Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الوداد أمام حوريا كوناكري لمواصلة انتصاراته والاقتراب من ربع النهائي



الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، وأشرف داري وأيوب سكومة من بين أبرز غيابات الوداد، وطاقم تحكيم جزائري لقيادة المواجهة الحارقة.





العلم الإلكترونية - عبد الإله شهبون

يواجه فريق الوداد الرياضي لكرة القدم غدا السبت ضيفه حوريا كوناكري الغيني، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء بداية من السابعة مساء، لحساب الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.
 
ويسعى الفريق الأحمر صاحب صدارة المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، إلى البصم على نتيجة إيجابية ضد الفريق الغيني (المحتل للرتبة الثانية بأربع نقاط) من أجل الاستمرار في ريادة المجموعة الثالثة، وبالتالي تقوية حظوظه في العبور إلى الدور الموالي، خصوصا أن الممثل الوحيد للكرة المغربية في هذه المسابقة القارية يطمح إلى الذهاب بعيدا في مشوارها ولم لا التتويج باللقب.
 
وذكرت مصادر مطلعة أن فوزي البنزرتي رفض السماح بعودة أيوب سكومة، للالتحاق بتداريب الفريق الأول، بعدما ألحقه في وقت سابق بالفريق الرديف، مضيفة أن مدرب الوداد قرر عدم الاستعانة بخدمات اللاعب المذكور فيما تبقى من منافسات الموسم الكروي الجاري، بسبب عدم رضاه على بعض سلوكاته.
 
وكان سكومة قد نفى في وقت سابق وجود أي خلاف له مع البنزرتي، مؤكدا أن سبب غيابه عن الفريق يعود للإصابة التي يعاني منها.
 
كما ستعرف المباراة غياب المدافع أشرف داري، بسبب تعرضه لتشنج عضلي على مستوى العضلة الخلفية للفخذ، في المواجهة الأخيرة أمام كايزر شيفس الجنوب أفريقي.
 
وأكد الطاقم التقني للفريق أن إصابة المذكورة، ستحرم الفريق من خدمات أشرف داري، خلال مدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة.
 
في حين أكد طبيب الوداد، أنه بالنسبة للاعبين أيوب بنشاوي، منصف الشراشم و بديع أووك، تعافيهم الكامل من الإصابة وهم في آخر مراحل الإعداد البدني، علما أن تشكيلة الوداد يمكن أن تضم الحارس عيسى السيودي، بعدما أكدت الفحوصات شفاءه من كورونا التي غيبته عن مرافقة الفريق إلى أنغولا وجنوب إفريقيا.
 
وكانت بعثة الفريق قد دخلت فترة الحجر الصحي امتدت لستة أيام، أي إلى غاية موعد المباراة وذلك بتوصية من السلطات المختصة، خاصة أن خصمه السابق منافسه "كايزر تشيفز" الجنوب إفريقي ينتمي لدولة تعرف انتشارا كبيرا بسلالة الجديدة لوباء "كورونا".
 
وأثبتت نتائج المسحتين الأولى والثانية التي خضع لها لاعبو وطاقمه التقني والإداري الفريق بعد عودتهم من بوركينافاسو الإثنين الماضي عدم إصابة أي منهم بفيروس كورونا المستجد.
 
بالمقابل يراهن الفريق الغيني على تحقيق نتيجة إيجابية بالدار البيضاء للتربع على عرش زعامة المجموعة، وبالتالي تعبيد الطريق أمامه للعبور إلى الدور الموالي، رغم علمه أن المهمة لن تكون سهلة بحكم قوة أبناء المدرب فوزي البنزرتي.
 
وفي جرد للمواجهات الأربع الأخيرة بين الفريقين، فقد عرفت انتصار الوداد في مناسبتين على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس (2-0 و 5-0)، وتعادل الطرفين في المباراتين اللتين أجريتا بكوناكري (0-0 و1-1)، علما أن المباراة المقبلة ستحدد معالم متصدر المجموعة الثالثة.
وسيقود مباراة الغد الحكم الجزائري المهدي عبيد شارف، بمساعدة مواطنيه عبد الله عوماري، وإبراهيم حملاوي سيدي علي، فيما تم تعيين الجزائري لطفي بوكواسة حكما رابعا.
 
يشار إلى أن فريق الوداد البيضاوي يحتل صدارة مجموعته بدوري أبطال إفريقيا برصيد 6 نقاط؛ متبوعا بحوريا الغيني بأربع نقاط، ويأتي كايزر تشيفز ثالثا بنقطة واحدة، ثم بيترو أتلتيكو الأنغولي في المركز الرابع والأخير بدون نقاط.
 
Hicham Draidi