Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






حزب الاستقلال بزاكورة يدعو السلطات الإقليمية والمركزية الوصية على الأراضي السلالية إلى وقف مجموعة من الخروقات



توصلت جريدة "العلم" ببيان من الفرع المحلي لحزب الاستقلال بدوار املال قيادة النقوب دائرة اكدز إقليم زاكورة، جاء فيه ما يلي: يتابع الفرع المحلي لحزب الاستقلال بدوار املال قيادة النقوب دائرة اكدز إقليم زاكورة بقلق شديد واستياء كبير استمرار قائد قيادة النقوب في خروقاته وتجاوزاته في ملف المدعو (م.ح) الذي يسعى لفرضه نائبا لقبيلة ايت يوسف اسعيد إحدى الفخدات المكونة للجماعة السلالية ايت بولمان رغم انه لا ينتسب لهذه الجماعة السلالية.





في بيان للمكتب المحلي لحزب الاستقلال بزاكورة

 

 

فرغم العديد من التظلمات والشكايات والملتمسات المرفوعة إلى السلطة الإقليمية والمركزية في هذا الشأن، فان قائد قيادة النقوب لايزال مستمرا في خروقاته ، ولعل أخرها إدراج اسم هذا الشخص في اللائحة المحينة لنواب الأراضي التابعين لقيادة النقوب في مراسلته للعمالة دون إثبات هذه الصفة، ضاربا بذلك عرض الحائط عدة مراسلات إدارية صادرة عن السلطات المحلية المتعاقبة تنفي جميعها صفة نائب الأراضي عن المدعو (م.ح ) لانعدام شروط الأهلية القانونية لذلك. 


وإذ يسجل المكتب المحلي للحزب استغرابه وشجبه لطريقة معالجة هذا الملف الشائك من طرف قائد قيادة النقوب وتماطله وامتناعه عن تزكية النائب المتوافق عليه من طرف غالبية أفراد الجماعة السلالية ايت بولمان مند سنتين، فانه يدعو السلطات الإقليمية والمركزية الوصية على الأراضي السلالية، إلى وقف هذه الخروقات والعمل على تزكية وتعيين النائب المتوافق عليه حماية للأراضي السلالية التي تتعرض للنهب والترامي من جميع الأطماع المتربصة بها.


 إن المكتب المحلي لحزب الاستقلال بدوار املال، إذ يخبر الرأي العام المحلي والوطني بهذه الخروقات، يبدي استعداده للدفاع عن مصالح السلاليات والسلاليين وفضح جميع التلاعبات التي تطال اراضي الجماعة السلالية ايت بولمان.   

 
العلم الإلكترونية: زاكورة
Hakima Louardi