Quantcast

2022 أبريل 17 - تم تعديله في [التاريخ]

ركلة جزاء مكذوبة تدفع الرجاء لمراسلة ال"فيفا"

إدارة نادي الرجاء البيضاوي تشتكي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي


العلم الإلكترونية - هشام الدرايدي 

تقدم فريق الرجاء الرياضي بشكاية رسمية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” والإتحاد الدولي "فيفا"، مستنكرا الأخطاء التحكيمية التي شهدتها مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم التي جمعته ضد فريقةالأهلي المصري، مساء أمس السبت، بالقاهرة.

واشتكت إدارة الرجاء الرياضي في رسالتها سوء التحكيم المقدم من السيد جان جاك ندالا ، الحكم الرئيسي والسيد مهدي عابد شريف ، حكم الفيديو المساعد ، المعينين ضمن الطاقم التحكيمي لإدارة مباراة الذهاب، معتبرة أن ما حدث فضيحة تحكيمية شهدها العالم كله، وشوهت سمعة التحكيم الإفريقي وألحقت ضرراً خطيراً بتكافؤ الفرص بين الفريقين ومصالح الرجاء الرياضي في المنافسة.
 
وقالت الشكاية إن الحكمين جان جاك ندالا والسيد مهدي عابد شرف ارتكبا أخطاء طوعية خطيرة كان لها تأثير مباشر على نتيجة المباراة، حيث تضمنت الأخطاء "المقصودة" الإعلان عن ضربة جزاء وهمية بالتواطؤ مع مدير التليفزيون المصري جان جاك، حيث قرر ندالا ومهدي عابد شريف إطلاق صافرة ركلة جزاء وهمية من خلال بث صورة من زاوية واحدة بعيدة لقنية فيديو الحكم المساعد، دون الاستعانة باللقطات الأخرى المأخوذة من الزوايا المختلفة كما ينص عليه قانون الفيفا بخصوص استعمال ال"فار" ، وبعد احتسابها وتسجيلها، ارتبك مخرج المباراة ومرر اللقطة التي توضح أن الكرة لمست ركبة المدافع ما دفع به لعدم تكرارها كما هو معتاد، جعل التحكيم الإفريقي ينفضح أمام العالم.

واستنكر نادي الرجاء الاعتداء الجسدي الذي قام به الحكم الأساسي ضد اللاعب محمد أزريدة، حيث أرفق نادي الرجاء البيضاوي شكايته بصورة تؤكد ذلك، داعيا الاتحاد التفكير والتمعن فيها، فبدلًا من أن يكون مسؤول المباراة قدوة يحتذى بها من حيث اللعب النظيف وأمينا على قيم الاحترام ، فقد قام بالاعتداء جسديًا على لاعب فريق الرجاء بشكل سريالي أعطى صورة مشوهة للتحكيم وكرة القدم الأفريقية.
 
وأكدت الشكاية في مضامينها على أن الهدف الثاني للأهلي هدف غير قانوني، إذ أظهرت الصور بوضوح ركبة اللاعب حسين شحات بارزة خلف جسد آخر مدافع الرجاء وبالتالي فإن الهدف الثاني للأهلي غير شرعي بداعي التسلل، وكان على الحكم العودة لل"فار" بعد المطالبة بمراجعته، ورفضه. إلا أن التواطؤ بين هيئة التحكيم ومدير التليفزيون المصري ، كان جليا من خلال عدم استخدام الخطوط الرقمية لتقنية VAR لتأكيد شرعية الهدف من عدمها. 
 
وضمنت شكاية الرجاء الموثقة أخطاء وتلاعبات أخرى تسببت حسب إدارة النادي في تغيير مجرى نتيجة المباراة وتمكين الفريق المضيف من فوز لن يتأتى لولا كل هذه التلاعبات التي أحبطت من عزيمة الفريق على المنافسة الشريفة.




















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار