Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







تشكيلة جديدة للفريق الاستقلالي بمجلس النواب وهذه خاصياتها



عزز حزب الاستقلال موقعه في المشهد السياسي ومن خلاله المشهد النيابي، حيث رفع معدل الحصاد المتعلق بمقاعد مجلس النواب بنسبة 60 في المائة.





امتداد جغرافي شامل للأعضاء و70 في المائة حائزون على مستوى جامعي


77 في المائة نسبة الكفاءات الجديدة ما يترجم تجدد روافد حزب الاستقلال ونخبه 

 

17 في المائة معدل النساء ونسبة مهمة من العناصر الشابة 

 

وباعتبار هذه النتائج الإيجابية التي أعطت لحزب الميزان 81 مقعدا في الغرفة الأولى، يمكن القول ان البرنامج الانتخابي الوطني وجد صداه عند الكتلة الناخبة التي كانت مدعوة يوم الأربعاء 8 شتنبر للتعبير عن اختياراتها والتصويت على المرشحين والمرشحات، حيث اختار الحزب بداية شعار "الإنصاف الآن" كعنوان عريض ودال للمرحلة، وأسسه على 8 مواثيق و4 أوراش و154 تدبير، تروم كلها أجرأة الإنصاف على أرض الواقع.


التجاوب الشعبي إذن مع البرنامج الانتخابي المنبثق عن مبادئ الاستقلال وثوابته، وكذا عن قراءته للوضعية الاجتماعية والاقتصادية خلال الخمس سنوات الأخيرة وحتى قبل ذلك كان واسعا وأفرز تشكيلة جد مهمة على مستوى الممثلين في مجلس النواب، ما سيجعل الفريق الاستقلالي المقبل محط اهتمام بعد انتقاله من 48 عضوا في الولاية السابقة الى 81 عضوا في الولاية التي نستشرفها برسم 2021/2026.
 

 



فهي تضم أولا في تركيبتها 14 من النساء بنسبة 17 في المائة من العدد الإجمالي، فاعلات في مجال المحاماة والأعمال والمقاولة والعمل النقابي والتدريس والحقل الجمعوي، كما ان الملفت للانتباه هو العناصر الشابة من النساء اللواتي عززن التشكيلة النسائية للفريق الاستقلالي، واللواتي يُنتظر ان يبرهنَّ عن دينامية وترافعات ملفتة داخل قبة البرلمان.


الجدير بالذكر أن نسبة 70 في المائة تركيبة الفريق الاستقلالي النيابي حائزة على مستوى جامعي، وعلى غرار العنصر النسائي فان النواب بدورهم يتميزون بتغطية مجالات مهمة تتنوع بين الطب والصيدلة والمحاماة ومجال الأعمال والمقاولات والأنشطة السياحية والإنعاش العقاري والفلاحة والمهن الحرة، والإدارة والإعلام، والتدريس والتعليم الجامعي. وهذا يعني ان معظم الشرائح الاجتماعية ستكون ممثلة عبر الصوت الاستقلالي قصد مواصلة الدفاع عن مطالبها، والتواصل مع مختلف الهيئات والفئات المهنية خلال ممارسة العمل التشريعي والرقابي.
 



وقد حرص حزب الاستقلال على تغطية كل الدوائر الانتخابية برسم الاستحقاقات التشريعية بمعدل مائة في المائة، وحصل بالتالي على نتائج مشرفة، انطلاقا من جهة الشمال، حيث فاز الأمين العام لحزب الاستقلال الأستاذ نزار بركة بمقعد عن مدينة العرائش، موازاة مع مقعد بالحسيمة بعد اكتساح الرتبة الأولى من طرف الدكتور نور مضيان ب23 ألف صوت، ثم تطوان وطنجة والفحص انجرة وشفشاون ووزان وتاونات، وهذا النجاح يترجم مدى الانشغال الذي برهن عنه حزب الاستقلال فيما يخص وضعية عمال وعانلات التهريب المعيشي، وترافعه عن البدائل لتجار الفنيدق وضرورة إرساء برامج تنموية للساكنة المجاورة لسبتة السليبة، وانهاء المآسي التي كانت تحدث بين الفينة والأخرى.


الأمر ذاته ينطبق على الجهة الشرقية حيث فاز حزب الاستقلال بمقاعد نيابية بوجدة وبركان وفكيك وجرسيف وتازة، علما انه لم يتوان عن الدفاع عن المنطقة الشرقية والمناطق الحدودية التي تضررت من إغلاق الحدود وعانت من الركود والكساد الاقتصادي، فكان مطلبه منطقة صناعية بالجهة اعتبارا لقربها من الناضور وإمكانية ممارسة أنشطة التصدير والاستيراد، فضلا عن مطالبته بتحسين دخل الفئات الاجتماعية بجرادة وفكيك وتاوريرت واعتماد أنشطة مدرة للدخل تحول دون استمرار نزيف الهجرة، وهي الملفات التي سيواصل الفريق الاستقلالي الدفاع عنها وشد اهتمام الحكومة المقبلة إليها تفاعلا مع نبض الشارع وانشغالات الشعب المغربي، بما في ذلك فئات الشباب سيما وأن التركيبة الجديدة تضم في صفوفها نوابا شباب محنكين، لهم وعي بالمسؤولية المنوطة بهم.
 



النتائج المتميزة لحزب الاستقلال تهم كذلك الجهات الجنوبية الثلاث، وجهة سوس ماسة ومراكش الحوز، والدارالبيضاء سطات وفاس مكناس، وورزازات زاكورة، وهو ما يعني ان الفريق الاستقلالي بمجلس النواب له امتداد ترابي شامل، من شأنه أن يساعد على تلمسه للقضايا الوطنية والجهوية والمحلية والتفاعل معها.


لقد برهنت محصلة حزب الاستقلال في الاستحقاق التشريعي الأخير أنه متعدد الروافد ومتجدد النخب، يدخل غمار الولاية التشريعية بكفاءات جديدة يصل عددها 63 نائبا برلمانيا ونائبة برلمانية، بمعدل 77 في المائة، حيث تم تجديد الثقة في 18 عضوا استقلاليا بمعدل 23 في المائة تقريبا.    


العلم الإلكترونية: سمير زرادي

Hakima Louardi