Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







سبائك وعملات ذهبية بمبنى مهجور في فرنسا



عثر عمال على 3 جرار مليئة بالسبائك ومئات العملات الذهبية في مبنى قديم كان يخضع للترميم بمنطقة جبلية في شرق فرنسا، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.






وقال عمدة "مورز" وهي بلدة صغيرة في منطقة "جورا" القريبة من سويسرا إن "قيمة الاكتشاف تجاوزت 600 ألف يورو (719 ألف دولار)".

وعثر موظفو البلدية في البداية على 3 جرار من سبائك الذهب والعملات المعدنية بقيمة 500 ألف يورو "خلف رف مغبر"، ثم فتحوا خزنة مخبأة خلف صناديق في "خزانة ملابس" وعثروا على ما يصل إلى 150 ألف يورو من العملات الذهبية.

وقال رئيس البلدية "لوران بيتيت" إن المبنى المكون من ثلاثة طوابق في وسط البلدة كان يسكنه أربعة أشقاء بلا أطفال.

وعندما توفي آخر شخص وكان في التسعينات من عمره العام الماضي، عرض أحد الأقارب بيع المبنى إلى مجلس البلدية مقابل 130 ألف يورو.

وتسعى بلدية مورز مثل العديد من المناطق الأخرى في فرنسا لشراء وتجديد المباني القديمة لجذب العائلات مرة أخرى للسكن فيها.

وأوضح بيتيت "كان المبنى مليئا بالأشياء والأثاث، وسكنه عدة أجيال ولم يرموا شيئا، واحتفظوا بكل شيء وعاشوا حياة مقتصدة حقا. وافقت على شراء العقار كما كان وسنفرغ محتوياته بأنفسنا تدريجيا".

وبسبب كورونا تأجل مشروع ترميم المبنى، ومورز كان لها "ماض مجيد" كمركز تصنيع تاريخي للساعات والنظارات، وأراد مسؤولون محليون التحقق مما إذا كانت "بعض محتويات المبنى ذات أهمية تاريخية".

وذهب كبار الموظفين بما في ذلك رئيس البلدية ورئيس الخدمات ورئيس المتحف المحلي بأنفسهم للاطلاع على محتويات المبنى.

وقال بيتيت إن "المسن الذي باع المبنى كان رزينا بشأن الاكتشاف الذي حصلت عليه البلدية. وكان البائع قد سمع شائعات عائلية عن كنز مخفي لكنه لم يعتقد أنه لا يزال موجودا".

وأضاف "لقد كان فلسفيا للغاية، سمع عن مخزون من الذهب لكنه اعتقد أنه قد تم التخلص منه".

العلم الإلكترونية - الحرة
Hakima Louardi