Quantcast

2022 ماي 26 - تم تعديله في [التاريخ]

جهود حثيثة لرقمنة التدريس في مادة الاجتماعيات

فعاليات الملتقى الثالث لإدماج تكنولوجيا المعلوميات والاتصال في تدريس الاجتماعيات


العلم الإلكترونية - محمد الحجيري

إيمانا منها بأهمية إدماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في تطوير أداء المدرس و تسهيل مهمته ، نظمت جمعية مدرسي مادة الاجتماعيات بمدينة القصر الكبير و محيطها، بشراكة مع المديرية الاقليمية بالعرائش و تحت إشراف مفتش المادة بدائرة القصر الكبير ، يومي الأربعاء و الخميس 18-19 ماي 2022 فعاليات الملتقى الثالث لإدماج تكنولوجيا المعلوميات في مواد الاجتماعيات لفائدة أساتذة المادة بالقصر الكبير والدائرة في السلكين الإعدادي والتأهيلي، وذلك في موضوع إدماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في تدريس المادة:" إعداد دروس تفاعلية بصيغة POWER POINT نموذجا" أطره الأستاذ عبد الباري المريني بحضور مفتش المادة الأستاذ لحسن تجانت.
 
فعاليات الملتقى الثالث الذي احتضنته قاعة بن رشد بالثانوية التأهيلية المحمدية بالقصر الكبير على مدى يومين ، استهلت بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية الأستاذ منير الطاهري، تقدم فيها بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح فعاليات الملتقى الثالث، وفي مقدمتهم مفتش المادة لحسن تجانت، و المدير الإقليمي محمد البعلي ، ومدير المؤسسة المحتضنة سعيد الحمدي، والأستاذ عبد الباري المريني مؤطر الدورة التكوينية، ولجميع السادة الأساتذة على انخراطهم الإيجابي لإنجاح الملتقى التربوي الثالث، لينتقل في الشق الثاني من كلمته الى التعريف بالجمعية وأنشطتها ، منوها من خلالها بالتضحيات المادية والمعنوية التي يبذلها جميع أعضاء مكتب الجمعية في تسطير و تنفيذ البرنامج السنوي لأنشطة الجمعية، و مؤكدا على انفتاح الجمعية على جميع أساتذة المادة بالقصر الكبير و الدائرة.
 
مصطفى بنجيمة رئيس المركز الاقليمي للإمتحانات نيابة عن المدير الإقليمي بالعرائش، أشاد في كلمته بأنشطة الجمعية في مجال تأطير وتجويد تدريسية المادة، وتخليد العديد من المناسبات الوطنية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية، داعيا الجمعية الى إعداد برنامج للدعم التربوي لفائدة التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية، ومتمنيا النجاح لأشغال الملتقى. 
 
مفتش المادة الأستاذ لحسن تجانت في كلمته أشاد بفعاليات الملتقى الثالث لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مواد الاجتماعيات بالسلكين الاعدادي والتأهيلي وبالحضور الكثيف للسادة الأساتذة، مبرزا أهمية مثل هذه الملتقيات التربوية في تطوير الكفايات المهنية للمدرسين وتيسير مهمتهم، داعيا أساتذة المادة الى الاطلاع على الموارد الرقمية التي تتوفر عليها منصة taalim.ma و غيرها من إبداعات السادة الأساتذة لتقاسمها فيما بينهم و توظيفها في إنجاز الدروس و في حصص الدعم التربوي لما لها من دور في التفاعل الإيجابي للمتعلم مع مضامين المادة.
 
مدير المؤسسة المحتضنة سعيد الحمدي عبر من خلال كلمته عن اعتزاز المؤسسة باحتضان فعاليات الملتقى الثالث لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تدريس مادة الاجتماعيات، والتي أضحت خيارا استراتيجيا لمدرسة الغد وإحدى أهم ركائزها لدورها الكبير في تطوير أداء المدرس وتسهيل مهمته التربوية، وإيجابياتها بالنسبة للمتعلم.
 
الملتقى التكويني الثالث تضمن مداخلتين، وخصص اليوم الاول لأساتذة الاعدادي واليوم الثاني للتأهيلي: 
 
 المداخلة الأولى: أطرها الأستاذ عبد الباري المريني، وتضمنت عرضا حول باقة MICROSOFT OFFICE 365، تم خلالها التعرف على مكوناتها والمميزات التي تتيحها، ليقوم المشاركون والمشاركات بتحميل باقة
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار