Quantcast

2022 أكتوبر 12 - تم تعديله في [التاريخ]

عامل اقليم أزيلال يشرف على توزيع سيارات للإسعاف والنقل المدرسي بعدة جماعات بالإقليم

توزيع 10 سيارات إسعاف و13 حافلة للنقل المدرسي لبلورة محوري دعم التدريس وصحة الأم والطفل بالعالم القروي على أرض الواقع


العلم الإلكترونية - الرباط

على هامش انعقاد  اجتماع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المنعقد يومه الاربعاء 12 شتنبر الجاري  بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم ازيلال، أشرف امحمد عطفاوي، عامل الإقليم رفقة أعضاء من المجلس الإقليمي لأزيلال وقسم العمل الاجتماعي ورئيس الجماعات على توزيع عدد من سيارات الإسعاف وحافلات النقل المدرسي على عدد من الجماعات الترابية بالإقليم.

تأتي هذه المبادرة في إطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة ومحور دعم التمدرس وكذا محور صحة الأم والطفل برسم برمجة 2022.
وبلغ عدد سيارات الإسعاف الموزعة 10 سيارات بتكلفة مالية بلغت 4.110.699.99 درهما، استفادت منها الجماعات التالية أيت محمد وآلگودي نالخير، وارفالة وفم جمعة وتنانت وأيت الديس وتدلي فطواكة وأنركي وتكلفت وامليل .

فيما تم توزيع 13 حافلة للنقل المدرسي بلغت تكلفتها الإجمالية 4.602.669.00 درهما، استفادت منها  الجماعات التالية تنانت وبني حسان وأيت بوولي وتامدة نومرصيد وأكودي الخير وأيت الديس وتدلي فطواكة وتكلفت "حافلتين" وسيدي يعقوب وأيت ماجدن ووالى وسيدي بالخلف.

وبلغ بذلك عدد سيارات الاسعاف الموزعة على جماعات الإقليم والممولة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما مجموعه 119 سيارة إسعاف فيما بلغ عدد حافلات النقل المدرسي 308 حافلة ،علما انه تمت برمجة 6 حافلات أخرى وفي إطار الاعتمادات المتبقية، كما برمج مجلس جهة بني ملال خنيفرة 20 حافلة نقل مدرسي إضافية بكافة مالية قدرها 7.200.000.00 درهما برسم سنة 2022.

مبادرة اخرى من المبادرات الاجتماعية للسيد عامل الإقليم والتي تروم العمل المباشر والهادف إلى بلورة المقترحات والمقررات المصادق عليها من طرف اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخصوص محوري دعم التدريس وصحة الأم والطفل على أرض الواقع وبالتالي التخفيف من المعاناة التي يكابدها التلاميذ والتلميذات لمتابعة دراستهم في مؤسسات بعيدة عن مقرات سكناهم او لطلب العلاج والولادة بالنسبة لنساء وأطفال العالم القروي .

هذا وقد خلفت هذه العملية أصداء جد إيجابية وسط كل المستفيدين وكل الحضور الذين كانوا في حاجة لمثل هذه المبادرة الاجتماعية النبيلة، مشيدين بالعمل الجبار الذي قام به عامل الإقليم في هذا المجال والذي خفف كثيرا من معاناة ساكنة العالم القروي في عدد من المجالات.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار