Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







تحذير لمدير الموارد البشرية بوزارة الفلاحة من التضييق على الحق النقابي



فوجئ المكتب الوطني للجامعة الوطنية للفلاحة التابع للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بتداول رسالة صادرة عن مدير الموارد البشرية بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عادل العوفير، تحت عدد 260 بتاريخ 26/01/2021 تزعم بأن الوزارة قامت بتعليق التعامل مع الجامعة لوجود مكتبين.





بــــلاغ الجامعة الوطنية للفلاحة

العلم الإلكترونية - الرباط
 
إن المكتب الوطني المجتمع، عن بعد، يوم 05/02/2021 وبعد تدارسه هذا الموضوع ووقوفه على الدوافع وراء هذا السلوك وما سيترتب عنه من تأثير سلبي على عمل الجامعة ومساسه المباشر بالحريات النقابية يسجل بكل امتعاض واستنكار التصرف اللا مسؤول والخارج عن القانون لهذا المدير وذلك للأسباب التالية:
 
إن عدم اعتراف هذا المدير بوصول الإيداع القانوني المقدم من طرف وزارة الداخلية يجسد تطاولا جسيما على مهام وزارة الداخلية باعتبارها السلطة المختصة بتدبير ملفات المجتمع المدني.
 
إن تنصيب نفسه محل القضاء كسلطة دستورية مستقلة باتخاذ مثل هذا القرار في غياب سند تنفيذي، لاته لا يمكن بأي حال الاحتجاج بأي نزاع معروض على القضاء مالم يتوصل رسميا بسند تنفيذي صادر عن المحكمة وليس مجرد حكم استعجالي تم إبطال مفعوله بمقتضى الحكم الصادر في دعوى الموضوع ولم يحز قوة الشيء المقضي به لعدم إمكانية تنفيذه بحكم الطعون المباشرة ضده.
 
إن عدم اعتراف هذا المدير بتزكية المكاتب التابعة للجامعة من طرف النقابة الأم في شخص الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، كما اتضح سبب استمرار استنكاف عدة مديريات عن تحديد مواعد لاستقبال أجهزة الجامعة.
 
إن قرار المدير المذكور الذي وجهه للمعهد الوطني للبحث الزراعي يؤكد نيته في التخلص من تنظيم نقابي عتيد أناط به الدستور أدوارا مهمة في التمثيلية السياسية والإدارية وتأطير الشغيلة، خاصة وأن الوظيفة العمومية مقبلة على محطة استحقاقية مهمة تتمثل في انتخاب المأجورين.
 
وانطلاقا مما تقدم ان الجامعة الوطنية للفلاحة:
 
تطالب المدير المعني بالأمر بالعدول عن غيه والالتزام بمبدأ الحياد الإيجابي الذي يجب أن يطبع علاقة الإدارة مع المنظمات النقابية، بما يلزمها التعامل مع المكتب الذي يتوفر على الوصل القانوني وتزكية النقابة الأم. 
 
تطالب جميع الجهات المختصة وكذا السيد الوزير للتدخل الآني قصد الحد من التضييق على الحريات النقابية بوزارة الفلاحة وتحذر من عواقب تصرفات مدير الموارد البشرية.
 
تعلن عن استهدافها من طرف مدير الموارد البشرية الذي يتولى التنسيق مع المنظمات النقابية على صعيد القطاع والمؤسسات العمومية الخاضعة لوصايته، مما يفقده المصداقية للسهر على الاستحقاقات المقبلة لكونه أصبح خصما وحكما في نفس الوقت.
 
تهيب بجميع المناضلات والمناضلين في صفوف الجامعة الوطنية للفلاحة فضح كل المناورات التي يقف وراءها مدير الموارد البشرية والاستعداد لكل المحطات النضالية المستقبلية.
 
 
 
Hicham Draidi