Quantcast
2023 يوليوز 19 - تم تعديله في [التاريخ]

سلطات الحوز تستنفر قواها لمواجهة الفيضانات

سلطات الحوز ومديرية التجهيز تتدخلان لفك عزلة السكان بعد الفيضان الذي عرفته جماعة مولاي إبراهيم بإقليم الحوز


العلم الإلكترونية - نجاة الناصري 

شهد مركز جماعة مولاي إبراهيم بإقليم الحوز، عشية يوم الثلاثاء 18 يوليوز الجاري، فيضانات عارمة تسببت في جرف عدد من السيارات وغمر مجموعة من المنازل.
 
وبحسب مصادرنا ، فإن التساقطات الرعدية الغزيرة التي شهدتها المنطقة تسببت في اجتياح إحدى الشعاب للمركز وغمر مجموعة من المنازل بدوار أكني وسط المركز، في الوقت الذي شُلَّت فيه حركة السير بين مراكش وجماعة مولاي ابراهيم على مستوى منطقة تبيضرت.
 
وتضيف ذات المعطيات، أن السيول التي حولت أزقة وشوارع المركز في بضع دقائق إلى انهار جارفة، تسبب في إلحاق خسائر مادية بأصحاب محلات تجارية، كما ألحقت خسائر فادحة بساكنة أكني التي تعرضت أفرشتها ومتاعها للإتلاف بعد أن غطاها الوحل، حيث وجدت بعض الأسر نفسها بدون مأوى .
 
هذا وقد باشرت سلطات إقليم الحوز عملية إزالة مخلفات فيضان وادي "غيغاية - البهجة"، بالجماعة الترابية السالفة ذكرها ، والذي خلف خسائر مادية جسيمة، لحقت محلات وسيارات مواطنين.
 
وقامت السلطات تحت الإشراف المباشر لعامل إقليم الحوز وبمعية المديرية الإقليمية للتجهيز والماء بالحوز،مستعينة بجرافات بإزالة الأحجار والأتربة التي خلفتها السيول الجارفة وتسببت في شل حركة السير على مستوى الطريق الرابطة بين مولاي ابراهيم ومدينة تحناوت، قبل تدخل السلطات الإقليمية لإعادة فتحها أمام حركة المرور.
 
وكانت مديرية الأرصاد الجوية أفادت بأن زخات رعدية محليا قوية (من 25 إلى 35 ملم) ستهم، اليوم الثلاثاء، عددا من الأقاليم بالمملكة.
 
وأوضحت المديرية، في نشرة إنذارية من مستوى يقظة برتقالي، أن هذه الزخات الرعدية مرتقبة بكل من شيشاوة والحوز وتارودانت (المرتفعات) وطاطا وورزازات (المرتفعات) وآسا الزاك والسمارة (شرق)، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال وإلى غاية الحادية عشرة ليلا.
 


              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار