل البضائع الذين يتقاطرون على أسواق الأضاحي، وكذا الوافدين على القنيطرة أو المغادرين منها بمناسبة عطلة العيد، فيما ستستمر المرحلة الأولى بعد أيام العيد. 
 
وعن المرحلة الثانية والثالثة، يقول السحيمي، إنها ستمتد من بداية غشت حتى متمه، وستكون مخصصة للتحسيس الميداني، والتواصل المباشر مع مستعملي الطريق، كما ستعرف المرحلة الأخيرة عمليات للتربية الطرقية بالمدارس ودور الشباب وبعض المراكز التفاعلية للتربية الطرقية. 





في نفس الركن
< >













MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار