Quantcast

2022 أبريل 7 - تم تعديله في [التاريخ]

طالتهما العقوبات الأمريكية.. من هما ابنتا بوتين وما سر الغموض حولهما؟

استهدفت العقوبات الأميركية خلال الفترة الأخيرة ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.



وعلى الرغم من أنه لم يتم تأكيد سوى معلومات قليلة عن عائلة الرئيس الروسي، إلا أن الوثائق والتقارير الإعلامية تشير إلى أن لديه ابنتان، الكبرى ماريا فورونتسوفا، وتبلغ من العمر 36 عاما، والصغرى كاترينا تيخونوفا البالغة من العمر 35 عاما.

وحسب صحيفة "المرصد" أوضح بوتين أن ابنتيه من زوجته السابقة ليودميلا، التي تزوجها عام 1983 عندما كانت مضيفة طيران وكان ضابطا في جهاز الاستخبارات السوفيتي "كي جي بي"، واستمر زواجهما 30 عاما.

وفي عام 2013، أعلن الزوجان انفصالهما بالتراضي، وقال بوتين "لقد كان قرارا مشتركا.. بالكاد نرى بعضنا البعض، كل واحد منا لديه حياته الخاصة".
 

ماريا فورونتسوفا


ولدت ابنه بوتين الكبرى عام 1985، ودرست علم الأحياء في جامعة سان بطرسبرغ والطب في جامعة موسكو الحكومية.

وتعمل حاليا بوظيفة أكاديمية وهي متخصصة في نظام الغدد الصماء، وشاركت في تأليف كتاب عن توقف النمو عند الأطفال، وأدرجت كباحثة في مركز أبحاث الغدد الصماء في موسكو.

وهي متزوجة من رجل الأعمال الهولندي جوريت فاسين، الذي عمل ذات مرة في عملاق الطاقة الروسي الحكومي غازبروم، على الرغم من أنهما انفصلا.
 

ابنه بوتين الصغرى


ظهرت كاترينا تيخونوفا بسبب مواهبها كراقصة موسيقى الروك أند رول، واحتلت هي وشريكها المركز الخامس في حدث دولي عام 2013.

وتزوجت كيريل شامالوف، ابن صديق قديم لبوتين، وأقيم حفل زفافهما في منتجع حصري للتزلج بالقرب من سان بطرسبرغ.

وانفصل الزوجان عام 2018، وتعمل كاترينا تيخونوفا الآن في الأوساط الأكاديمية والأعمال، وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية غربية.

وظهرت تيخونوفا لفترة وجيزة في وسائل الإعلام الحكومية الروسية في عام 2018 للحديث عن التكنولوجيا العصبية، وأيضا في منتدى أعمال عام 2021، ولكن لم يتم ذكر علاقتها ببوتين.
 

أحفاد بوتين


تحدث عنهم بوتين في مكالمة هاتفية عام 2017، لكنه لم يذكر عددهم أو أي من بناته أنجبتهن.

وقال "فيما يتعلق بأحفادي، أحدهم في الحضانة بالفعل، ولا أريدهم أن يكبروا مثل نوع من الأمراء الملكيين. أريدهم أن يكبروا مثل الناس العاديين".

ولا يرغب بوتين في الحديث عن أسرته، وخصوصا ابنتيه، فقد قال في أحد المؤتمرات: "بناتي يعشن في روسيا ويتعلمن فقط في روسيا، وأنا فخور بهن.. وأنا لا أتحدث عن عائلتي مع أي شخص.. لكل إنسان الحق في مصيره ويعيش حياته بكرامة".
 
العلم الإلكترونية - وكالات
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار