Quantcast

2022 غشت 11 - تم تعديله في [التاريخ]

القيود‭ ‬على ‬‮«‬الفيزا»‬‭ ‬الفرنسية‭ ‬تثير‭ ‬سخط‭ ‬المغاربة

السفيرة‭ ‬الفرنسية‭ ‬تؤكد‭ ‬استمرار‭ ‬الإجراءات‭ ‬الصارمة‭ ‬وتكشف‭ ‬عن‭ ‬محاولات‭ ‬تسوية‭ ‬الخلاف‭ ‬بين‭ ‬الرباط‭ ‬وباريس‭


العلم الإلكترونية - الرباط

«‬أضحى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬التأشيرة‭ ‬الفرنسية‭ ‬يشبه‭ ‬امتحان‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬رخصة‭ ‬السياقة‭ ‬أو‭ ‬أصعب‭ ...‬‮»‬ ‬هكذا‭ ‬علق‭ ‬أحد‭ ‬النشطاء،‭ ‬ساخرا،‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬سماه‭ ‬بـ«ظاهرة‮»‬‭ ‬غربلة‭ ‬قنصليات‭ ‬فرنسا‭ ‬لطلبات‭ ‬التأشيرة‭.‬

وعبرّ‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬المغاربة‭ ‬عن‭ ‬تذمرهم‭ ‬من‭ ‬رفض‭ ‬السفارة‭ ‬والقنصليات‭ ‬الفرنسية‭ ‬بالمغرب‭ ‬لطلب‭ ‬تأشيراتهم‭ ‬“دون‭ ‬مبررات‭ ‬مقبولة”،‭ ‬حيث‭ ‬أشار‭ ‬المواطنون،‭ ‬الذين‭ ‬رفضت‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬قبول‭ ‬طلب‭ ‬تأشيراتهم،‭ ‬أن‭ ‬السفارة‭ ‬والقنصليات‭ ‬الفرنسية‭ ‬ترفض‭ ‬ملفاتهم‭ ‬لمبررات‭ ‬واهية‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬عدد‭ ‬منهم‭ ‬أنهم‭ ‬تعودوا‭ ‬في‭ ‬تجارب‭ ‬سابقة‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تأشيرة‭ ‬فرنسا‭ ‬بسهولة‭ ‬لكنهم‭ ‬تفاجأوا‭ ‬برفض‭ ‬طلبهم‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭.‬

وحسب‭ ‬معلومات‭ ‬استقتها‭ ‬‮«‬العلم‮»‬‭ ‬فإن‭ ‬عملية‭ ‬الانتقاء‭ ‬تتم‭ ‬عبر‭ ‬منصة‭ ‬إلكترونية‭ ‬‮«‬‭ ‬France-visas‮»‬،‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بعملية‭ ‬انتقاء‭ ‬أعتباطية‭ ‬ترفض‭ ‬حوالي‭ ‬خمسين‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬الطلبات‭.‬

وطالب‭ ‬المواطنون‭ ‬المتضررون‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬رفض‭ ‬طلب‭ ‬التأشيرة‭ ‬بإرجاع‭ ‬المبالغ‭ ‬المستخلصة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القنصليات‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الرفض،‭  ‬حيث‭ ‬اتهم‭ ‬نشطاء‭  ‬“قنصلية‭ ‬فرنسا‭ ‬بالرباط‭ ‬بنهب‭ ‬أموال‭ ‬المغاربة،‭ ‬ورفض‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬طلبات‭ ‬التأشيرة‭ ‬دون‭ ‬استرجاع‭ ‬المبالغ‭ ‬المستخلصة‭ ‬بدون‭ ‬مبررات‭ ‬مقبولة”‭. ‬

وتفاعل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬البرلمانيين‭ ‬الفرنسيين‭ ‬ذوي‭ ‬الأصول‭ ‬المغاربية،‭ ‬مع‭ ‬ملف‭ ‬القيود‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬منح‭ ‬تأشيرات‭ ‬سفر‭ ‬للرعايا‭ ‬المغاربيين‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا،‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬الأسئلة‭ ‬التي‭ ‬تعنى‭ ‬بالقضية‭ ‬الموجهة‭ ‬لحكومة‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬4‭ ‬أسئلة،‭ ‬منها‭ ‬سؤالان‭ ‬يخصان‭ ‬هذه‭ ‬القيود‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬حذر‭ ‬عضو‭ ‬الجمعية‭ ‬الوطنية،‭ ‬كريم‭ ‬بن‭ ‬شيخ‭ ‬المنتمي‭ ‬إلى‭ ‬تكتل‭ ‬الإيكولوجيين‭ ‬المعارض،‭ ‬في‭ ‬سؤال‭ ‬كتابي‭ ‬موجه‭ ‬لوزيرة‭ ‬الخارجية،‭ ‬من‭ ‬التبعات‭ ‬السلبية‭ ‬لاستمرار‭ ‬القيود‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬على‭ ‬رعايا‭ ‬بلدان‭ ‬الجزائر‭ ‬وتونس‭ ‬والمغرب‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تأشيرة‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬أراضيها‭ ‬التي‭ ‬يتضرر‭ ‬منها‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬السلك‭ ‬الدبلوماسي‭.‬

وأبدى‭ ‬البرلماني‭ ‬قلقه‭ ‬بخصوص‭ ‬‮«‬ظاهرة‭ ‬تفاقم‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬رعايا‭ ‬البلدان‭ ‬المغاربية‭ ‬الثلاثة‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تراخيص‭ ‬دخول‭ ‬الأراضي‭ ‬الفرنسية‭ ‬تطبيقا‭ ‬لقرار‭ ‬الحكومة‭ ‬السابقة‭ ‬بقيادة‭ ‬جان‭ ‬كاستيكس‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ (‬قضت‭ ‬بخفض‭ ‬عدد‭ ‬التأشيرات‭ ‬بالنصف‭ ‬للجزائريين‭ ‬والمغاربة‭ ‬وبـ30‭ ‬بالمائة‭ ‬للتونسيين‭)‬،‭ ‬لإجبار‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬على‭ ‬استئناف‭ ‬ترحيل‭ ‬رعاياها‭ ‬المقيمين‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬الذين‭ ‬صدرت‭ ‬في‭ ‬حقهم‭ ‬أحكام‭ ‬لمغادرة‭ ‬الأراضي‭ ‬الفرنسية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إصدار‭ ‬جواز‭ ‬سفر‭ ‬مؤقت‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬أوضحت‭ ‬السفيرة‭ ‬الفرنسية‭ ‬بالرباط‭ ‬،‭ ‬هيلين‭ ‬لوغال‭ ‬،‭ ‬أن‭ ‬تخفيض‭ ‬فرنسا‭ ‬لعدد‭ ‬التأشيرات‭ ‬الممنوحة‭ ‬للمغاربة‭ ‬بنسبة‭ ‬50‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬،‭ ‬لم‭ ‬يمس‭ ‬المواطنين‭ ‬المغاربة‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬مواطني‭ ‬الجزائر‭ ‬وتونس‭ ‬أيضاً‭.‬

ونقلت‭ ‬صحيفة‭ ‬“لومتان”‭ ‬عن‭ ‬السفيرة‭ ‬الفرنسية‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أسباب‭ ‬تقليص‭ ‬عدد‭ ‬التأشيرات،‭ ‬هو‭ ‬تراجع‭ ‬عمليات‭ ‬ترحيل‭ ‬المواطنين‭ ‬المغاربة‭ ‬المتواجدين‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬بفرنسا،‭ ‬بسبب‭ ‬صعوبات‭ ‬في‭ ‬التعرف‭ ‬عليهم،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬اتخذت‭ ‬قرارًا‭ ‬بتقليص‭ ‬عدد‭ ‬التأشيرات‭ ‬الممنوحة‭ ‬للمواطنين‭ ‬المغاربة‭ .‬

وكشفت‭  ‬السفيرة‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬لقاءات‭  ‬رفيعة‭ ‬المستوى‭ ‬بين‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬والسلطات‭ ‬المغربية،‭ ‬لتحديد‭ ‬هوية‭ ‬المعنيين‭ ‬بالترحيل‭ ‬وفق‭ ‬جدول‭ ‬زمني‭ ‬محدد،‭ ‬موضحة‭ ‬أن‭ ‬معالجة‭ ‬طلبات‭ ‬التأشيرة،‭  ‬يخضع‭ ‬للتطبيق‭ ‬الصارم‭ ‬لأحكام‭ ‬قانون‭ ‬التأشيرة‭ ‬،‭ ‬وأن‭ ‬السفارة‭ ‬تستجيب‭ ‬للتأشيرات‭ ‬الطبية‭ ‬و‭ ‬تأشيرات‭ ‬الطلبة،‭ ‬وترفض‭ ‬الطلبات‭ ‬غير‭ ‬المكتملة‭.‬

وكانت،‭ ‬فرنسا،‭ ‬قد‭ ‬قررت‭ ‬خفض‭ ‬عدد‭ ‬التأشيرات‭ ‬التي‭ ‬تمنحها‭ ‬للمغاربة‭ ‬إلى‭ ‬النصف،‭ ‬مبررة‭ ‬ذلك‭ ‬برفض‭ ‬الرباط‭ ‬استعادة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المهاجرين‭ ‬الذين‭ ‬صدرت‭ ‬في‭ ‬حقهم‭ ‬قرارات‭ ‬الترحيل،‭ ‬وهو‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬اعتبره‭  ‬ناصر‭ ‬بوريطة،‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والتعاون‭ ‬الإفريقي‭ ‬والمغاربة‭ ‬المقيمين‭ ‬بالخارج،‭ ‬بـ“غير‭ ‬المبرر”‭.‬

وأوضح‭ ‬بوريطة‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬سابق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬“المغرب‭ ‬كان‭ ‬دائما‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬مسألة‭ ‬الهجرة‭ ‬وتنقل‭ ‬الأفراد‭ ‬بمنطق‭ ‬المسؤولية‭ ‬والتوازن‭ ‬اللازم؛‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسهيل‭ ‬تنقل‭ ‬الطلبة‭ ‬ورجال‭ ‬الأعمال‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬محاربة‭ ‬الهجرة‭ ‬السرية”‭.‬

وشدد‭ ‬المسؤول‭ ‬الحكومي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬“المغرب‭ ‬تعامل‭ ‬بشكل‭ ‬صارم‭ ‬مع‭ ‬الأشخاص‭ ‬الموجودين‭ ‬في‭ ‬وضعية‭ ‬غير‭ ‬قانونية”،‭ ‬مبرزا‭ ‬أن‭ ‬“المصالح‭ ‬القنصلية‭ ‬المغربية‭ ‬قدمت‭ ‬400‭ ‬اعتماد‭ ‬مرور‭ ‬للأشخاص‭ ‬الموجودين‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬غير‭ ‬قانوني”‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬تعامل‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬بشكل‭ ‬عملي‭ ‬وصارم،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬“المشكل‭ ‬فرنسي‭-‬فرنسي”،‭ ‬وأن‭ ‬“هناك‭ ‬شروط‭ ‬واضحة‭ ‬للدخول‭ ‬إلى‭ ‬التراب‭ ‬المغربي‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة،‭ ‬وهي‭ ‬التوفر‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬مرور‭ ‬والقيام‭ ‬باختبار‭ ‬“كوفيد‭-‬19″،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يرفضونه”‭.‬

وبحسب‭ ‬معطيات‭ ‬حديثة‭ ‬صادرة‭ ‬عن‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬الفرنسية،‭ ‬فقد‭ ‬حصل‭ ‬المغاربة‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬98‭ ‬ألف‭ ‬تأشيرة‭ ‬دخول‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا،‭ ‬مقابل‭ ‬346‭ ‬ألفا‭ ‬سنة‭ ‬2019،‭ ‬وحوالي‭ ‬303‭ ‬آلاف‭ ‬سنة‭ ‬2018،‭ ‬و295‭ ‬ألفا‭ ‬سنة‭ ‬2017‭.‬

وأخذا‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬كون‭ ‬معدل‭ ‬التأشيرات‭ ‬الفرنسية‭ ‬الممنوحة‭ ‬للمغاربة‭ ‬ناهز‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬300‭ ‬ألف،‭ ‬فإن‭ ‬قرار‭ ‬باريس‭ ‬الجديد‭ ‬سيخفضها‭ ‬إلى‭ ‬النصف،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬حرمان‭ ‬150‭ ‬ألف‭ ‬مغربي‭ ‬من‭ ‬زيارة‭ ‬فرنسا‭.‬
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار