Quantcast
2023 غشت 7 - تم تعديله في [التاريخ]

بالصور.. عامل إقليم أزيلال وشخصيات مدنية وعسكرية في جنازة فاجعة حادثة أخاشان بسيدي بولخلف


 
* العلم الإلكترونية: م. أوحمي
 
قبيل مغرب يوم الأحد 6 غشت الجاري شيعت جنازة ضحايا حادث  أخاشان بجماعة سيدي بولخف دائرة ولتانة، بحضور امحمد عطفاوي عامل إقليم أزيلال ورئيس مجلس الجهة ووكيل الملك بابتدائية أزيلال ورئيس مجموع الجماعات وعقيد الدرك الملكي ببني ملال ورؤساء جماعات ترابية بدمنات وولتانة ورئيس قسم الشؤون الداخلية ورجال السلطة ووالي الأمن وفعاليات جمعوية وحقوقية.

حيث تم تقل جثامين الضحايا 24 منهم 21 راشد وسيدتين وكفل لايتجاوز سبع سنوات، وتربطهم جميعا علاقة قرابة، كانوا في طريقهم لزيارة حاج يقطن دمنات من الدوار، وحسب الساكنة فان احدى السيدتين كانت في طريقها لتوثيق زواجها، كما أن السائق لقي مصرعه وأبوه، وهناك ضحايا إخوة وأبناء.

عامل اقليم أزيلال لم يغادر  مستشفى القرب، وقام بمواساة أهل الضحايا وتجرد كعادته من مسؤوليته واقترب من المقابر، بعد دخول سيارات نقل الأموات المقبرة، ولم يتوانى في تقديم تعليماته تسهيلا لدفن الضحايا، كما أنه قرر مواساة أهلهم بأيت تمليل يومه الإثنين 07 غشت.

وحسب المحققين فان السائق كان في طريقه لدمنات بطريق معبدة غير مصنفة، وفقد السيطرة على المقود، والفرامل تعطلت بمنعرج وحدثت الكارثة.

وقال رؤساء جماعات ترابية بعد تقديم واجب العزاء للأسر المكلومة، أن الحادث قضاء وقدر، وأن الطريق لم تكن سببا في الوفاة لأنها معبدة، مؤكدين أن البنية التحتية تحسنت بفضل تدخل مجلس جهة بني ملال خنيفرة، والمجلس الاقليمي ومجموع الجماعات.

وفي نفس الوقت عبر سكان دمنات عن تضامنهم المطلق مع أسر الضحايا، وقدموا للمعزين مساعدات في عز ارتفاع درجة الحرارة.
 
رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة بدوره كان حاضرا وقدم واجب التعازي لأهل الضحايا.


              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار