Quantcast

2022 سبتمبر 14 - تم تعديله في [التاريخ]

دوري الأبطال: الريال يواصل انطلاقته القوية بتجاوزه لايبتسيج

هالاند يجنب السيتي التعثر أمام فريقه السابق دورتموند


العلم الإلكترونية - المحرر الرياضي

واصل ريال مدريد الإسباني حامل اللقب بدايته القوية بفوز بشق النفس على ضيفه لايبتسيج الألماني 2-0 الأربعاء على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويدين النادي الملكي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (14)، بفوزه الثاني تواليا إلى لاعب وسطه الدولي الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 80، والبديل ماركو أسنسيو صاحب الهدف الثاني (90+1).

وانفرد ريال مدريد الذي تغلب على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-0 في الجولة الاولى الثلاثاء الماضي، بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط بفارق نقطتين أمام شاختار دونيتسك الأوكراني الذي سقط في فخ التعادل امام سلتيك 1-1 في وارسو.

وعانى ريال مدريد في الشوط الاول ووجد صعوبة في ايجاد ثغرة في دفاع ضيوفه الذين كانوا الأخطر في الهجمات المرتدة وكادوا يفتتحون التسجيل مبكرا عندما تلقى نكونكو كرة خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية ابعدها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا إلى ركنية (5).

وسدد تيمو فيرنر كرة من داخل المنطقة تصدى لها كورتوا (30).

ورد مودريتش بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (41).

ونجح فالفيردي في منح التقدم للنادي الملكي في الدقيقة 80 عندما تلقى كرة على طبق عند حافة المنطقة من البرازيلي فينيسيوس جونيور بعد مجهود فردي رائع للاخير في الجهة اليمنى فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بأحد المدافعين وسددها قوية بيسراه على يمين الحارس (80).

وطمأن البديل أسينسيو جماهير النادي الملكي بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة اثر كرة من ركلة حرة جانبية للبديل الآخر كروس (90+1).

وفي مباراة أخرى، عن المجموعة السابعة، جنب النروجي إرلينغ هالاند فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي التعثر أمام فريقه السابق وضيفه بوروسيا دورتموند الألماني 2-1.

وأفلت السيتي من خسارة على ارضه بعدما افتتح الإنجليزي جود بيلينغهام التسجيل لدورتموند (56)، قبل أن يعود بطل إنكلترا من بعيد بهدفي جون ستونز (80) وهالاند (84).

وبقي السيتي متربعا على صدارة المجموعة بالعلامة الكاملة مع 6 نقاط، فيما بقي دورتموند على نقاطه الثلاث في المركز الثاني.

وكان سيتي سباقا في الهجوم الضاغط ولاحت له فرصة خطيرة في الدقيقة الثالثة بعد توغل الجزائري رياض محرز في الرواق الأيمن وسدد كرة أرضية كان لها الحارس ألكسندر ماير بالمرصاد.

لكن غالبية الشوط الأول كانت استحواذا عقيما من دون أي خطورة تذكر من جانب الفريقين.

وبعدما أهدر دورتموند فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 52 عن طريق قائده ماركو رويس بتسديدة مرت إلى جانب القائم الأيسر، جاء الهدف بعد أربع دقائق للفريق الألماني بعدما تابع بيلينغهام تسديدة من رويس من داخل المنطقة، ليغي ر اتجاهها برأسية سكنت شباك الحارس البرازيلي إيدرسون.

وانتظر السيتي حتى الدقيقة 80 ليدرك التعادل بقذيفة صاروخية من ستونز عجز ماير عن مجاراتها أو صدها.

وسرعان ما حسم الـ"سيتيزنس" المباراة عن طريق ابن دورتموند السابق هالاند في الدقيقة 84، إذ أرسل البرتغالي جواو كانسيلو عرضية رائعة استقبلها هالاند بتسديدة مباشرة "على الطائر" بخارج قدمه وحولها في المرمى.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار