Quantcast

2022 نونبر 21 - تم تعديله في [التاريخ]

دورة تكوينية لفائدة المستشارات الاستقلاليات بوجدة

منظمة المرأة الاستقلالية تنظم دورة تكوينية في "آليات المشاركة الوطنية للنساء في تدبير الشأن العام المحلي"


العلم الإلكترونية - محمد بلبشير 

احتضنت مدينة وجدة يومالسبت 19 نونبر 2022 لقاء دراسيا ودورة تكوينية من تنظيم منظمة المرأة الاستقلالية فرع وجدة، وتناولت الدورة التكوينية التي نظمت لفائدة المستشارات الاستقلاليات بمختلف أقاليم جهة الشرق تناولت موضوع: "آليات المشاركة الوطنية للنساء في تدبير الشأن العام المحلي" وهو النشاط الذي احتضنه مركز الدراسات والبحوث الاجتماعية وذلك بحضور وتأطير الدكتور نورالدين مضيان عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال و رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب والدكتور عمر حجيرة القيادي الاستقلالي ومنسق الحزب بجهة الشرق والأستاذة فاطمة بنعزة كاتبة فرع منظمة المرأة الاستقلالية بوجدة ونائبة جهة الشرق بمجلس النواب والدكتور يوسف لوكيلي أستاذ التعليم العالي ود. محمد الجاناتي أستاذ التعليم العالي..
 
هذا وقد حضرت الدورة التكوينية المستشارات الاستقلاليات من مختلف الجماعات الترابية بأقاليم جهة الشرق ومجلس الجهة وضمنهن رئيسة الفريق الاستقلالي بمجلس الجهة وكذا أول رئيسة استقلالية لجماعة بالجهة.. كما تم تسجيل حضور مفتشي حزب الاستقلال لكل من الناظور وفيجيج واجرادة وتاوريرت وجرسيف والنواب البرلمانيين: محمد الطيبي وقادة لكبير..
     
وكان اللقاء مناسبة لمناقشة نقطة مهمة نص عليها الدستور المغربي، وتتعلق ،كما جاء في مداخلة كل من الدكتور مضيان والأستاذة فاطمة بنعزة، بمشاركة النساء في تدبير الشأن المحلي، نظرا للأهمية التي يوليها المغرب للمرأة من خلال تمكينها الفعلي بالانخراط في دواليب اتخاذ القرار على المستوى المحلي، باعتباره ركيزة أساسية لتعزيز المسلسل الديمقراطي القائم على الحكامة الجيدة، والذي يهدف أساسا إلى إرساء أسس المناصفة بين الجنسين، وانسجاما مع تطورات سياق عالمي أضحى يولي أهمية متزايدة لتمكين النساء من ولوج مناصب القرار. 
     
وجاء في مداخلة الدكتور عمر حجيرة أن المسلسل الديموقراطي القائم على أساس الحكامة الجيدة، الذي يشكل تعزيز قدرات النساء على الانخراط في تسيير الشأن المحلي، عبر المشاركة السياسية داخل الهيئات المنتخبة، هو ركيزة أساسية لترسيخ أسس الديمقراطية، القائمة على احترام دور المرأة كشريك لا محيد عنه في الارتقاء بمؤشرات التنمية.
     
وقد حمل اللقاء في بداية أشغاله العديد من الرسائل لمن يهمه الأمر، وضمنها أن حزب الاستقلال قوي بحضوره وتنظيماته، وانه، عكس ما يتم الترويج له من أخبار وادعاءات، لازال وسيبقى دائما متماسكا ومنسجما، وما حضور الاخوة النواب البرلمانيين بأقاليم الجهة الشرقية ، ومفتشي الحزب وكل المنتخبات والمنتخبين إلا صورة توضح مدى تماسك الحزب تنظيميا ومؤسساتيا.
   
للتذكير، أن حزب الاستقلال، ومع بداية السنة المقبلة، سينظم عرسا حزبيا جهويا برئاسة الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال.
   
وتوجت هذه الدورة التكوينية التي استفادت منها أزيد من خمسين مستشارة استقلالية من مختلف أقاليم جهة الشرق بتوزيع شهادات تقديرية على الحاضرات والحاضرين..
 
 















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار