Quantcast
2022 نونبر 11 - تم تعديله في [التاريخ]

برلماني يطالب بدعم الصناع التقليديين وتحسين وضعهم الاجتماعي

محمد الركاني: ضرورة إيجاد حلول لغلاء المواد الأولية والعمل على الحفاظ على الحمولة الثقافية والتراثية للحرف وفي مقدمتها الفنون المعمارية التقليدية


النائب البرلماني محمد الركاني
النائب البرلماني محمد الركاني
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

أبرز النائب البرلماني محمد الركاني خلال تدخله في لجنة القطاعات الإنتاجية الدور الهام الذي تلعبه الصناعة التقليدية على جانب السياحة ومساهمتها في توفير فرص الشغل، خاصة وأن القطاع يشغل يدا عاملة وحرفية مهمة.

وتلقى بإيجابية الإشارات التي تضمنها عرض الوزيرة فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني خلال تقديم الميزانية القطاعية، والذي يعبر حسب قوله عن طموح الحكومة للنهوض بالقطاع، حيث عكس معالم البرنامج الحكومي الذي شكل تعاقدا فعليا بين المؤسستين التنفيذية والتشريعية ومن خلالهما الشعب المغربي ومختلف شرائح المجتمع، آملا ان يعود بالخير على الحرفيين، ويحسن وضعية قطاع الصناعة التقليدية في ميزانية 2023.

وتساءل بعد ذلك في ظل ما يقع في مجال التسجيل في السجل الوطني للصناعة التقليدية المغربية عن التوجيهات التي أصدرتها السيدة الوزيرة للمدراء الجهويين لمعالجة الاختلالات المطروحة على مستوى تدبير هذه العملية، والتي أفرزت مشاكل يعيشها الصانع التقليدي والمرتبطة بالسجل الوطني للتغطية الصحية.

وكشف في هذا الاطار أن هناك حالات من النساء كن يزاولن في مجال الصناعة التقليدية، واوقفن نشاطهن الحرفي أمام انشغالهن بتكوين أسرة وتنشئة الأبناء، حيث أصبح بعضهن يستفيد من التأمين عن طريق الزوج، وتفاجأن اليوم أن مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تراسلهن من أجل أداء واجبات مالية قصد الاستفادة من التأمين الصحي، والحال أن غرف الصناعة التقليدية هي التي أحالت بنك المعطيات المتوفر لديها إلى مصالح الضمان الاجتماعي، بالرغم من أنهن أوقفن مزاولة أي نشاط تقليدي، مطالبا السيدة الوزيرة بالتدخل لمعالجة هذا الملف.
 

إلى ذلك نبه النائب البرلماني محمد الركاني إلى إكراهات أخرى يعانيها قطاع الصناعة التقليدية وخاصة تلك المتعلقة بغلاء المواد الأولية والتي ترتبط بفنون الصناعة التقليدية اليدوية، لافتا إلى أن الصانع التقليدي يعيش الأمرين بين توفير الدخل الاسري وبين توفير حاجيات حرفته.

كما طالب بضرورة الحفاظ على مهن الصناعة التقليدية ذات الحمولة الثقافية وعلى رأسها المعمار التقليدي الذي يعد جزءا لا يتجزأ من هويتنا، مع الحرص على وضع اللمسة المغربية التقليدية على جميع واجهات المباني حيث يفترض أن يحضر الزليج التقليدي والجبص والحجر المنقوش على معظم الواجهات المبنية، مؤكدا أن السائح الأجنبي حينما يزور المغرب فإنه يبحث عن التقرب من هويتنا وتراثنا، وبالتالي فالبرنامج الطموح والرؤية الاستشرافية التي أبانت عنها السيدة الوزيرة لابد ان تسير بالصانع التقليدي نحو الأفضل حسب تعبيره.

وفي هذا الصدد دعا إلى إرساء قوانين تفرض على الوكالة الحضرية وكذلك هيئة المهندسين المعماريين الالتزام بإضافة الطابع التقليدي على جميع المباني والواجهات، متقدما في الختام بملتمس بصفته ممثلا للمهنيين بجهة الدارالبيضاء سطات يهم قرية للصناعة التقليدية بإقليم النواصر والتي تتطلب بنايتها تجهيزات بسيطة كي يستفيد منها الصناع التقليديون وتسترجع إشعاعها في عهد الوزارة الحالية.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار