Quantcast

2022 ماي 26 - تم تعديله في [التاريخ]

طرق إقليمية بجماعات شيشاوة تحتاج للصيانة باستعجال

الحسين آيت أولحيان: التأهيل الطرقي سيخفف من حركة المرور وسيحسن مستوى الربط بين الجماعات المعنية


النائب البرلماني الحسين آيت أولحيان
النائب البرلماني الحسين آيت أولحيان
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

أبرز النائب البرلماني الحسين آيت أولحيان عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يوم الاثنين الماضي الأهمية المتزايدة التي يحظى بها المجال الترابي لإقليم شيشاوة، والتي تستدعي تأهيل الشبكة الطرقية لمسايرة كل المتطلبات ومظاهر التنمية التي تعرف المناطق وتتطلع اليها في المستقبل المنظور.

وذكر النائب البرلماني في سياق تعقيب إضافي أن عدة محاور طرقية استراتيجية تتطلب العناية ومشاريع الصيانة لكون إقليم شيشاوة يحظى بموقع مهم يربط بين الوسط والجنوب، والجهة الشمالية الغربية، ما يجعلها تقع تحت ضغط حركة المرور، ناهيك عن ضرورة التأهيل التي يُحتمها مرور سيارات الإسعاف لضمان الولوج الأمثل لساكنة جماعات شيشاوة للخدمات العلاجية في أحسن الظروف وفي أقل مدة زمنية ممكنة، فضلا عن أهمية صيانة هذه الطرق لتسهيل مجال نقل السلع وتخفيف الحركة المرورية المكثفة.

وأوضح أن الأمر يتعلق وبشكل استعجالي الطرق الإقليمية رقم 2032 الرابطة بين جماعة سيدي غانم وجماعتي للا عزيزة وإيروهالن، ورقم 2003 الرابطة بين جماعات إيروهالن وأفلايسن وتيمزكاديوين، وأخيرا الطريق الإقليمية 2038 الرابطة بين جماعات أسيف المال وأداسيل وإيمتدونيت.

وكان السيد نزار بركة وزير التجهيز والماء قد افاد فيما يخص محور الطرق بالحوز أنه تم إنجاز عدة مشاريع في إقليم الحوز خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2021 همت 272.50 كلم من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية و8 منشآت فنية بغلاف مالي إجمالي قدره 1069.79 مليون درهم، أي بمعدل 178.29 مليون درهم سنويا، تهدف إجمالا إلى صيانة الطرق وملاءمتها مع تطور حركة السير، وهمت كما سلف ذكره 272.50 كلم من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية بغلاف مالي قدره 955.5 مليون درهم.

















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار