الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2018-12-12 14:04:00

Last updated on ديسمبر 17th, 2018 at 12:38 م

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

أكدت مصادر إعلامية كثيرة، خبر نشر وثيقة مجهولة التوقيع سماها «المجهولون» ب «أرضية تأسيس أول نقابة صحراوية للموظفين والمستخدمين الصحراويين»، وتطوعت منابر إعلامية تمثل الأذروع الإعلامية لجبهة البوليساريو الانفصالية بالترويج والتسويق لهذه الوثيقة والدعاية لها .

طبعا، لا نناقش هذه الخطوة أو المبادرة من الناحية القانونية، لأن أصحابها لا تهمهم القواعد والإعتبارات القانونية فيما يخططون له، بل إنهم منشغلون فقط بالاعتبارات السياسية والدعائية، التي تمكنهم من المحافظة على شغل الرأي العام الإقليمي والدولي بالنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية. لذلك فالخلفية الحقيقية لما هم بصدده، سياسية صرفة ومحضة، والهدف هو تمكين جبهة البوليساريو الإنفصالية من ورقة مغلفة تغليفا حقوقيا للعب بها خلال المرحلة المقبلة، بنفس الطريقة التي وظفت بها في السابق ورقة تأسيس تنظيم حقوقي بأقاليمنا الجنوبية له خلفيات سياسية صرفة ، وبعدما أضحت هذه الورقة محروقة، انتقلوا إلى مستوى محاولة إنشاء تنظيم نقابي يكون خاصا بمنطقة الصحراء المغربية.

القوانين واضحة وصارمة في هذا الصدد، وهي تمنع منعا كليا و مطلقا تكوين، حزب أو نقابة على أسس دينية أو جغرافية أو عرقية ، وبالتالي، لا بد من الحرص على تطبيق القانون، ولا شيء غير تطبيق القانون،  والذي يشتغل في القطاعين العام و الخاص في المغرب خاضع لهذه القوانين، ومن أراد غير ذلك فليرحل للاشتغال و العمل في مخيمات الرابوني، أما أن يأكل شخص ما الغلة وسب الملة، فهذا ما لايمكن السماح به.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
***عبد الله البقالي***

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

بعيدا عن أضواء الكاميرات ومظاهرات الحراك.. هكذا يقضي بوتفليقة أيامه بعد استقالته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *