Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







المغاربة‭ ‬ينتظرون‭ ‬رفع‭ ‬الإجراءات‭ ‬الاحترازية‭ ‬والقرار‭ ‬بيد‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭ ‬



لازال‭ ‬المغاربة‭ ‬ينتظرون‭ ‬بشغف‭ ‬كبير،‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬حكومة‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني،‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتدابير‭ ‬والإجراءات‭ ‬الاحترازية‭ ‬الخاصة‭ ‬بجائحة‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬بعدما‭ ‬كثر‭ ‬الحديث‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الماضية‭ ‬عن‭ ‬فرض‭ ‬جواز‭ ‬التلقيح‭ ‬للولوج‭ ‬إلى‭ ‬الأماكن‭ ‬العمومية،‭ ‬وأيضا‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الفضاءات‭ ‬المغلقة‭ ‬بسبب‭ ‬الموجة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬ظهور‭ ‬سلالته‭ ‬المتحورة‭ ‬‮«‬دلتا‮»‬،‭ ‬سريعة‭ ‬الانتشار‭. ‬





العلم الإلكترونية - سعيد خطفي 

في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬كشف‭ ‬مصدر‭ ‬موثوق،‭ ‬طلب‭ ‬عدم‭ ‬ذكر‭ ‬اسمه،‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬رفع‭ ‬القيود‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬الاحترازية،‭ ‬سيكون‭ ‬بيد‭ ‬الحكومة‭ ‬المرتقب‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬تشكيلتها‭ ‬قريبا،‭ ‬والتي‭ ‬ستقرر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الإجراءات‭ ‬المنتظر‭ ‬اتخاذها‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬توصيات‭ ‬اللجنة‭ ‬العلمية‭ ‬المكلفة‭ ‬بتتبع‭ ‬الوضعية‭ ‬الوبائية،‭ ‬التي‭ ‬تحسنت‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية،‭ ‬مشيرا‭ ‬في‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬بات‭ ‬يسير‭ ‬تدريجيا‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الانتقال‭ ‬من‭ ‬المنطقة‭ ‬البرتقالية‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬الخاصة‭ ‬بمؤشرات‭ ‬وباء‭ ‬جائحة‭ (‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭ ‬ستعيد‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬الحكومة‭ ‬السابقة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تحسن‭ ‬المؤشرات‭ ‬الوبائية‭ ‬،‭ ‬لاسيما‭ ‬منها‭ ‬إعادة‭ ‬فتح‭ ‬القطاعات‭ ‬المتضررة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الحمامات‭ ‬وقاعات‭ ‬تنظيم‭ ‬الحفلات‭ ‬والأعراس‭ ‬والقاعات‭ ‬الرياضية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تمديد‭ ‬فترة‭ ‬الإغلاق‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬الساعة‭ ‬الحادية‭ ‬عشرة‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬التاسعة‭ ‬ليلا‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬حاليا‭.‬
 
أما‭ ‬بخصوص‭ ‬استعمال‭ ‬جواز‭ ‬التلقيح‭ ‬لولوج‭ ‬المواطنات‭ ‬والمواطنين‭ ‬إلى‭ ‬الفضاءات‭ ‬العمومية،‭ ‬فقد‭ ‬شدد‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬تبقى‭ ‬واردة‭ ‬بنسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأماكن،‭ ‬خصوصا‭ ‬منها‭ ‬داخل‭ ‬الملاعب‭ ‬الرياضية،‭ ‬وذلك‭ ‬بالسماح‭ ‬لنسبة‭ ‬40‭% ‬من‭ ‬الجمهور‭ ‬لولوجها‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يرتفع‭ ‬العدد‭ ‬تدريجيا‭ ‬شريطة‭ ‬استقرار‭ ‬الوضعية‭ ‬الوبائية‭ ‬وعدم‭ ‬ظهور‭ ‬سلالات‭ ‬جديدة،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬اتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬جديدة‭.‬
 
من‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬مولاي‭ ‬أحمد‭ ‬أفيلال‭ ‬العلمي‭ ‬الإدريسي،‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬للمقاولات‭ ‬والمهن،‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬راسل‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬بشأن‭ ‬تداعيات‭ ‬قرار‭ ‬إغلاق‭ ‬بعض‭ ‬القطاعات،‭ ‬وكان‭ ‬سباقا‭ ‬إلى‭ ‬مطالبة‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬بضرورة‭ ‬اعتماد‭ ‬جواز‭ ‬التلقيح‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬ما‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬بعض‭ ‬الدول،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬السماح‭ ‬للقطاعات‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬قرار‭ ‬الإغلاق‭ ‬بفتح‭ ‬فضاءاتها‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬العموم،‭ ‬لاسيما‭ ‬منها‭ ‬الحمامات‭ ‬وقاعات‭ ‬تنظيم‭ ‬الحفلات‭ ‬والأعراس،‭ ‬والقاعات‭ ‬الرياضية،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬مهنيي‭ ‬هذه‭ ‬القطاعات‭ ‬تضرروا‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬الارتجالية‭ ‬للحكومة‭ ‬السابقة،‭ ‬دون‭ ‬تعويضهم‭ ‬ماديا‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الأضرار،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬آن‭ ‬الآوان‭ ‬لرفع‭ ‬كافة‭ ‬القيود‭ ‬لتمكين‭ ‬مهنيي‭ ‬تلك‭ ‬القطاعات‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬استئناف‭ ‬نشاطهم‭ ‬المهني،‭ ‬عقب‭ ‬توقفهم‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬لأشهر‭ ‬عن‭ ‬مزاولة‭ ‬نشاطهم‭ ‬المعتاد،‭ ‬كما‭ ‬شدد‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬للمقاولات‭ ‬والمهن،‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬اللازم‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬جديدة‭ ‬تروم‭ ‬إعادة‭ ‬الأمور‭ ‬إلى‭ ‬نصابها‭ ‬بسبب‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬العوامل،‭ ‬أهمها‭ ‬تحسن‭ ‬الوضعية‭ ‬الوبائية‭ ‬وتراجع‭ ‬نسبة‭ ‬الوفيات‭ ‬والحالات‭ ‬المؤكدة،‭ ‬وأيضا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تطعيم‭ ‬أزيد‭ ‬من‭ ‬22‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬بالجرعة‭ ‬الأولى،‭ ‬وحوالي‭ ‬19‭ ‬مليون‭ ‬ونصف‭ ‬من‭ ‬المواطنات‭ ‬والمواطنين‭ ‬بالجرعة‭ ‬الثانية،‭ ‬وتجاوز‭ ‬نسبة‭ ‬70‭% ‬من‭ ‬الملقحين‭ ‬الذين‭ ‬تتجاوز‭ ‬أعمارهم‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬12‭ ‬و17‭ ‬سنة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬معدل‭ ‬ملء‭ ‬أسرة‭ ‬الإنعاش‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬27‭,‬6‭%‬،‭ ‬وفق‭ ‬المؤشرات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لوزارة‭ ‬الصحة‭. ‬
 
Hicham Draidi