Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






ساكنة حي الرياض بالعاصمة الإسماعيلية تستغيث!



يعيش حي الرياض العريق بمدينة مكناس هذه الأيام اكتظاظا مروريا غير مسبوق، ومرد ذلك هو تحويل المسار الطرقي الذي يخترق شارع مكناس نحو المدينة الجديدة مرورا بساحة لهديم، إلى الحي المذكور





بعد تحويل مسار طرقي رئيسي نحو حيهم بداعي إصلاح معلمة باب الخميس

العلم الإلكترونية- أنس فهيم
 
شكلت أزقة هذا الاخير ممرا رئيسيا لكل العربات بمختلف أصنافها، مما أثر بشكل واضح على بنية الحي المهترئة اساسا جراء ضغط حمولة الحافلات والشاحنات، نتجت عنه حفر وشقوق أرضية، حيث أضحت منعرجات زنقتي بن زيدون والمعارف، عرضة للحوادث. ومعلوم أن الحي يحوي مجموعة من المؤسسات التعليمية ،حيث تعرف طرقاته وارصفته اكتظاظا كبيرا من لدن تلاميذ المدارس خصوصا عند اوقات الذروة.          
 
 ومما زاد من قلق سكان الحي تداعى جزء من السور الذي يفصل أحد المساكن الوظيفية المحاذية لمدرسة ابن زيدون بفعل الارتدادات و الضغط المروري ، خصوصا للحافلات والعربات الثقيلة، الشئ الذي جعلهم يعبرون عن امتعاضهم من بطئ وتيرة الأشغال التي فاقت الشهرين مما يزيد من معاناتهم اليومية، خصوصا مع انبعاث غازات المحروقات و الضوضاء المرورية الصاخبة في حي كان مضربا للمثل في الهدوء والسكينة. ومن أجل إسماع صوتهم قام بعض ممثلي الساكنة ببعث رسائل احتجاجية للجهات المعنية كما طلبوا مؤازرة الهيئات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني لرفع هذا الضرر في حي يفترض أن يكون في منأى عن أي حركة مرورية تحت أي مسوغ كان، مع العلم ان هناك خيارات أخرى لحل هذا المشكل بوجود طرق مزدوجة بديلة.
 
Hicham Draidi