Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







شكاية جديدة أمام مكتب والى جهة مراكش-آسفي



توجه مجموعة من المتضررين المستفيدين من مشروع للسكن الإقتصادي بالقرب من المركز التجاري "مرجان" بالملحقة الإدارية الإزدهار بمقاطعة جليز بمدينة مراكش بشكاية جديدة إلى والي جهة مراكش اسفي بخصوص تأخر تسليم شققهم السكنية.





 
وطالب المتضررون من خلال الشكاية التي توصلت الجريدة بنسخة منها، بالتدخل العاجل من أجل إنصافهم وإزالة الحيف عنهم، جراء التماطل والتسويف الذي طالهم، وذلك في ما يتعلق بتسليم الشقق الكائنة بمجموعة" بساتين مرجان".

كما أكدو على أن صاحب المشروع، لا زال يبيع الشقق ويستنزف أموال الفئات الضعيفة، والتي تأمل أن تقتني سكنا لتبتعد عن مصاريف الكراء التي إستنزفت جيوبهم، وأثقلت كاهلهم على حد تعبيرهم.

وبحسب ذات الشكاية فإن المعنيين بالأمر إلتمسو من والي الجهة بالتدخل في هدا الملف من أجل إسترجاع حقهم.

علما أن الجميع صار يعيش حالة نفسية متأزمة، بسبب تصرفات صاحب المشروع الذي يعتبر نفسه فوق القانون وفوق السلطات، كونه لا يقبل أي حوار مع أي كان، ونحن في بلد ينظمه القانون ويحكمه صاحب الجلالة، ولسنا في غاب يأكل فيها القوي الضعيف" تؤكد الشكاية.

ويذكر أن المتضررون سبق لهم أن نظمو،صباح يوم السبت 14 نونبر الجاري وقفة إحتجاجية أمام مكتب البيع، وذلك احتجاجا على تأخر صاحب المشروع في تسليمهم شققهم السكنية.
وبحسب المتظاهرين فإن هذه الوقفة جاءت كرد على إغلاق مسؤولي الشركة لأبواب الحوار مع المتضررين، وأيضا مع السلطات المحلية هذه الأخيرة التي دخلت على خط هذه القضية في محاولة منها لإيجاد حل للمشكل.

وأكد المعنيين بالأمر على أنهم اشتروا شققا منذ ازيد من 5 سنوات مقابل مبالغ مالية كبيرة، لكن لم يتم تسليم شققهم في الوقت المحدد ولحد الان، كما تفاجؤ ببطء أشغال بناء المشروع السالف ذكره، الدي بلغ فقط 15 في المائة من الأشغال، الأمر الذي علله أحد مسؤولي الشركة في وقت سابق بوجود مشكل مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، غير أن التحريات التي قام بها المتضررون تؤكد مصادرنا قادت للتوصل بمعلومات تفيد بعدم وجود أي مشكل مع الوكالة السالفة ذكرها.

كما أشار المصدر ذاته إلى تهرب المسؤولين عن المشروع  من الحوار مند ذلك الحين سواء مع المتضررين او السلطات المحلية.

 
العلم الإلكترونية: مراكش - نجاة الناصري
Hakima Louardi