Menu

تلفيق و مشاهد من حرب اليمن في وثائقي مزيف من "قطاع المحبس "



مساء الاثنين الفارط و في ظل موجة الصقيع و البرد التي اجتاحت الجارة الجزائر و دول الجوار, لم يجد التلفزيون العمومي الناطق باسم الجنرالات بالجارة الشرقية ما يبعث به بعض الدفئ لمشاهديه غير طبق إعلامي جديد مثقل بتوابل الوهم و الكذب و التضليل حول حقائق الوضع الميداني بالصحراء المغربية عموما و بالمناطق العازلة المحرمة السلاح جنوب و شرق الجدار الدفاعي المغربي.





التلفزيون الجزائري و الجرم الصحفي المكشوف بسبق الإصرار و الترصد

العلم الإلكترونية - رشيد زمهوط
 
نفس الطاقم الصحفي الذي اقترف قبل أيام مجزرة في حق أبجديات مهنة الصحافة و أعرافها وأخلاقها , عاد الى مخابر التقطيع و التلفيق تحت إشراف و توجيه ضباط المخابرات العسكرية ليلفق و يبث على أمواج الأثير التلفزي الرسمي مهزلة إعلامية جديدة تبعث على القرف و الحسرة على ما يمكن توقعه من الحقد الأعمى لإعلام النظام الجزائري من حماقات و أكاذيب و مناورات تصلح لتكون موضوع محاضرات و تطبيقات انتهاك حرمة الصحافة في معاهد الاعلام .
 
و بالتدقيق في لقطات و سيناريو الفتح الإعلامي الجديد للتلفزيون الجزائري و المسمى بهتانا و تعسفا وثائقي ميداني بقطاع المحبس سيفاجئ المتتبع أن جل المعلومات و المعطيات المضمنة في تقريره سبق و استهلكتها بكثرة و الى حدود التخمة وكالة أنباء الجزائر و المواقع السائرة في فلكها , بل و الغريب أن معلومات التقرير السردي الذي تلاه صحفي التلفزيون الجزائري المتخصص منذ سنوات في متابعة سكنات و حركات الجبهة الانفصالية , سبق و سردها نفس الصحفي على المباشر كسبق مجاني لقناة يوتيوب الخاصة بالعميل الانفصالي أحمد الراضي الليلي على حساب المؤسسة التلفزية الرسمية التي يشتغل بها .
 

مع توالي ثواني و مقاطع الوثائقي / الفضيحة سيفاجئ المشاهد أيضا بتوظيف نفس الصور و المشاهد المضمنة بالتقرير المرئي الأول و من ضمنها المنزل المنهار و لوحة التشوير الطرقي الغريبة ( قف ) التي ما زالت في ساحة حرب مزيفة شاهدة على التزوير و التلفيق الصارخ للشريط في رمته .
 
قبل نهاية التقرير الوثائقي المعد أساسا للاستهلاك الفاسد بمخيمات تندوف للتنفيس عن الهزائم المتوالية لعصابة البوليساريو ستتجلى الفضيحة الصادمة التي كشفها مجددا الصحراويون الوحدويون من داخل مخيمات العار انفسها و هي توظيف مقطع فيديو يعود لثلاث سنوات و يوثق لقصف عسكري باليمن تم بثه بحساب يمني بمنصة التواصل الاجتماعي و الادعاء الكاذب من طرف معدي و معلق الربورتاج الملفق أن الامر يتعلق بقصف انفصالي لمواقع مغربية و الزعم بتسبب قصف صاروخي تم تصويره مشهده بكاميرا الفريق التلفزي الجزائري في تدمير قاعدة عسكرية مغربية رغم أن نفس الصحفي المتطفل على مهنة الصحافة صرح قبل أيام للمدعو الليلي بقصف نفس القاعدة قبل أيام دون التأكد من حجم الاضرار اللاحقة بها .
 
سقطة جديدة على الاثير و بالقرائن و الحجج سجلها تلفزيون نظام الجارة الشرقية تنضاف الى مسلسل التزوير و التضليل البومي الذي تمارسه وكالة أنباء العمومية و المواقع و الصحف و القنوات الواقعة تحت الوصاية المباشرة و التمويل الحصري لنظام الجنرالات و خزينة الدولة.
 
يمكن توقع أي شيء من نظام الجارة الشرقية غير الموضوعية و الحياد و اللباقة و حسن الجوار ...لكن أن يصل منسوب الحقد و البغض و الضغينة الى مستوى تلفيق المعلومات و تزوير الحقائق و انتاج السيناريوهات المسرحية الهوليودية الممسوخة و بثها للعموم متضمنة لدلائل الإدانة و قرائن الجرم المكشوف فهذا ما يصعب تصديقه من نظام دولة تحترم نفسها و محيطها.
الخميس 14 يناير 2021
Hicham Draidi




مختصرات

مقتل جندي مغربي في أفريقيا الوسطى يُخْرِِِج مجلس الأمن عن صمته


خرَج مجلس الأمن الدولي عن صمته بعد مصرع جندي مغربي وآخر  من دولة الغابون في أفريقيا الوسطى في هجوم منظم من مليشيات مسلحة استهدف بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، حيث أدان المجلس بشدة كل الهجمات والاستفزازات وأعمال التحريض على العنف ضد مينوسكا وقدم في بيان خالص تعازيهم ومواساتهم لأسر جنود حفظ السلام.
 

"روسيا" تعلن عن فعالية "لقاحها الثاني" ضد "كورونا"

 
أعلنت روسيا عن أن لقاحها الثاني ضد فيروس كورونا فعال بنسبة 100 بالمئة.
 

​تحذير لأجهزة الأمن في "واشنطن"

 
كشفت صحيفة "واشنطن بوست" عن أنه قد سبق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أن حذر أجهزة الأمن في واشنطن من أن مجموعات يمينية متطرفة بحثت تخريب حفل تنصيب الرئيس المنتخب "جو بايدن".
 

قرار عاجل من السلطات المغربية بسبب اكتشاف أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا


بعد اكتشاف أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد بالمغرب، قررت السلطات المغربية، كإجراء وقائي، منع الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا والبرازيل وإيرلندا ونيوزيلندا، من الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 19 يناير 2021 وحتى إشعار آخر.
 






الاشتراك بالرسالة الاخبارية



بث مع الآخرين