Quantcast
2024 يناير 10 - تم تعديله في [التاريخ]

بيان هام للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة موجه للرأي العام الوطني والقطاعي

استغراب الجامعة رفض الوزارة الممنهج لفتح حوار قطاعي معها ونهجها أسلوب الانتقاء..


تأكيد الالتفاف حول قيادة الجامعة وعلى رأسها الكاتب الوطني أحمد بلفاطمي

بيان هام للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة موجه للرأي العام الوطني والقطاعي
تثمين مواقف الوفاء والإخلاص النضالي للمكاتب الإقليمية والجهوية للجامعة المرابطين بمختلف جهات وأقاليم المملكة

 
*العلم: الرباط

أصدرت الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بيانا وجهته للرأي العام الوطني والقطاعي بطلب من المكاتب الإقليمية والجهوية، وذلك بعد الاجتماع  الموسع الذي تم عقده مع أعضاء المكتب التنفيذي وكتاب الجهات والأٌقاليم يوم الثلاثاء 09 يناير 2023 عبر تقنية التناظر المرئي، حضره أزيد من 70 ممثلا وممثلة للمكاتب الإقليمية والجهوية وأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة.

وخصص الاجتماع حسب البيان لمناقشة ودراسة ثلاث نقط أولها تدارس سبل تفعيل مخرجات المؤتمر الوطني السابع في شقه المتعلق بالإستراتيجية المستقبلية لعمل الجامعة، والنقطة الثانية لتدارس الوضعية الحالية بقطاع الشباب في ظل انسداد سبل الحوار الاجتماعي القطاعي مع الوزارة، والثالثة لتدارس مواقف ووجهات نظر الكتاب الإقليميين والجهويين وأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة فيما يخص الوضعية الراهنة على المستوى التنظيمي.
 
وبعد المناقشة أعلنت الجامعة  الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة  للرأي العام الوطني والقطاعي في بيانها عن تثمينها لمواقف الوفاء والإخلاص النضالي للمكاتب الإقليمية والجهوية للجامعة المرابطين بمختلف جهات وأقاليم المملكة والتفافهم حول كاتبهم الوطني أحمد بلفاطمي إيمانا منهم بوحدة الصف الداخلي للتنظيم، وطلب عقد اجتماع مع النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب لاطلاعه على البرنامج النضالي للجامعة برسم سنة 2024 وكذا امداده بمواقف ووجهات نظر الكتاب الإقليميين والجهويين وأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة، فيما يخص الوضعية الراهنة على المستوى التنظيمي، وكذا تجديد الدعوة للوزير المهدي بنسعيد للجلوس إلى طاولة الحوار الاجتماعي القطاعي لحل الملفات العالقة، على غرار باقي الوزارات تفعيلا لمضامين دستور 2011 وتماشيا مع خطابات صاحب الجلالة نصره الله وأيده والتي يعتبر فيها النقابات شريكا استراتيجيا للإدارة.

وبخصوص الحوار القطاعي عبرت الجامعة في بيانها عن استغرابها الشديد لما أسمته  بالرفض الممنهج للسيد الوزير للجلوس مع قيادة الجامعة الوطنية حول طاولة الحوار الاجتماعي القطاعي ونهجه لأسلوب الانتقاء.

وأكدت الجامعة ضمن بيانها رفضها التام لاستمرارية مدير الشؤون العامة والادارية بقطاع الشباب، في تهديده لبعض مناضلي الجامعة وتحريضه لبعض المسؤولين المنتسبين للجامعة من اجل ضرب القيادة الوطنية وزعزعة وحدة صف التنظيم.

ودفاعا عن مطالبها عبرت الجامعة في بيانها عن استعدادها التام لاتخاذ جميع الخطوات النضالية التي تضمن الحق في ممارسة العمل النقابي الجاد والمسؤول الهادف الى الدفاع عن  شغيلة القطاع والحفاظ على المكتسبات في افق استجابة الوزارة للمطلب الأول للجامعة وهو صياغة نظام أساسي لموظفي قطاع الشباب باعتباره المحدد الأساسي لعلاقة الموظف بالإدارة. 

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار