Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






جمعية التربية والتنمية لجهة الدار البيضاء سطات تعقد اجتماع مجلس فروعها



تخت شعار "العمل الجمعوي رافع للتنمية" أصدرت فروع الجمعية بيانا تم التركيز فيه على ضرورة فتح المخيمات الصيفية في وجه الطفولة والشباب





العلم الإلكترونية - أبو منال

عقد مجلس فروع جمعية التربية والتنمية لجهة الدار البيضاء سطات يوم الأحد الماضي اجتماعا موسعا حضرة بالإضافة إلى كتاب فروع الجمعية التابعين للجهة كل من الأخوة محمد العصفور و مجمد بنعربية و رضوان خملي وعبد الكريم أيوب أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية حيث تدارس المجتمعون عدة نقط مدرجة في جدول الأعمال منها نقط تنظيمية وأخرى تتعلق بالبرامج المستقبلية المسطرة من طرف فروع الجنعية بالجهة.
 
في البداية ذكر الأخ محمد بنعربية الظروف التي ينعقد فيها هذا الاجتماع حضوريا بعد الوقفة الاضطرارية بسبب جائحة كورونا ليذكر الجميع بنقط جدول أعمال الدورة.
 
الأخ رضوان خملي تطرق في كلمته إلى ملابسات انعقاد هذا الاجتماع الذي اعتبره محطة مفصلية بين الماضي والمستقبل خاصة وأن الجهة تعرف نقصا ملحوظا من حيث الأنشطة المبرمجة،علما يشير الأخ خملي بأن الفترة الحالية تتطلب من جميع فروع الجهة بذل المزيد من الجهود لإنجاز أنشطة تتماشى والمشاكل التي تعيشها الطفولة والشباب المنتمي أكبر جهة بالمغرب،سيما وأن وزارة الشباب والرياضة والثقافة غائبة تماما وجاهلة كليا ما تعانيه هذه الشريحة من المجتمع،فيما أكد الأخ عبد الكريم أيوب الدور الذي تلعبه فروع الجمعية في ما يتعلق أول بضرورة التسجيل في اللوائح الانتخابية وما قامت به خلال مرحلة الحجر الصحي والأزمة التي عاشها المغاربة بسبب الوباء اللعين،مذكرا بما يجب القيام به من أنشطة خلال المرحلة المقبلة.
 
وقد ناقش كتاب الفروع جملة من القضايا الساخنة وما عنته فروع الجمعية بعد إغلاق فضاءات ودور الشباب والتأخير الحاصل في فتحها،لتتم عملية صياغة البيان العام الصادر عن هذا الاجتماع وما جاء فيه:
 
 عقد مجلس فروع جمعية التربية والتنمية بجهة الدارالبيضاء – سطات اجتماعا حضوريا يومه الأحد 20 يونيو 2021 باستضافة من فرع الجمعية بمدينة برشيد، حضره أعضاء المكتب التنفيذي المنتمين للجهة وكتاب فروع الجمعية بالجهة، وبعد دراسته للقضايا السياسية، والتطورات المرتبطة بجائحة كورونا وتداعياتها على الطفولة والشباب وعلى موسم التخييم، بالإضافة إلى الوضعية التنظيمية للجمعية بالجهة، وبعد نقاش مستفيض حول مجمل هذه القضايا، سجل مجلس الجهة ما يلي :
 
على المستوى الوطني
 
- أولا : يشيد بالتعليمات الملكية السامية القاضية بتسهيل عودة مغاربة الخارج إلى أرض الوطن بأسعار مناسبة، هذه المبادرة الملكية تعكس عناية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لأفراد الجالية والمواكبة المستمرة لقضاياها. وحرصه على حماية حقوقها وتقوية الأواصر المتينة التي تربطهم بوطنهم الأم وتمكين طفولتنا من قضاء عطلهم وسط عائلاتهم بالمغرب.
 
- ثانيا : يدعو الحكومة ومعها وزارة الشباب والرياضة والثقافة إلى التقاط هذه الإشارة الملكية، والعمل على تنظيم المخيمات الصيفية، باعتبار أن الحق في التخييم والعطلة والترفيه والتنشيط داخل المؤسسات والفضاءات المؤطرة أصبحت حاجة مطلوبة لتوفير المناخ الصحي الضروري لرفع الضغط النفسي على شبيبتنا وطفولتنا، وخاصة بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية الصحية مؤخرا.
 
- ثالثا : يثمن مجهودات الجامعة الوطنية للتخييم لاسترجاع النصف الثاني من الدعم برسم 2020، وتوقيع شراكة جديدة للحفاظ على مكتسبات دعم الجمعيات برسم 2021، ويطالبها بالضغط والترافع لإطلاق أنشطة بديلة موازاة مع الحق في التخييم والتكوين والتنشيط، كما يقدر مبادراتها في فتح نقاش عمومي حضوري مع المكاتب الجهوية ومكوناتها بحضور أعضاء من المكتب الجامعي، كما يثير انتباهها إلى التدخل لدى الوزارة للاستمرار في تأهيل الفضاءات وإصلاحها وتجهيزها على ضوء الاعتمادات المرصودة برسم 2020 و2021.
 
رابعا : وهو يتابع النقاش الدائر حول التقرير العام للنموذج التنموي الجديد، فإنه يوصي لجنة النموذج التنموي عند بداية تنزيله وتفعيل مضامينه بتقوية دور المجتمع المدني، وإعادة الاعتبار لدور الشباب كمشتل من مشاتل بناء شخصية الطفل والشاب ودعم العرض التخييمي، وهو ما يشكل إلى جانب الأسرة والمدرسة الفضاءات الأمثل لتكوين جيل مغرب 2035، وخاصة أن التنشئة الاجتماعية لا تستقيم إلا باستقامة أدرعها الثلاث الأسرة – المدرسة – الوقت الثالث الذي أغفله التقرير العام.
 
خامسا : يثمن مصادقة الحكومة على مشروع قانون رقم 06.18 المتعلق بتنظيم العمل التطوعي التعاقدي الذي طال انتظاره، ويطلب منها الإسراع بإحالة المشروع على البرلمان من أجل استكمال مساطر المصادقة في ما تبقى من ولايتها، ويدعوها إلى إخراج المشاريع المتبقية والتي تعتبر مطلبا للحركة الجمعوية مثل القانون المنظم للمؤسسات، مع إعادة النظر في ظهير الحريات العامة لسنة 1958 وخاصة في شطرها المتعلق بتأسيس الجمعيات، بالإضافة إلى المرسوم المنظم للمخيمات.
 
على المستوى الجهوي
 
سادسا : يهيب بالمواطنين عموماً، والشباب خصوصاً، بضرورة الإسراع في التسجيل اللوائح الانتخابية، باعتبار الشباب هو أداة في التغيير على أرض الواقع، ومن أجل المشاركة السياسية لبناء مغرب الغد.
 
سابعا : يدعو وزارة الشباب والرياضة عبر مديريتها الجهوية بالدارالبيضاء سطات إلى إنقاذ الموسم التربوي بالجهة على ضوء مستجدات تخفيف الإجراءات الاحترازية، بتنظيم المخيمات الصيفية بالمخيمات الحضرية كمخيم لالة مريم وعين السبع وفق صيغ صحية ملزمة، وبروتوكول خاص بالنقل، التغذية، والإقامة دون المبيت.
 
تامتا : على المستوى التنظيمي، وفي سياق الاستعداد لعقد المؤتمر الجهوي للجمعية، وبعد الاستماع إلى تقرير مفصل عن الوضعية التنظيمية لفروع الجمعية، وبعد تدخلات كتاب الفروع، تم تسطير برنامج متكامل من أجل خلق دينامية جديدة لدعم الفروع القائمة، وتجديد الفروع المنتهية الصلاحية، وتاسيس فروع جديدة، طبقا لمقتضيات النظام الأساسي للجمعية.
 
Hicham Draidi