Quantcast

2022 يونيو 12 - تم تعديله في [التاريخ]

سفن نقل عالمية تنخرط في عملية مرحبا 2022

المجموعة الملاحية GNV لنقل الركاب والبضائع، نموذج متطور للشركات الدولية التي ستعزز الأسطول البحري خلال عملية مرحبا لهذه السنة، وذلك بتوجيهات ملكية سامية بعد عامين من التوقف الاضطراري.


جولة تفقدية لأهم التجهيزات والخدمات الموجهة لمغاربة العالم بإحدى السفن الملاحية بطنجة المتوسط

العلم الإلكترونية - طنجة 

قال رجل الأعمال الإيطالي، "ماثيو كانطي"، رئيس مجلس إدارة مجموعة GNV للنقل البحري التي يمتلك المغرب نسبة من أسهمها، إن عملية مرحبا 2022، ستتعزز بأسطول بحري متطور يربط أهم الموانئ الأوروبية بنظيرتها المغربية، وأبرزها المركب المينائي طنجة المتوسط، وذلك لتسهيل عبور آمن للجالية المغربية التي ستبدأ بالتوافد على المملكة متم الشهر الجاري، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت زوال أمس السبت 11 يونيو 2022 بمدينة طنجة .

وأضاف كانطي، أن الشركة قامت بتجهيز السفن بأحدث التقنيات، وبرمجة خدمات متميزة لتمكين المسافرين من كل وسائل الراحة والرعاية الطبية، تنزيلا للتعليمات الملكية السامية التي ترمي إلى إنجاح عملية العبور التي توقفت لمدة سنتين، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا في العالم، حيث توقف التنقل البحري بشكل شبه تام خلال الموسمين الأخيرين. 

وقال محمد القباج، الشريك الأساسي لمجموعة GNV الدولية، وممثلها الرسمي بالمغرب، إن نشاط هذه الأخيرة ما فتئ يعرف تطورا مطردا منذ إحداثها سنة 2007، حيث كانت الانطلاقة بخمس بواخر فقط لينتقل العدد سنة 2021 إلى 25، منها خمسة تربط بين أروبا والمغرب. 

وأضاف القباج، أن عناية هذه الشركة الخاصة بمغاربة العالمخلال الرحلات، تجد مرجعيتها في التوجيهات الملكية السامية، لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي نادى بإيلاء هؤلاء مكانة متميزة. وذكر بعمل الشركة في هذا الصدد، على توفير سبل الراحة والاستجمام والترفيه والطعامة الخاصة والترفيه لزبنائها من مغاربة العالم، الذين وصفهم بالمتعطشين لوطنهم بعد سنتين صعبتين. 
 

أشغال الندوة الصحفية لتقديم السفن البحرية في عملية مرحبا 2022















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار