الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-02-22 13:15:04

Last updated on فبراير 25th, 2019 at 10:56 ص

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

ربما كانت الحكومة تراهن على مجلس المنافسة لتخليصها من ورطة تأطير وتقنين أسعار المحروقات في بلادنا، وربما كانت تراهن أكثر على هذه المؤسسة الدستورية لمجاراتها في طروحاتها بشأن هذه القضية التي نالت قسطا كبيرا من اهتمامات الرأي العام الوطني، لكن ما أن أعلن المجلس مواقفه في هذا الشأن حتى فقد الوزير الوصي على القطاع توازنه بأن خرج إلى الرأي العام بتصريحات تستعدي هذه المؤسسة الدستورية الهامة.

 

لسنا هنا مؤهلين للحكم على مواقف الطرفين من هذه القضية السائدة، ولكن يثيرنا الغضب الحكومي من موقف مجلس المنافسة، والذي كان موقفا عنيفا يجر الحكومة إلى ساحة من الساحات الخلافية الكثيرة، التي ورطت الحكومة نفسها فيها، بيد أن المنطق وما كان متوقعا، هو أن تأخذ الحكومة موقف مجلس المنافسة مأخذ جد، من خلال دراسته واستخلاص ما يجب من دروس ونتائج والاستفادة منها عبر التقويم وإصلاح منظومة تسعير المحروقات في بلادنا، أما أن تختار الحكومة التصعيد في التعاطي مع موقف مجلس المنافسة، فإنها بذلك تعكس قصورا كبيرا في الاستفادة من أداء المؤسسات، التي يخول لها الدستور القيام بعملها

لا نعتقد أن الحكومة ستستفيد من معاداة مجلس المنافسة، وكأنها تكشف عن العجز في الانتاج وإبداع الحلول.

نحن هنا لا ندافع عن أحد بقدر ما ندافع عن الحقيقة الثابتة.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***   ‎نعيش فصلا آخر من الاحتجاجات القطاعية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *