أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / حزب الاستقلال يسلط الأضواء الكاشفة على قضايا الجهة 13.. هذا هو النموذج الكفيل بإشراك مغاربة العالم في المشهد السياسي الوطني

حزب الاستقلال يسلط الأضواء الكاشفة على قضايا الجهة 13.. هذا هو النموذج الكفيل بإشراك مغاربة العالم في المشهد السياسي الوطني

آخر تحديث :2019-07-05 12:16:58

حزب الاستقلال يسلط الأضواء الكاشفة على قضايا الجهة 13

هذا هو النموذج الكفيل بإشراك مغاربة العالم في المشهد السياسي الوطني

حزب الاستقلال يسلط الأضواء الكاشفة على قضايا الجهة 13.. هذا هو النموذج الكفيل بإشراك مغاربة العالم في المشهد السياسي الوطني
عادل اشراودو رئيس لجنة مغاربة العالم التابعة لحزب الاستقلال

 

  • العلم: عزيز اجهبلي

 

سلطت قيادة حزب الاستقلال الأضواء الكاشفة على قضية بالغة الأهمية، والتي أدارت أطراف عديدة ظهرها لها منذ مدة، والمتعلقة بما يتجاوز الخمسة ملايين من المواطنين المغاربة المقيمين خارج ارض الوطن.

 

وفي هذا الإطار ترأس الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الأحد 30 يونيو 2019 بالرباط، أشغال الدورة الثالثة العادية للجنة المركزية للحزب، في ظل حضور وازن لأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، وحضور مكثف لأعضاء اللجنة المركزية.

 

وقال الدكتور نزار بركة إنه ليس صدفة أو من باب الترف الفكري والسياسي أن يتم تخصيص أشغال هذه الدورة العادية للجنة المركزية، لمناقشة موضوع «مغاربة العالم ومقومات المواطنة الكاملة»، موضحا أن هذا الموضوع يندرج في إطار الانشغالات الأساسية للحزب، والذي يجد له حضورا أصيلا ودائما في مختلف أدبياته ووثائقه المرجعية، مشيرا أن الحزب ما فتئ يطرح مختلف القضايا ذات الارتباط بالمهاجر المغربي، أو بالجالية أو بالمغاربة المقيمين في الخارج، أو بمغاربة العالم، وغيرها من التسميات التي تعاقبت منذ الاستقلال إلى الآن، من زاوية المواطنة الكاملة بدون تمييز، التي تقوم على ضمان تكافؤ الفرص أمام جميع المواطنات والمواطنين، وتقوية قيم الحقوق في اقترانها بالواجبات، وتوطيد روابط الانتماء إلى الإنسية المغربية في وحدتها وتنوعها، والانفتاح على القيم الكونية في إطار التلاقح الإيجابي والحوار البناء بين الثقافات.

 

عادل اشراودو رئيس لجنة مغاربة العالم التابعة لحزب الاستقلال، أكد في عرض هام قدمه بالمناسبة أن مغاربة العالم يعتبرون أنفسهم مقصيين ومحرومين من حقوقهم المدنية والسياسية، وبالتالي معالجة مسألة المواطنة الكاملة لمغاربة العالم التي أخذت شكل تجارة سياسية، لم تسمح بالمشاركة الفعالة لمغاربة العالم في تنمية المغرب رغم التعبير عن انتمائهم اللا مشروط لوطنهم الأم من خلال تواجدهم في بلد الاستقبال.

 

وأضاف أشراودو أن مسألة المشاركة السياسية لمغاربة العالم دائما في مرحلة التعبئة منذ عقود، إذ لم تكن هناك مبادرات فعالة وصادقة لمعالجة هذه القضية و ادراجها فعليا في الأجندة السياسية، مع العلم أن المواطنة لا يمكن ممارستها كاملة دون التمتع بالحقوق المدنية السياسية، ويمكن ترجمة هذا الوضع باعتباره مؤامرة ضد مغاربة العالم.

 

وأوضح رئيس لجنة مغاربة العالم، أن تجربة حزب الاستقلال استندت في عملية  ادماج مغاربة العالم، باعتبارها الجهة الثالثة عشر  الى جانب الجهات الأخرى بالمملكة، وذلك بهدف ضمان ، الحصول على مشاركة جيدة وتمثيلية متميزة لمناضلي حزب الاستقلال في جميع هيئاته وهياكله التنظيمية.

 

وأفاد المتحدث أن اقرار المواطنة الكاملة لمغاربة العالم تقتضي اشراك مغاربة العالم في العملية الديمقراطية متعددة الأطراف وفقا لأحكام المادة 17 من الدستور، والتي تعطي الحق لمغاربة العالم في المشاركة السياسية واقرار المواطنة الكاملة لهم، ووفقا للمادة 18، في المشاركة في المؤسسات الدستورية والهيئات الاستشارية ومؤسسات الحكامة التي أنشأها الدستور أو القانون.

 

وأوضح أن تبني الدستور لمختلف التعديلات التي تهم المشاركة السياسية لمغاربة العالم لم يحفز للأسف على  اصلاح مجلس الجالية المغربية بالخارج الذي لا يزال يتم تنظيمه وفق الظهير رقم 1.07.208 المؤرخ بتاريخ21 ديسمبر 2007 المحدث لهذا المجلس.

 

في حين أن المغرب يشهد  اصلاحات عديدة وفي مختلف الميادين، إلا أننا نقف على عدم وجود إرادة سياسية حقيقية من جانب الأغلبية البرلمانية القائمة من أجل  اصلاح هذا المجلس، مما يجعل موضعنا كحزب ارتص في صف المعارضة الى اقتراح  البدائل وتقديم برنامج  اصلاحي فعال لمجلس الجالية المغربية بالخارج في  اطار  استراتيجي وشامل يتبع منطقا تصاعديا وتدريجيا.

 

وفي هذا السياق، تمت صياغة مقترحات للإصلاحات التالية في  اطار  اقرار المواطنة الكاملة والمشاركة السياسية لمغاربة العالم وذلك بدء، بهيكل مجلس الجالية المغربية بالخارج، والذي اعتبر حجر الزاوية لجميع الاصلاحات التي يتعين على مغاربة العالم القيام بها أنفسهم، مع فكرة  اشراك المستشارين القنصليين المنتخبين، الذين سينتخبون بدورهم ممثليهم في مجلس المستشارين وفقا للاقتراع العام غير المباشر، وفي الأخير مقترح  اصلاحات لمجلس النواب، مما سيسهم في  اشراك مغاربة العالم في العملية الديمقراطية.

 

وتماشيا مع هذه الصيغة الأولى للتمثيلية، والمشاركة السياسية لمغاربة العالم والتي نصت عليها روح المادة 17 من الدستور،  فانه من الضروري أيضا تقييم أهمية الامتثال أيضا لأحكام المادة 18، حيث أن المشرع في هذا الباب يحث السلطات العامة على  اشراك مغاربة العالم وضمان تمثيليتهم في الهيئات الاستشارية و مؤسسات الحكامة، والتي يتبع تشكيلها منطق التعيين وليس مبدأ  الانتخابات، وهكذا لا يمكن أن يفشل العمل الحالي في تشجيع الصفة التمثيلية الكاملة لمغاربة العالم داخل الجهاز الاداري والتنظيمي الجديد.

 

وفي  اطار الطموح من أجل تمكين مغاربة العالم من تولي الشؤون القنصلية الخاصة بهم، مع احترام شروط التعيينات التي تخضع لمعايير معينة يمكن أن  تحدد في المستقبل، يمكن أن نتصور  اعداد الكفاءات  التي  بإمكانها أن تتقلد مهام قنصل من خلال دمجهم في الوظيفة القنصلية وهذا  من خلال المقترحات المتعلقة بالإصلاحات المزعم القيام بها في هذا الصدد. ومن أجل تبسيط هذا النموذج وجعله في متناول الجميع، تم تلخيص المنهجية العامة والشمولية لعملية التفاوض بأكملها بين جميع الفاعلين في موضوع المواطنة الكاملة لمغاربة العالم  ومشاركتهم السياسية في خطاطة مبسطة تنطلق من  مرحلة التعبئة  الى مرحلة  تصميم الاصلاحات التي سيتم تنفيذها، متبوعة بمخطط آخر يتعلق بمراحل دمج مغاربة العالم في المشاركة السياسية.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بعد رفض سلطات مكناس إجراء مباراته ضد المغرب الفاسي بالملعب الشرفي.. شباب الريف الحسيمي يراسل الجامعة ويطالب بالفوز بالمباراة بالقلم

بعد رفض سلطات مكناس إجراء مباراته ضد المغرب الفاسي بالملعب الشرفي.. شباب الريف الحسيمي يراسل الجامعة ويطالب بالفوز بالمباراة بالقلم

بعد رفض سلطات مكناس إجراء مباراته ضد المغرب الفاسي بالملعب الشرفي.. شباب الريف الحسيمي يراسل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *