Quantcast
2023 أبريل 23 - تم تعديله في [التاريخ]

صحيفة "نيويورك تايمز" تكشف حقائق مثيرة عن تسريب وثائق البنتاغون

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية حقائق مثيرة تتعلق بواقعة تسريب وثائق وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).



وأوضحت الصحيفة، أمس، نقلاً عن منشورات على الإنترنت، أن فرد الحرس الوطني الجوي الأمريكي المتهم بتسريب وثائق سرية لمجموعة دردشة صغيرة كان ينشر معلومات حساسة قبل أشهر مما كان معروفاً في السابق ولمجموعة أكبر بكثير.

وقالت الصحيفة إنه، في فبراير 2022، وبعد وقت قصير من اندلاع الحرب في أوكرانيا، بدأ حساب على منصة ديسكورد للتواصل الاجتماعي يضاهي حساب جاك تيكسيرا، وهو من الحرس الوطني الأمريكي، في نشر معلومات مخابراتية سرية عن المجهود الحربي الروسي على مجموعة دردشة لم يتم الكشف عنها مسبقاً.

وأضافت أن المجموعة ضمَّت نحو 600 عضو، مشيرةً إلى أن غرفة الدردشة المعنية أُدرجت علناً على قناة على موقع «يوتيوب» للمقاطع المصورة، وكان من السهل الوصول إليها.

وأحجمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن التعليق على المعلومات الجديدة التي أوردتها صحيفة «نيويورك تايمز».

وكان قد تم القبض على فرد الحرس الوطني الجوي الأمريكي البالغ من العمر 21 عاماً الأسبوع الماضي، ويواجه تهماً جنائية بتسريب وثائق استخباراتية عسكرية سرية للغاية عبر الإنترنت.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن المعلومات المكتشفة حديثا والمنشورة على مجموعة الدردشة الأكبر تضمنت تفاصيل عن القتلى والمصابين في صفوف القوات الروسية والأوكرانية، وأنشطة وكالات المخابرات في موسكو، وتحديثات بشأن المساعدات المقدَّمة لأوكرانيا.

وأوضحت الصحيفة أن المستخدم زعم أنه ينشر معلومات من وكالة الأمن القومي ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية ووكالات مخابرات أخرى.

ويُعتقد أن هذه القضية هي أخطر خرق أمني أمريكي منذ ظهور أكثر من 700 ألف وثيقة ومقطع مصور وبرقيات دبلوماسية على موقع «ويكيليكس» في عام 2010، ووصف البنتاغون التسريب بأنه «عمل إجرامي متعمد».

العلم الإلكترونية – رويترز

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار