Quantcast

2022 يوليوز 18 - تم تعديله في [التاريخ]

حصيلة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬حرائق‭ ‬شمال‭ ‬المغرب

وفاة‭ ‬شخص‭ ‬ودمار‭ ‬حوالي‭ ‬4600‭ ‬هكتار‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬220‭ ‬هكتار‭ ‬بتطوان‭ ‬و400 ‭ ‬هكتار‭‬‭ ‬بوزان‭ ‬و80 ‭ ‬هكتارا‭ ‬بشفشاون و إجلاء‭ ‬حوالي‭ ‬645‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬بمناطق‭ ‬تازة‭ ‬وتطوان


العلم الالكترونية - وكالات 
 
لا‭ ‬تزال‭ ‬الجهود‭ ‬متواصلة‭ ‬لإخماد‭ ‬الحرائق‭ ‬التي‭ ‬اندلعت‭ ‬بشمال‭ ‬المغرب‭ ‬والتي‭ ‬أتت‭ ‬على‭ ‬مساحات‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬بكل‭ ‬من‭ ‬تطوان‭ ‬،‭ ‬وزان‭ ‬والعرائش،‭ ‬وتسببت‭ ‬في‭ ‬نفوق‭  ‬حيوانات‭ ‬ومواشي‭ ‬ووفاة‭ ‬شخص‭ ‬،‭ ‬وأيضا‭ ‬تشريد‭ ‬عائلات‭ ‬كثيرة‭.‬

وقال‭ ‬مسؤولون،‭ ‬من‭  ‬المديرية‭  ‬الجهوية‭ ‬للمياه‭ ‬والغابات‭ ‬،‭ ‬إن‭ ‬الجهود‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬متواصلة‭ ‬لإخماد‭ ‬الحرائق،‭ ‬وأضافوا،‭ ‬أنه‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭  ‬تمت‭ ‬تعبئة‭ ‬جل‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لذلك،‭ ‬وتجنيد‭ ‬كل‭ ‬الموارد‭ ‬الضرورية،‭ ‬وكانت‭ ‬تقارير‭ ‬صحفية‭ ‬قد‭ ‬قالت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬أن‭ ‬الحرائق‭ ‬الغابوية‭ ‬المندلعة‭ ‬منذ‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬المغرب‭ ‬أدت‭ ‬‮ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬شخص‭ ‬واحد‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬بيان‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬تمّ‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬جثة‭ ‬شخص‭ ‬مصاب‭ ‬بحروق‭ ‬متعددة‮»‬‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الحرائق‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬العرائش‭.‬

كما‭ ‬دمرت‭ ‬الحرائق‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬1600‭ ‬هكتار‭ ‬من‭ ‬الغابات‭ ‬في‭ ‬أقاليم‭ ‬العرائش‭ ‬ووزان‭ ‬وتطوان‭ ‬وتازة‭ ‬شمال‭ ‬الغرب،‭ ‬وفق‭ ‬تقرير‭ ‬غير‭ ‬نهائي‭.‬

وأجبر‭ ‬الانتشار‭ ‬السريع‭ ‬لألسنة‭ ‬اللهب‭ ‬التي‭ ‬أججتها‭  ‬رياح‭ ‬‮«‬الشرقي‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬رياح‭ ‬حارة‭ ‬مصدرها‭ ‬الصحراء،‭ ‬1100‭ ‬عائلة‭ ‬على‭ ‬إخلاء‭ ‬حوالي‮ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬قرية في‭ ‬المناطق‭ ‬المتضررة‭ ‬بالعرائش‭. ‬وجرى‭ ‬إجلاء‭ ‬حوالي‭ ‬645‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬بمناطق‭  ‬تازة‭ ‬وتطوان‭.‬

وأشارت‭ ‬الأخبار‭ ‬الواردة‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬الحرائق‭ ‬إلى‭ ‬تدمير‭ ‬حوالي‭ ‬سبعين‭ ‬منزلا‭ ‬في‭ ‬تطوان‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬ميناء‭ ‬طنجة،‭ ‬كما‭ ‬نفقت‭ ‬نحو‭ ‬مئة‭ ‬من‭ ‬رؤوس‭ ‬الماشية‭.‬

ومن‭ ‬أجل‭ ‬مواجهة‭ ‬هذه‭ ‬الحرائق،‭ ‬تمّت‭ ‬تعبئة‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬الوقاية‭  ‬المدنية‭ ‬والمياه‭ ‬والغابات‭ ‬والقوات‭ ‬المسلّحة‭ ‬الملكية‭ ‬والدرك‭ ‬الملكي،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬‮«‬توربو‭ ‬تراش‮»‬‭ ‬تابعة‭ ‬للدرك‭ ‬الملكي‭. ‬وساعد‭ ‬المتطوّعون‭ ‬والسلطات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬وقف‭ ‬الحرائق‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إرسال‭ ‬تعزيزات‭ ‬إلى‭ ‬المكان‭. ‬

ويواجه‭ ‬المغرب‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬أيام‭ ‬موجة‭ ‬حارة،‭ ‬إذ‭ ‬اقتربت‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬من‭ ‬45‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تعاني‭  ‬فيه‭ ‬البلاد‭ ‬جفافا‭ ‬استثنائي‭ ‬وإجهادا‭ ‬مائيا‭.‬

وإلى‭ ‬حدود‭ ‬السبت‭ ‬تجاوزت‭ ‬حصيلة‭ ‬الهكتارات‭ ‬التي‭ ‬أتت‭ ‬عليها‭ ‬النيران‭ ‬الآلاف،‭ ‬أعلاها‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬العرائش‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬المساحة‭ ‬المتضررة‭ ‬بها‭ ‬حوالي‭ ‬4600‭ ‬هكتار،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬220‭ ‬هكتارا‭ ‬بتطوان،‭ ‬و400‭ ‬هكتار‭ ‬بإقليم‭ ‬وزان،‭ ‬و80‭ ‬هكتارا‭ ‬بشفشاون

وتم‭ ‬نقل‭ ‬مئات‭ ‬العائلات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حمايتها‭ ‬من‭ ‬لهيب‭ ‬النار‭ ‬التي‭ ‬أتت‭ ‬على‭ ‬منازلها‭ ‬وشردت‭ ‬مئات‭ ‬الأشخاص‭.‬

‭ ‬ففي‭ ‬إقليم‭  ‬العرائش‭ ‬أعلنت‭   ‬مصادر‭ ‬محلية‭ ‬بالإقليم‭ ‬السبت،‭ ‬أن‭ ‬التعبئة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬مستمرة‭ ‬لاحتواء‭ ‬الحريق‭ ‬الغابوي‭ ‬المسجل‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬غابة‭ ‬“بني‭ ‬يسف‭ ‬آل‭ ‬سريف”‭ ‬الموجودة‭ ‬بالمجال‭ ‬الترابي‭ ‬لجماعتي‭ ‬سوق‭ ‬القلة‭ ‬وبوجديان‭.‬

وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬تعزيز‭ ‬طواقم‭ ‬الإطفاء‭ ‬ووسائل‭ ‬وآليات‭ ‬التدخل‭ ‬الأرضي‭ ‬والجوي‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬النيران،‭ ‬مع‭  ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬اتساع‭ ‬محيط‭ ‬المجال‭ ‬الغابوي‭ ‬المعني‭ ‬بهذا‭ ‬الحريق‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬4660‭ ‬هكتار‭.‬

كما‭ ‬تم،‭ ‬حسب‭ ‬المصادر‭ ‬ذاتها،‭ ‬تأمين‭ ‬نقل‭ ‬1325‭ ‬أسرة،‭ ‬موزعة‭ ‬على‭ ‬19‭ ‬دوارا،‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬أماكن‭ ‬الحريق،‭ ‬حفاظا‭ ‬على‭ ‬سلامتها،‭ ‬ودرءا‭ ‬لكل‭ ‬المخاطر‭ . ‬وتمت‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الحريق‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬اندلع‭ ‬بغابة‭ ‬“جبل‭ ‬مولاي‭ ‬عبد‭ ‬القادر”‭ ‬بجماعة‭ ‬زومي،‭ ‬الذي‭ ‬التهم‭ ‬حوالي‭ ‬5‭ ‬هكتارات‭ ‬من‭ ‬المساحة‭ ‬الغابوية‭ ‬دون‭ ‬تسجيل‭ ‬خسائر‭ ‬بشرية‭.‬

كما‭ ‬اندلع‭  ‬حريق‭ ‬آخر‭ ‬قرب‭ ‬دوار‭ ‬فتراس‭ ‬بجماعة‭ ‬عين‭ ‬بيضاء،‭ ‬حيث‭ ‬تجندت‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة،‭ ‬بمساعدة‭ ‬الساكنة‭ ‬المحلية،‭ ‬للتصدي‭ ‬للحريق،‭ ‬الذي‭ ‬طال‭ ‬هكتارين‭ ‬من‭ ‬الغطاء‭ ‬النباتي،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تسجيل‭ ‬أية‭ ‬إصابة‭ ‬بشرية‭.‬

وفي‭ ‬إقليم‭ ‬تطوان‭ ‬أفادت‭ ‬مصادر‭ ‬محلية‭ ‬بإقليم‭ ‬تطوان‭ ‬ببعض‭ ‬من‭ ‬مستجدات‭ ‬عمليات‭ ‬الإطفاء‭ ‬التي‭ ‬تتواصل‭ ‬منذ‭ ‬الخميس‭ ‬14‭ ‬يوليوز‭ ‬2022،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إخماد‭ ‬الحريق‭ ‬الغابوي‭ ‬الذي‭ ‬اندلع‭ ‬بغابة‭ ‬بني‭ ‬إيدر،‭ ‬جماعة‭ ‬الخروب،‭ ‬قيادة‭ ‬جبل‭ ‬لحبيب،‭ ‬بإقليم‭ ‬تطوان‭. ‬حيث‭ ‬سجل‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬15‭ ‬يوليوز‭ ‬2022تعبئة‭ ‬تعزيزات‭ ‬جديدة،‭ ‬سواء‭ ‬بشرية‭ ‬أو‭ ‬تقنية،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬الإطفاء‭. ‬كما‭ ‬تم‭  ‬تنفيذ‭ ‬20‭ ‬طلعة‭ ‬إطفائية‭ ‬جوية‭ ‬لصب‭ ‬المياه‭ ‬بواسطة‭ ‬4‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬‮«‬توربو‭ ‬تراش‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬تم‭ ‬نقل‭ ‬247‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬ساكنة‭ ‬4‭ ‬دواوير‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬بؤر‭ ‬النيران‭ ‬صوب‭ ‬أماكن‭ ‬آمنة‭.‬

وفي‭ ‬حصيلة‭ ‬مؤقتة‭ ‬للخسائر‭ ‬المادية،‭ ‬فقد‭ ‬امتدت‭ ‬رقعة‭ ‬المساحة‭ ‬الغابوية‭ ‬التي‭ ‬أتت‭ ‬عليها‭ ‬النيران،‭ ‬السبت‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬100‭ ‬هكتار‭.‬

وفي‭ ‬إقليم‭ ‬إقليم‭ ‬وزان‭ ‬أفادت‭ ‬مصادر‭ ‬محلية‭ ‬بإقليم‭ ‬وزان‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬إطفاء‭ ‬الحريق‭ ‬المسجل‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬جماعتي‭ ‬زومي‭ ‬ومقريصات،‭ ‬لا‭ ‬زالت‭ ‬مستمرة،‭ ‬حيث‭ ‬تتواصل‭ ‬الجهود‭ ‬بهدف‭ ‬احتواء‭ ‬النيران‭ ‬والحيلولة‭ ‬دون‭ ‬انتقالها‭ ‬إلى‭ ‬تجمعات‭ ‬سكنية‭ ‬مجاورة‭ ‬لمكان‭ ‬الحريق،‭ ‬الذي‭ ‬أتى،‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬مساء‭ ‬يومه‭ ‬الجمعة‭ ‬15‭ ‬يوليوز‭ ‬2022،‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬غابوية‭ ‬تقدر‭ ‬ب270‭ ‬هكتار‭.‬

كما‭ ‬أشارت‭ ‬ذات‭ ‬المصادر‭ ‬إلى‭ ‬تسجيل‭ ‬اندلاع‭ ‬حريق‭ ‬آخر،‭  ‬بغابة‭ ‬‮«‬جبل‭ ‬مولاي‭ ‬عبد‭ ‬القادر‮»‬،‭ ‬بجماعة‭ ‬زومي،‭ ‬حيث‭ ‬تجندت‭ ‬في‭ ‬الحين‭ ‬فرق‭ ‬التدخل،‭ ‬المشكلة‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬السلطة‭ ‬المحلية‭ ‬والدرك‭ ‬الملكي‭ ‬والقوات‭ ‬المساعدة‭ ‬والوقاية‭ ‬المدنية‭ ‬ومصالح‭ ‬المياه‭ ‬والغابات،‭ ‬للتصدي‭ ‬للنيران‭ ‬والحيلولة‭ ‬دون‭ ‬توسعها‭ ‬وانتشارها‭.‬

وقد‭ ‬طالت‭ ‬هذه‭ ‬النيران‭ ‬حوالي‭ ‬5‭ ‬هكتارات‭ ‬من‭ ‬المساحة‭ ‬الغابوية،‭ ‬لحد‭ ‬يوم‭ ‬السبت،‭ ‬دون‭ ‬تسجيل‭ ‬أية‭ ‬خسائر‭ ‬بشرية‭.‬















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار