Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







حصيلة فيروس كورونا بالمغرب ليوم الأحد 12 سبتمبر



أعلنت وزارة الصحة المغربية، اليوم الأحد 12 سبتمبر، في نشرتها الإخبارية اليومية، عن تسجيل 1953 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لترتفع الحصيلة إلى 904.647 خلال الـ 24 ساعة الماضية.





آخر المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة المغربية


وكشفت الوزارة، عن تسجيل 4258 حالة شفاء جديدة بين المصابين بـ”فيروس كورونا” في المغرب خلال 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع مجموع المتعافين إلى 857.655 حالة منذ تفشي الجائحة بالبلاد، وذلك بنسبة تعافي 94.8 في المائة

ووفق آخر المعطيات الصادرة عن الوزارة، فإن عدد الوفيات بفيروس “كورونا” ارتفع إلى 13546 بعد تسجيل 58 حالات وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة.


ووفق المصدر ذاته، فقد بلغ عدد المستفيدين من لقاح كورونا نحو 19 مليون و956 ألف و669 شخصا مستفيدا من الجرعة الأولى، و16 مليون و451 ألف و238 مستفيدا من الجرعة الثانية.

 


توزيع الوفيات والإصابات الجديدة وطنيا على الشكل التالي


وتم تسجيل الوفيات الجديدة في جهات الرباط-سلا-القنيطرة (13)، والدار البيضاء-سطات (16 وطنجة-تطوان-الحسيمة (3)، والشرق (6)، ومراكش-آسفي (4)، وبني ملال-خنيفرة (6)، وسوس-ماسة (1)، وفاس-مكناس (5)، والعيون الساقية الحمراء (0)، وكلميم-واد نون (1)، والداخلة-وادي الذهب (1)، ودرعة-تافيلالت (2).

 

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة عبر جهات المملكة بين الرباط-سلا-القنيطرة (637)، والدار البيضاء-سطات (535 وطنجة-تطوان-الحسيمة (219)، والشرق (162)، ومراكش-آسفي (110)، وبني ملال-خنيفرة (72)، وسوس-ماسة (49)، وفاس-مكناس (48)، والعيون الساقية الحمراء (47)، وكلميم-واد نون (39)، والداخلة-وادي الذهب (18)، ودرعة-تافيلالت (17).


ووصل عدد الحالات النشطة بالمغرب إلى 33 ألف و446 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد.


 وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة 147، ليصل مجموع هذه الحالات إلى 1770، 924 منها تحت التنفس الاصطناعي (67 تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي و867 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي).

 

 أما معدل ملء أسرة الإنعاش الخاصة بفيروس "كورونا"، فقد بلغ 33.8 في المائة.


من جهة أخرى، تذكّر وزارة الصحة المواطنين بأن فيروس كورونا المستجد لا يزال مستمرا ببلادنا، وتجدد دعوتها لجميع المواطنات والمواطنين بالالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية؛ من ارتداء الكمامة الواقية، واحترام التباعد الجسدي، وغسل اليدين بانتظام، وتجنب التجمعات، وحث كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة على توخي المزيد من الحذر، والانخراط في التدابير الاحترازية التي إتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.
 

Hakima Louardi