Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






تراجع إصابات كورونا للأسبوع الرابع على التوالي بالمغرب



مؤشراتٌ جد إيجابية أكدتها وزارة الصحة في تقييمها نصف الشهري للحالة الوبائية بالمملكة، موضحة أن الإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لجائحة كورونا في بلادنا، مكنت من تحقيق انخفاض ملموس في عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي للأسبوع الرابع على التوالي.





العلم الإلكترونية - عبد الناصر الكواي 

في هذا السياق، قال الدكتور عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، إن هذا المعطى الوبائي يوضح جليا وقعَ الإجراءات الاحترازية المتخذة خلال الشهر الفضيل، ومدى التزام أغلبية المواطنين والمواطنات بها، مشيرا إلى أن انخفاض عدد الحالات الإيجابية للإصابة بالفيروس التاجي تم تسجيله في تسع جهات بالمملكة.
 
ويشدد المراقبون، على أنّ هذا الاستقرار والتحكم النسبي في الجائحة بالمغرب، يستلزم المزيد من التحلي بروح المسؤولية العامة لدى المغاربة، وانخراطهم من أجل إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، التي أنعشها بدورها استئناف وصول شحنات اللقاح.
 
وقال مزيان بلفقيه، إن انخفاضا ملموسا في الحالات الإيجابية المسجلة في المملكة بنسبة 19،5 في المائة يوضح جليا وقع الإجراءات الاحترازية المتخذة خلال هذا الشهر الفضيل، ومدى الالتزام بها من طرف أغلبية المواطنين. مفيدا بأن هذا الانخفاض شمل 9 جهات وهي جهة كلميم واد نون بـ(-50،0)، وجهة الشرق (-43،3)، وجهة الرباط سلا القنيطرة (-33،7)، وجهة الداخلة وادي الذهب (-29،0)، وجهة مراكش آسفي (-23،1)، وجهة البيضاء سطات (-21،1)، وجهة بني ملال خنيفرة (-18،2)، وجهة درعة تافيلالت (-8،7)، وجهة طنجة تطوان الحسيمة (-6،7).
 
وأضاف رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة، أن الجهات الأخرى عرفت ارتفاعا في عدد الحالات الإيجابية مقارنة بين الأسبوعين الأخيرين، وهي جهة سوس ماسة (+23،0)، وجهة العيون الساقية الحمراء (+28،8)، وجهة فاس مكناس (+40،0). مبرزا أن عدد الحالات النشطة عرف انخفاضا حيث تراجع من 5109 حالة منذ اسبوعين الى 3878 حالة نشطة يوم أمس، أي بانخفاض ناهز 31.7 في المائة، فيما سجل عدد الحالات الحرجة التي يتم استشفائها في أقسام العناية المركزة، وللأسبوع الرابع على التوالي، انخفاضا بنسبة ناقص 20 في المائة، خلال الأسبوعين الأخيرين، ومر من 349 إلى 279 حالة حرجة إلى حدود يوم أمس.
 
وشدد المسؤول بوزارة الصحة، على أن هذه المعطيات والمؤشرات الوبائية المسجلة خلال الأسبوعين الفارطين، "تثمن التحسن في الوضعية الوبائية في المملكة، التي سبق وأن لامسنا بوادرها من قبل، وتؤكد لنا جدوى الإجراءات الإدارية المتخذة، وتلزمنا في الوقت نفسه المزيد من الحيطة والحذر، للحفاظ على هذه المكتسبات"، مشيرا إلى استمرار الحملة الوطنية للتلقيح ضد (كوفيد-19) لأسبوعها الـ15 على التوالي حيث وصل عدد الجرعات الى حدود يوم أمس إلى 5726928 كحقنة أولى، و440486 كحقنة ثانية.
 
وأكد ذات المسؤول، أن وزارة الصحة تدعو جميع المواطنات والمواطنين إلى المزيد من الاحترام والتقيد بالتدابير الوقائية خلال هذه الأيام المباركة، ومواصلة المجهودات المبذولة والحرص على اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية، تزامنا مع عطلة عيد الفطر للحد من انتشار هذه الجائحة، وضمان نجاح الحملة الوطنية للتلقيح في المملكة.
 
وبلغ عدد الإصابات بسارس كوف-2 نصف مليون حالة، منذ الإعلان عن تسجيل أول إصابة بالفيروس التاجي في بلادنا، بينما توفي بسبب الوباء أزيد من تسعة آلاف شخص.
 
Hicham Draidi