Quantcast

2022 فبراير 24 - تم تعديله في [التاريخ]

تعادل بطعم الخسارة لكتيبة سيميوني أمام أصدقاء رونالدو

مانشستر يونايتد يعود بنتيجة التعادل أمام الروخيبلانكوس في انتظار مواجهة العودة على ملعب أولد ترافورد


العلم الإلكترونية - خالد خرشوفة

أسفرت مواجهة ذهاب دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي جمعت مساء اليوم الأربعاء على ملعب "واندا ميترو بوليتانو" بين نادي العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد ومانشستر يونايتد الإنجليزي عن تعادل إيجابي بنتيجة هدف في كل شبكة.

وسجل جواو فيليكس لصالح الروخيبلانكوس في الدقيقة 7، فيما أحرز السويدي أنتوني إيلانجا هدف التعديل لليونايتد في الدقيقة 80.

هذا وستقام مباراة الإياب على ملعب "أولد ترافورد" معقل الشياطين الحمر يوم 15 مارس المقبل.

بدأت المباراة كما خطط لها الأرجنتيني دييغو سيميوني حيث ضغط لاعبوه منذ البداية على مرمى الحارس ديفيد دي خيا ونجح جواو فيليكس في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 7، إثر توصله بكرة عرضية من زميله رينان لودي داخل المنطقة، ارتقى لها جواو ببراعة ليضعها برأسه في الشباك.

وحاول أصدقاء رونالدو الرجوع في النتيجة عبر تسديدة من برونو فيرنانديز في الدقيقة 15، ارتطمت بسافيتش ومرت أعلى مرمى أوبلاك لتتحول إلى ركنية.

وسدد جواو فيليكس بدون تركيز كرة علت مرمى دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد في الدقيقة 28.

وحاول لودي التسديد مباشرة على مرمى الشياطين لكن كرته ارتطمت بالشباك الخارجية في الدقيقة 34.

وكاد أن يخطف فيرساليكو الهدف الثاني لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 44، بعدما تلقى كرة عرضية من المتألق لودي، سددها برأسه وارتطمت بوجه فيكتور ليندلوف مدافع مانشستر يونايتد قبل أن تلامس العارضة الأفقية، لينتهي الشوط الأول بتقدم أتلتيكو مدريد بهدف دون رد.

وخلال الشوط الثاني، حاول ماركوس يورينتي لاعب الروخيبلانكوس تسديد كرة قوية على مقربة من منطقة الجزاء، لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 47.

واستمر إيقاع المباراة على نفس المنوال، حيث أرسل كوندوجبيا لاعب خط وسط أتلتيكو مدريد، تسديدة قوية من خارج المنطقة، مرت فوق العارضة في الدقيقة 74.

ولم يفلح رونالدو في ترجمة ركلته الحرة إلى هدف في الدقيقة 79، حيث سدد أعلى مرمى أوبلاك.

ومن هجمة مركزة نجح أنتوني إيلانجا في تسجيل هدف التعادل لمانشستر يونايتد قبل عشرة دقائق من نهاية الوقت الأصلي ، بعدما تلقى تمريرة في العمق من المايسترو فيرنانديز، سددها أرضية غالطت يان أوبلاك.

وكاد أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 86، بعد تسديدة مقوسة داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة الأفقية لمرما دي خيا.

وتوالت هجمات الفريقين في الدقائق الأخيرة لكنها لم تشكل أي خطورة تذكر، لينتهي اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار