Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







تصريح الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال مباشرة بعد إعلان النتائج الأولية لاستحقاق 8 شتنبر



المغرب مقبل على تناوب ديمقراطي جديد يتطلب العمل الجماعي من أجل تجاوز الإشكالات والتحديات..





الحزب حقق إنجازا مهما بعد الرفع من عدد نوابه بمجلس النواب بحوالي 60 في المائة


أوضح الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال أن النتائج الأولية لاستحقاق 8 شتنبر، تبين أن الحزب حقق إنجازا مهما، بعدما تمكن من الرفع من عدد نوابه بمجلس النواب بحوالي 60 في المائة، حيث بلغ رقما لم يصله خلال الولايتين السابقتين اللتين جاءتا بعد التعديل الدستوري لسنة 2011.

وقال الأمين العام، مباشرة بعد إعلان وزير الداخلية على النتائج الأولية في الساعات الأولى من ليلة الخميس 9 شتنبر 2021،إن هذه النتيجة برهان على الدينامية التي عرفها حزب الاستقلال في الأربع سنوات الأخيرة، وتؤكد أيضا التجاوب الإيجابي للمواطنين مع الحزب وتوجهاته وبرامجه، مشيرا في هذا السياق، إلى الحضور القوي في كل الأقاليم و المدن الكبرى.

وأضاف الدكتور بركة، أن المغرب مقبل على تناوب ديمقراطي جديد، وبالتالي محطة أخرى تتطلب العمل الجماعي من أجل تجاوز الإشكالات والتحديات المطروحة على المستوى الداخلي و الخارجي، وبالتالي الحاجة الماسة لإفراز حكومة قوية قادرة على مواجهة التحديات .


وعن نسبة المشاركة، التي بلغت في هذا الاستحقاق 50.18 في المائة، اعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال، أن هذه النسبة تؤكد الرغبة القوية للمواطنين والمواطنات من أجل بلوغ التغيير، وعليه فإن هذا المسار الديمقراطي لا يمكن إلا أن يبعث الأمل في فئات عريضة من المجتمع للدخول في دينامية إيجابية. معبرا عن استعداد الحزب للإسهام في النهوض بالبلاد، والعمل على تنزيل النموذج التنموي الجديد، والخروج من الأزمات.

 وكان  وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بعد فرز 96 في المائة من الأصوات المعبر عنها، تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات التشريعية بمجموع 97 مقعدا، تلاه حزب الأصالة والمعاصرة ب 82 مقعدا، وحزب الاستقلال بـ78 مقعدا.

ومعلوم أن حزب الاستقلال كان قد حصل في الاستحقاق الانتخابي ل سنة 2016  على ما مجموعه 46 مقعدا.

العلم: الرباط - تـ: حسني
 
Hakima Louardi