Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







المغرب ينتصر على افريقيا الوسطى ويعتلي الصدارة



زياش يفك عقدة التهديف مع المنتخب المغربي في المنافسة القارية ويحرز هدفين ويصنع ثالثا، ويمنح المغرب ثلاث نقاط مكنته من التربع على عرش صدارة المجموعة الخامسة في تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2022 بالكاميرون.





أسود الأطلس تزأر بالبيضاء بأربعة أهداف لهدف أمام افريقيا الوسطى

العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي

تمكن المنتخب المغربي لكرة القدم في سهرة ليلة الجمعة داخل قواعده بالبيضاء من هزم منتخب إفريقيا الوسطى برسم الجولة الثالثة من تصفيات بطولة كأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2022.

وقد استهل أشبال وحيد خليلوزيتش اللقاء منذ الوهلة الأولى بضغط على الفريق الخصم، الذي رد بدوره بالمثل على دفاع منتخب أسود الأطلس بهجمات كادت أن تمكنه من هدف السبق لولا يقظة الحارس الدولي ياسين بونو، الذي أبعد كرة خطيرة، كاد أن يسكنها المدافع زهير فضال بشباكه بالخطأ.

الدقيقة العاشرة من الجولة الأولى زفت البشرى لجماهير المنتخب المغربي عبر أقدام أشرف حكيمي لاعب نادي انتر ميلانو الذي أسكن كرة قادمة من تمريرة حكيم زياش بالمليمتر بيسراه في شباك حارس المنتخب الضيف، معلنا عن تقدم النخبة الوطنية بهدف دون رد، إلا أن نتيجة السبق لم تدم إلا 15 دقيقة ليفاجئ المنتخب المغربي بهجمة سريعة مرتدة غالطت كل من خط دفاع الأسود و الحارس بونو، ليعدل من خلالها لاعب إفريقيا الوسطى لويس مافوتا النتيجة بهدف لهدف، ويخرج قائد العارضة الفنية خليلوزيتش من هدوئه، مرسلا نظرات غضب لخط دفاعه.

ست دقائق كانت كافية لتستعيد الأسود عافيتها، بعد اصطياد اللاعب الدولي يوسف العربي ركلة جزاء في الدقيقة 31، انبرى لها المتخصص حكيم زياش، طامحا فك شيفرة نحس ركلات الجزاء التي رافقته مع المنتخب المغربي في نهائيات كأس إفريقيا الأخيرة بمصر، حيث نجح بالفعل هذه المرة لترجمتها إلى هدف حقيقي، أعاد الأسود مرة أخرى إلى التفوق.

الهدف الثاني فتح شهية زياش العائد إلى تألقه رفقة المنتخب الوطني، ليضيف هدفا ثالثا للمنتخب والثاني له قبل نهاية الجولة الأولى من ضربة خطأ جانبية غالطت الحارس والدفاع، وسكنت المرمى، ليعلن بعدها حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتفوق مغربي خالص.

الضيوف دخلوا الجولة الثانية بحماس جديد رغم تأخرهم بفارق هدفين، حيث حاول مهاجم منتخب إفريقيا الوسطى مباغتة ياسين بونو بهدف خاطف في غفلة من دفاع المنتخب الوطني، الذي أبان عن ثغرات قاتلة، إلا أن حارس اشبيلية تدخل في الوقت المناسب، مبعدا الخطر عن مرماه، ومعيدا السيطرة على مجريات اللقاء لصالح الأسود.

وبعد دخوله كبديل في أول مشاركة له مع المنتخب، تمكن لاعب ألكمار الهولندي زكرياء بوخلال من إضافة الهدف الرابع لصالح النخبة الوطنية في أول لمسة له للكرة، معلنا عن تسيد الأسود اللقاء، واعتلاء ترتيب المجموعة الخامسة ب7 نقاط جمعها من فوزين داخل الديار وتعادل خارج القواعد أمام منتخب موريتانيا الذي يحتل بدوره الصف الثاني بذات المجموعة خلف المغرب بفارق نقطتين.


Hicham Draidi