Quantcast
2022 فبراير 2 - تم تعديله في [التاريخ]

بلاغ المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للفلاحة

من أجل المساهمة الفعالة في إنجاح المشاريع التنموية التي تعرفها بلادنا.


العلم الإلكترونية - محمد كماشين 

أصدر المكتب الجهوي طنجة تطوان الحسيمة للجامعة الوطنية للفلاحة المنضوي تحت لواء الإتحاد العام للشغالبن بالمغرب، بلاغا إخباريا بتاريخ 1 فبراير 2022 وذلك بعد نجاح أشغال المؤتمر التأسيسي للمكتب الجهوي للقطاع المنعقد بمدينة العرائش بتاريخ 15 يناير المنصرم . 
 
وهكذا هنأ المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للفلاحة شغيلة القطاع بالجهة على النجاح الكبير الذي عرفه المؤتمر التأسيسي .
 
وأخبر ببرنامجه النضالي الذي يواكب الظرفية الراهنة بأجرأته لمفهوم النقابة الشريكة للمساهمة في إنجاح مختلف الأوراش الاجتماعية بالقطاع الفلاحي .
 
وأشار البلاغ الإخباري إلى الاجتماع الأول للمكتب الجهوي للنقابة الذي تم بتقنية التناظر و الذي كان مناسبة للوقوف على النجاح الكبير للمؤتمر التأسيسي لفرع الجامعة الوطنة للفلاحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي انعقد تحت شعار: تنظيم نقابي تشاركي نضالي و قوي" هو سبيلنا للدفاع عن المشروعية لشغيلة القطاع الفلاحي بالجهة و للمساهمة في إنجاح الإستراتيجيات التنموية ببلادنا.
 
وجاء في بلاغ المكتب الجهوي أنه بعد استكمال مختلف نقط جدول الأعمال بالنقاش، واستحضار إنتظارات شغيلة قطاع الفلاحة بالجهة، أبلغ المكتب الجهوي الرأي العام بما يلي :
 
_ على المستوى التنظيمي : عزمه إطلاق مسلسل تأسيس هياكل الجامعة على المستوى الإقليمي والمحلي بالجهة بالتنسيق مع الكتابة الجهوية للإتحاد العام للشغالين بالمغرب لجهة طنجة تطوان - الحسيمة والجامعة الوطنية للفلاحة من أجل ضخ دماء جديدة عبر تجديد النخب، تماشيا مع الدينامية التنظيمية التي يعرفها الإتحاد.
 
_ على المستوى النضالي : استمراره في الوفاء لمطالب شغيلة القطاع الفلاحي بالجهة، والدفاع عن حقوقها ومكتسباتها مع الحرص على مطالبة الإدارة الجهوية للفلاحة بضرورة الانخراط الجدي لإطلاق دينامية جديدة للحوار القطاعي جهويا و محليا، و الانخراط الفعلي في إنجاح ورش تعميم الحماية الاجتماعية على مستوى القطاع بالجهة بما يتضمنه من تغطية صحية وتعويضات عائلية وتقاعد للمستفيدين من فلاحين و عمال الضيعات الفلاحية بالجهة وكذلك التعويض عن فقدان الشغل للأجراء والعاملين
 
_ تأييده على أهمية تأطير ومواكبة العمال الزراعيين والسهر على تمتعهم بمختلف الحقوق التي يكفلها لهم القانون والعمل على تأسيس مكاتب نقابية لمزيد من التنظيم و لحماية هذه الفئة من عدم احترام مدونة الشغل .
 
وختم البلاغ بأن المكتب الجهوي يعي دقة المرحلة التي تعيشها بلادنا في السياق الحالي، وكذا رهانات شغيلة القطاع الفلاحي بالجهة وآمالها العريضة في الانخراط بمختلف الأوراش الاجتماعية، لذلك فهو يدعو كل المناضلات و المناضلين بالجهة إلى الدفاع بلا هوادة على المصالح و القضايا العادلة لهذه الشغيلة من أجل المساهمة الفعالة في إنجاح المشاريع التنموية التي تعرفها بلادنا.
 


              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار