Quantcast

2022 نونبر 21 - تم تعديله في [التاريخ]

تنصيب الرئيس الأول والوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة


العلم الإلكترونية - عبد العزيز العياشي

كانت قاعة الجلسات الكبرى بمحكمة الاستئناف بوجدة صباح يوم الخميس 03 نونبر 2022، على موعد مع مراسيم حفل تنصيب كل من الاستاذ امحمد الكرمة رئيس اول بمحكمة الاستئناف بوجدة والأستاذ مصطفى يرتاوي وكيلا عاما للملك بنفس المحكمة، اللذين تم تعيينهما مؤخرا في إطار الحركة الانتقالية التي همت نساء ورجال القضاء بالمغرب، بحضور بعض عمال اقاليم جهة الشرق الذين يدخلون ضمن الدائرة القضائية لوجدة، وتضم جهة الشرق ضمن نفوذها كل من (وجدة انجاد، فيجيج بوعرفة، بركان، تاوريرت، جرادة، الناظور، جرسيف، الدريوش..) وممثلي وزارة العدل، والمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورؤساء المحاكم ووكلاء الملك ورؤساء الغرف، والكاتب العام لولاية جهة الشرق، ورئيس مجلس عمالة وجدة أنجاد، والمنتخبين ورؤساء الحامية العسكرية والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية وهيئة العدول والمحلفين وبعض رؤساء المصالح الخارجية والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية..
 
وعبر الاستاذ امحمد الكرمة الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بوجدة، عن فخره بالثقة المولوية التي حظي بها، مؤكدا استعداده التام للعمل بكل إخلاص ومسؤولية، حتى يكون في مستوى التكليف الذي كلف به وألقي على عاتقه، لتنزيل وتنفيذ كل المضامين المرتبطة بورش إصلاح العدالة، خصوصا تلك المرتبطة بمبدأ التخليق والنجاعة القضائية.
 
بدوره، عبر الاستاذ مصطفى برتاوي الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بوجدة (خريج الفوج 24 والذي تقلد عدة مناصب قضائية) عن فخره وامتنانه الكبيرين بهذا التعيين الذي يعتبر تكليفا وليس تشريفا فقط، مؤكدا انه سيعمل جاهدا بكل صدق وأمانة ليكون في مستوى الثقة التي حظي بها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مجددا عزمه التزامه المستمرين بتنفيذ برنامج عمل متكامل يهدف بالخصوص، إلى تحقيق مبدأ استقلالية النيابة العامة وإعادة الثقة بين المواطنين والقضاء.

كما شهدت قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بتاوريرت منتصف نهار الجمعة 11 نونبر 2022 مراسيم حفل تنصيب الأستاذ سعيد ايكيس وكيلا (جديدا) للملك بالمحكمة الابتدائية بتاوريرت خلفا للأستاذ السيد عبد الصمد الادريسي الازمي / أطال الله في عمره... وذلك بحضور السادة العربي التويجر عامل اقليم تاوريرت والأستاذ امحمد الكرمة الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بوجدة والأستاذ مصطفى يرتاوي الوكيل العام بها ورؤساء المحاكم (تاوريرت. العيون سيدي ملوك. دبدو) ونواب وكيل الملك بها ورؤساء الغرف ونقيب هيئة المحامين بجهة الشرق وهيئة المحامين والمنتخبين وهيئة العدول والمحلفين وبعض رؤساء المصالح الخارجية...                                              
 
وبعد هذه المراسيم القى الاستاذ سعيد ايكيس كلمة شكر فيها وزارة العدل على الثقة الغالية التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله، مذكرا الجميع بمكانة القضاء وقدسيته وجسامة المسؤولية حيث اكد أنه سيسخر عمله، ان شاء الله، من اجل تحقيق النجاعة في العمل القضائي والعمل على تقريب العدالة من المتقاضين طبقا لقيم النزاهة والاستقامة والشفافية، مع ضرورة الحفاظ على استقلال القضاء والانفتاح على كل العاملين بالميدان القضائي اعتبارا ان القضاء يبقى آخر ملاذ لكل ذي حق، كما ذكر واستشهد بمقتطفات من خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب 2009 حيث قال جلالته: ( وإننا نعتبر القضاء عمادا لما نحرص عليه من مساواة المواطنين امام القانون وملاذا للإنصات ... ) متمنيا ان يكون عند حسن ظن الجميع. كما نوه بخصال وأخلاق ومجهودات وكيل الملك السابق الاستاذ الفاضل والمحترم عبد الصمد الازمي متمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة... 
 
كما جرى بحر الاسبوع الماضي حفل تنصيب الأستاذ عبد الغني الطيبات وكيلا عاما للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور، خلفا لعبد الحكيم العوفي، الذي جرى تعيينه محام عام بمحكمة النقض بالرباط.

وتم هذا الحفل بحضور عدد من المسؤولين القضائيين وأعضاء بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية وممثل وزارة العدل، والكاتب العام لعمالة إقليم الناظور بالإضافة إلى مسؤولين أمنيين وعدد من رجال القانون ونقيب المحامين.

وقد عبر الأستاذ عبد الغني الطيبات في كلمة ألقاها بمناسبة تنصيبه، عن اعتزازه بالثقة المولوية التي حضي بها، مؤكدا حرصه على المساهمة في تنزيل التوجيهات الملكية السامية لتحقيق قيم العدالة والتشبث بمبادئها وضمان حق المواطنين في الاحتماء بقضاء نزيه وعادل.

كما استحضر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور الاستاذ عبد الغني الطيبات التوجيهات الملكية السامية في خطابه أمام البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الاولى من السنة التشريعية الاولى من الولاية العاشرة، لما لها من أهمية قصوى في الإصلاح المؤسساتي بالمغرب.
 
وذكر، بخطاب الملك، الذي شدد فيه على دور المؤسسات في خدمة المواطن، حيث قال جلالته (إن الهدف الذي يجب أن تسعى إليه كل المؤسسات، هو خدمة المواطن، وبدون قيامها بهذه المهمة، فإنها تبقى عديمة الجدوى، بل لا مبرر لوجودها أصلا ).

وأشار الأستاذ عبد الغني الطيبات إلى أن تدبير شؤون المواطنين، وخدمة مصالحهم ، مسؤولية وطنية، وأمانة جسيمة، لا تقبل التهاون ولا التأخير، لاسيما فيما يتعلق بقطاع العدالة.

كما اعتبر الوكيل العام الجديد، الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب لسنة 2009، خارطة طريق شاملة لإصلاح قطاع العدل في البلاد، لاسيما وأن عاهل البلاد لطالما شدد على أن القضاء عماد يضمن مساواة المواطنين أمام القانون، وملاذ للإنصاف الموطد للاستقرار الاجتماعي.

كما لم يفته الإشادة بمضمون الرسالة السامية التي وجهها جلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في المؤتمر الدولي الأول للعدالة بمراكش، والتي أكد فيها جلالته ( وبصفتنا الضامن لاستقلال السلطة القضائية، فإننا لحريصون على أن تكون الغاية المثلى من التكريس الدستوري لاستقلال القضاء، هي جعله في خدمة المواطن، وفي خدمة التنمية وفي خدمة دولة القانون...).

وقد تعهد السيد الوكيل العام الاستاذ عبد الغني الطيبات بتكثيف الجهود والتواصل لإبراز أمثل للسلطة القضائية، مسجلا في الوقت ذاته الجهود المبذولة على مستوى الدائرة القضائية للناظور للرفع من وتيرة الأداء ومعالجة الملفات المحالة على مستوى مختلف المحاكم بإقليمي الناظور والدريوش.

كما أبرز أن الإنصات لتظلمات المرتفقين والشروع فيما يلزم من أجل ربط الحقوق بأصحابها ومحاربة أي إخلال للقانون، حماية للأشخاص والممتلكات والمواطن والصالح العام، تظل مبادئا ستؤطر عمله في الإقليم، وذلك من أجل تجسيد قيم العدل والمساواة بناء على جسامة منصب المسؤولية الذي عين فيه أخيرا.
 
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، أعطى موافقته المولوية على تعيين مسؤولين قضائيين بعدة محاكم في المملكة. وهمت هذه التعيينات 79 مهمة من مهام المسؤولية القضائية، أي ما يمثل أكثر من 35 بالمائة من مناصب المسؤولية القضائية بمختلف محاكم المملكة.















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار