Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






بالصور.. حريق غابة بوهاشم يعود من جديد والسلطات تستنفر



الخطر يتهدد الشريط الغابوي الأكثر أهمية بإقليم العرائش، وينذر بفقدان شريانه جراء الحرائق المتكررة.





العلم الإلكترونية - العرائش 

عاد إلى الواجهة حريق غابات بوهاشم الواقع بجبل العلم قرب دائرة مولاي عبد السلام بن مشيش بجماعة تازروت التابعة لإقليم العرائش، لتصدر عناوين الكوارث البيئية من جديد، حيث شب حريق بإحدى المناطق الغابوية، الأمر الذي استنفر السلطات الأمنية بإقليم العرائش بكل تلاوينها. 

وتفاجأ ساكنة الدواوير المجاورة لغابات بوهاشم مساء أمس الإثنين من تصاعد دخان كثيف على مد البصر، بإحدى البقع الغابوية خلف جماعة تازررت، و التي لم تتضرر بعد من جراء حريق السنة الماضية، الذي أتى على معظم الشريط الأخضر لهذه الغابة التاريخية. 

وفور علمها بالأمر تحركت كل السلطات الإقليمية بمختلف تلاوينها مباشرة، ليلة أمس الإثنين، حيث باشرت بمعية عناصر الوقاية المدنية بمحاصرة ألسنة النار، التي بدأت فعليا في انتشارها، في محاولة للحد من تمددها، خصوصا وأن حالة الطقس تعرف هبوب رياح قوية تساعد النيران من الانتشار بشكل أسرع. 

وقد رابط كل من رجال المطافئ والسلطات الأخرى طوال الليل إلى حدود الساعة، حيث تمكنو من إخماد جزء منها، ومحاصرتها في محاولة منعها من الانتشار أكثر، في انتظار إخمادها نهائيا. 

يذكر أن غابات جبل ابوهاشم هي أكبر شريط غابوي متواجد بجبل العالم ويربط إقليم شفشاون بإثليم العرائش، حيث يعتبر من أقدم المنتزهات التاريخية الطبيعية التي تشكل تراثا طبيعيا، يجذب إليها العديد من سياح الداخل والخارج، وعشاق حياة الجبل والطبيعة والبراري، كما يضم مجموعة من الحيوانات البرية من أبرزها قردة الجبل، هذه المنطقة الخضراء الشاسعة، فقدت بسبب حرائق السنة الماضية آلاف الهكتارات من الأشجار والحقول، حيث لم يتم التوصل، إلى أسبابها، واليوم عادت هذه الحرائق إلى الواجهة، ورغم الخطوات الاستباقية التي تقوم بها سلطات المنطقة لمحاصرتها، إلا أن الوضع يظل مبهما، وخطره قائما، خصوصا وأن أسبابه لم تكتشف بعد. 



 



Hicham Draidi