Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






تسجيل أول عملية سرقة لللقاح بأمريكا



قام طبيب أمريكي يعمل لدى هيئة الصحة العامة في مقاطعة هاريس، بسرقة جرعات من لقاح فيروس كورونا المستجد من المستشفى الذي يعمل به، من أجل منحها لأصدقائه وأفراد عائلته، ما أدى إلى خضوعه للمساءلة القانونية، وبعد التحقيق معه وثبات إدانته في التهمة المتورط فيها، تمت إقالته من عمله،، ومتابعته قضائيا.





العلم الإلكترونية  - وكالات
 
الطبيب المسمى حسن جوكال، حسب ما ذكره موقع سكاي نيوز، يواجه تهما قد تقوده إلى السجن لمدة عام، وغرامة تصل قيمتها إلى 4 آلاف دولار، بحسب ما ذكره ممثلي الإدعاء في تكساس.
 
 
وأوضحت كيم أوغ، المدعية العامة بالمقاطعة، أن الطبيب «حسن» أساء استخدام منصبه، من أجل تسريع حصول أصدقائه وعائلته على اللقاح، على حساب آخرين التزموا بالقانون والمدة الزمنية التي منحت لهم، ليحصلوا على التطعيم الخاص بـ«كوفيد -19».
 
وذكر موقع شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، أن ممثلي الإدعاء يزعمون أن «حسن» حصل على قارورة فيها 9 جرعات من لقاح كورونا، خلال عمله في موقع للتطعيم، دجنبر الماضي.
 
وفي أوائل يناير الجاري، اعترف «حسن» المسؤول عن الجرعات في وزارة الصحة، أن القارورة التي حصل عليها تضم 9 جرعات من لقاح «موديرنا» كانت تالفة، إلا أن الإدعاء يعتقد أن الطبيب البالغ من العمر 48 عاما، منح الجرعات الـ9 من اللقاح لأشخاص من أفراد عائلته، بما فيهم زوجته.
 
وبحسب موقع CNN، أكدت السلطات الأمنية في ولاية تكساس، أن الطبيب تجاهل بروتوكولات المقاطعة المعمول بها، لضمان عدم إهدار اللقاح، لكي تستفيد منه الفئات السكانية الضعيفة والعاملين في الخطوط الأمامية على قائمة الانتظار، لكنه استغل منصبه لوضع أصدقائه وعائلته في الصف الأول، وأعطاهم الحق في الحصول على اللقاح بسرعة، مشددة على أن «ما فعله كان غير قانوني وسيحاسب بموجب القانون».
 
واعترف محامي حسن جوكال بجريمة موكله، قائلا: إنه يتطلع إلى تصحيح الخطأ الذي ارتكبه.
 
Hicham Draidi