Quantcast
2023 مارس 5 - تم تعديله في [التاريخ]

تحذير: انتشار ظاهرة غريبة بين المراهقين.. هوس بإنمي ياباني يتحول إلى مشاجرات جماعية

شهدت بعض المدن الروسية، انتشار ظاهرة مستهجنة بين المراهقين، تتمثل في التقليد الأعمى للأنمي الياباني.



وكنوع من التقليد لأحداث إنمي "هنتر x هنتر" الياباني، يقوم مراهقون بمهاجمة أقرانهم ممن يرتدون السترات السوداء، وتحديدا التي تحمل إشارة العنكبوت، والتي تشير إلى انتماء الفرد لجماعة "ريودان" والمعروفة باسم "العنكبوت" في الأنمي.

وتدور هذه المشاجرات بين المراهقين المنتمين إلى مجموعة ريودان، ومجموعة "الصيادين" الأخيار التي تحارب الشر المتمثل بمجموعة "العنكبوت".

وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورا وفيديوهات، لهؤلاء المراهقين الذي تتراوح أعمارهم ما بين 14 – 17 عاما، وهم يرتدون سترات تحمل إشارة العنكبوت الأسود ورقم 4 وسطه، حتى أن العديد منهم قاموا بوشمه على أجسادهم.
 


ومن أبرز مميزات هؤلاء الصبيان، أنهم يرتدون الثياب السوداء، والسراويل المخططة، ويقومون بإطلاق العنان لشعرهم، المصبوغ باللون الأسود، كإشارة لانتمائهم لجماعة العنكبوت، ويطلقون على أنفسهم أسماء وهمية، ويقومون بمحاكاة المعارك الجارية في الأنمي على أرض الواقع.

ووقعت عدة حوادث مرتبطة بأنمي "هنتر x هنتر"، في الشوارع ومراكز التسوق والترفيه، في عدد من المدن الروسية، وتم اعتقال المئات من المراهقين، الذين انتهكوا الأنظمة العامة بهذه الشجارات، في مدينة قازان، ونوفوسيبيرسك، وسانت بطرسبورغ، وياروسلافل، وروستوف، بسبب إلحاقهم الضرر بعدد من المواطنين المتواجدين في أماكن هذه الشجارات.

وتقوم الشرطة بمداهمات في عدد من مراكز التسوق في موسكو، واحتجزت المئات من المراهقين الذين قاموا وتسببوا بأعمال الشغب والعنف، مع أقرانهم "المنتمين إلى جماعة ريودان".


ووفقا لمركز التحقيقات الفيدرالي الروسي، فقد أجمعت مراكز الشرطة في هذه المدن، على أن مبررات جميع المراهقين الذين تم احتجازهم على خلفيات ارتكابهم أعمال العنف، هي هوسهم بالأنمي، وانتماء أقرانهم الذين اعتدوا عليهم بالضرب، ورشوا رذاذ الفلفل في أعينهم، لجماعة "ريودان" أو "العنكبوت"، وتم رفع قضايا جنائية بحق مراهقين.

من جهة أخرى أفاد رئيس لجنة الأمن في مجلس الدوما الروسي، فاسيلي بيسكاريف، باحتمال عمل المراهقين الذين يفتعلون الشجارات لصالح هياكل غربية معادية لروسيا.

 وأوضح بيسكاريف، أن مجلس الدوما سيبحث بالتفصيل، ظروف احتجاز المراهقين الذين يشيرون إلى انتمائهم لجماعة "ريودان"، ومدى تأثير "الثقافة الغربية" على الشباب الروسي.
 


وأشار بيسكاريف، إلى احتمال وقوف هياكل غربية معادية لروسيا، خلف انتشار ظاهرة "جماعات ريودان"، والمشاجرات المفتعلة من قبلهم في بعض المدن الروسية، بهدف زعزعة الاستقرار من خلال الشباب الروسي، وترسيخ ثقافة العنف والإجرام في عقول الجيل اليافع.

ونوه بأن قائمة العملاء الأجانب، يمكن أن تتسع بشكل كبير خلال اجتماع مجلس الدوما يوم الجمعة.

جاءت إفادة بيسكاريف، عقب وقوع سلسلة حوادث مرتبطة بأنمي "هنتر x هنتر"، في الشوارع ومراكز التسوق والترفيه، في عدد من المدن الروسية، واعتقال المئات من المراهقين، الذين انتهكوا الأنظمة العامة بهذه الشجارات، في مدينة قازان، ونوفوسيبيرسك، وسان بطرسبورغ، وياروسلافل، وروستوف، وجمهورية بورياتيا لإلحاقهم الضرر بعدد من المواطنين المتواجدين في أماكن هذه الشجارات.

العلم الإلكترونية – نوفوستي

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار