Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







رسائل الكفران



افتتاحية ملحق"العلم الثقافي" ليوم الخميس 30 شتنبر 2021.





العلم الإلكترونية - محمد بشكار 

1
الابتسامة سلاحٌ ذو شفتين، شفةٌ تذبح وأخرى تُداوي ليلْتئِم الجُرح !
 
2
صحيح أنَّ كورونا باعَد بين الناس وجعلهم يتخلَّوْن عنِ الحركات اليدوِيَّة المُعبِّرة عن الإحساس، ولكن الأصَح أنَّ البُرود العاطفي وباءٌ يُضاهي كورونا، وقد نَخَر حياتنا الموتورة بوسائل التكنولوجيا الحديثة، وهذا هو السَّبب الرئيس الذي جعل الأفراد في أغلب البلدان، يُعاشرون القطط والكلاب بوفْرة لسد حاجتهم العاطفية من القُبَل والعِناقْ ! 
 
3
لا أعْجبُ إلا من يرِثُ أمراضاً وهو يَعْلم أنَّه سَيُورِّثها.. ومع ذلك يجْني على أبنائه بالإنْجاب!
 
4
من لا يحْترم الأموات لا يحترمُه الأحياء !
 
5
ليس أشَقّ على النَّفس من أن يَحفُر كاتبٌ بقوالب جاهزةٍ ومُتَوارَثة من نظرية المُحاكاة، مُقترح قبرٍ لجُثَّة قادمة في الطريق !
 
6
شكا أحدهم لصديقه الحميم شُعورَه الأليم بِضُعْف الشَّخصية، وأنَّه لا يستطيع مُواجَهة المواقف الصَّعبة إلا كما تُواجهها النعامة بعنقٍ في الرمل ومؤخِّرةٍ في الهواء، فأسْدى الصديقُ لِضعيف الشَّخْصية بنصيحةٍ لا يُمكن لِمنْ يتحلَّى بموْهبة المُلاحظة، أنْ يَفُوته انتشار ظاهرتها المَرضيَّة في المجتمع، قال ناصحاً: لن تَسْترِد شخصيتكَ الآيلة لخراب إلا إذا أدمنتَ على قول (لا).. قُلْها معارضاً ولو كنتَ على خطإ وكان الجميع على صواب !  
 
7
عجيبٌ أمر هذه المعرفة، بِقدْر ما تملأ الرأس من الدَّاخل تُفْرِغه من الخارج، ليصير الأصْلعَ الوحيد بين القنافذ !
 
8
ليس تعاطفاً ولا شفقةً، ولكن لا أعرف لماذا أشعُر رغم كراهيتي للفشل، أنَّ من يخسرون في زمننا هم الأجدر بأنْ يكونوا رابحين، لن أتتبَّع خيوط اللعبة لعِلْمي المُسبَق أنَّ مَنْ يتحكم في أطرافِها مَعتوهٌ كبير !  
 
9
المُثقَّف الذي يُنصِّبُ نفْسَه شاهداً على العصر يُنَصِّبه الناس بالإهمال شاهدة يتوسَّدُها القبر !
 
10
أعبِّىء ماء وجهي في قارورةٍ ألقي برسالتها للبحر، قد يجدها في مُسْتقبلٍ أصبح فيه ماضياً، مخلوقٌ هَرِمٌ يُسمُّونه التاريخ لأقدميَّتِه في الكون !  
 
11
لم أرَ يوماً حَمَلاً جائعاً يتبع أباه الكبش رغم أنَّ قرنيه مَدْعاةٌ لِفخْر القطيع، وما كان لهذا الحمل أن يتبع أمَّهُ النَّعجة لو لمْ يَكن يُفضِّل ضِرعاً يُغذِّيه على قرنٍ ينطحُه !  
 
12
تدور الأيام كما تدور الرحى تُسْفِلُ العالي وتُعْلي السَّافِل !
 
13
الدَّفْقُ لا يَدُلُّ بنبْضهِ دائما على حياةٍ في القلب، ألَمْ يقولوا قديماً: الأرض الصَّلْبة لا تصِلُها قطرة ماءٍ ولو كانت عَطْشى! 
 
14
بعض المسافات القصيرة التي أقْطَعها بين مدينتين بنفْس الدَّابة الحديدية، تَجْعلُني أحياناً أشْعُر أنَّها أطول مِن التي قطعتُها مسافراً بين بلدين، لا أعرف السَّبب، وأيُّهما في الحالتين أثقل، النَّفْسية أو الزَّمن ! 
 
15
يا لَهذا الزمن كيف يُذيقُ الجميع من نفْس الدَّائرة، بيْنما الأبْنَاءُ يكبرون الآباء في تضاؤلٍ يَصْغُرون !
 
16
الدولة تَعْتبر قِطاع الثقافة مُجرَّد غناءٍ يُمْليه البطنُ على الرَّأس كُلَّما شبع!
 
17
الشَّاعر أعمارٌ وليس مُجرَّد عُمُر بيولوجي مَشْروطٍ كأيِّ بطاقة وطنية أو بنكية بنهاية الأجل، ولكلِّ عُمر في حياة الشاعر بقياس الزَّمن الأزلي، موسمه والفاكهة التي تتناغم مع مِزاج أو طقْس ذلك الموسم !
 
18
الأيادي التي ترتفع للصفع ليست أفظع من التي ترتفع لتلوِّح بالوداع !
 
19
الأعقل من لا يُسقط أحدَ الأرقام من حساباته ولو كان بين الأرقام صفراً خاوي الوِفاض !
 
20
الفوارقُ الطَّبقيةُ ليست في البرِّ فقط بين أفراد المجتمع، بل أيضاً بين سُكان البحر، فالسَّمك المَصِيدُ بالقصبة ليس كالذي تكْنِسُه الشَّبكة ولو في أعالي البحار، الأول من طبقةٍ راقية لا يتغذّى إلا على النَّادر من بني جِنْسه بين الصخور، أمَّا الذي تلْتقِطه الشَّبكة، فهو من عامَّة الشعب يتغذَّى على الأخضر واليابِس المُراوِح بين الرَّمل والطَّحالب، لذلك يختلفُ طَعْمُ السمك باختلاف طريقة الصَّيْد!
 

ملحق"العلم الثقافي" ليوم الخميس 30 شتنبر 2021.

Hicham Draidi