Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







رحيل الوزير والدبلوماسي الاستقلالي الأسبق عمر بوستة يفجع المشهد السياسي المغربي



وفاة أول طبيب دخل المغرب بعد الاستقلال ومؤسس نقابة الأطباء





العلم الإلكترونية - الرباط 

انتقل إلى عفو الله ورحمته المناضل الوطني الاستقلالي الطبيب الأستاذ عمر يوستة ، بعد حياة حافلة بجلبل الخدمات التي قدمها إلى وطنه ، من مواقع المهام السامية التي اضطلع بها كسفير ، ووزير الشبيبة الرياضة ، وهو أول طبيب مغربي تخرج من فرنسا بعد الاستقلال. 

يذكر أن المناضل الاستقلالي الراحل عمر بوستة درس الطب في باريس، ثم عاد ليشتغل بالمغرب، حيث أسس نقابة الأطباء في المملكة، وترأسها لمدة 4 سنوات.

الراحل شقيق الوطني الكبير الأستاذ محمد بوستة ، رحمه الله ، الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال ، خلف ثلاثة أبناء فضلاء يعملون في مواقع مهمة ، هم الاستاذ المحامي فاضل بوستة ، والاستاذ المهندس أحمد أمين بوستة ، والاستاذ الخبير الاقتصادي عزيز بوستة .

ويعتبر الراحل من طلائع المناضلين الوطنيين الاستقلاليين ، له مواقف تشهد له بعلو الكعب في ميدان العمل الوطني في زمن الحماية وبعد الاستقلال ، وعرف عنه الخلق الكريم والثقافة الواسعة الجامعة بين التخصص العالي في الطب وبين الثقافة العربية إذ أنه كان شاعراّ صدر له ديوان يسجل مراحل من إبداعه الشعري .
 
كما سبق له أن عين من طرف الراحل المغفور له الحسن الثاني سفيرا في لبنان سنة 1962، ثم تقلد ذات المنصب بعد ذلك في إيطاليا واليونان وجمهورية ألمانيا الاتحادية وتونس حتى عام 1969.
 
الراحل عمر بوستة ورغم انشغالاته الدبلوماسية فقد كان ملما بمجال كرة القدم، حيث سبق له أن ترأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وكذا مجلة Maroc-Sports ، قبل أن يصبح وزيراً للشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية من 1969 إلى 1970.
 
Hicham Draidi