الرئيسية / حديت اليوم / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-02-25 10:57:45

Last updated on فبراير 27th, 2019 at 09:16 ص

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

نسجل أن الجريدة الجزائرية المقربة من أوساط الجيش في الجزائر، تعمدت الحديث عن مدينة مليلية المغربية المحتلة كمدينة إسبانية في تغطيتها لحادث منع صحافي هولندي من ممارسة نشاط إعلامي فوق التراب المغربي، دون احترامه المساطر القانونية المعمول بها في جميع بلاد المعمور، حيث تقتضي هذه المساطر ترخيصا من السلطات العمومية المعنية بهذا الشأن حماية للصحافي أولا، وللتأكد من أن الأمر يتعلق بنشاط إعلامي مهني وليس بشيء آخر.

 

ليس مهما أن نتوقف كثيرا عند هذه الحالة التي يمكن أن تقع في أي بلد من بلدان العالم، ولكن مهم أن نسجل أن اليومية الجزائرية تعتبر مدينة مليلية المغربية مدينة إسبانية خاضعة للسيادة الإسبانية، وطبعا الحالة لا تتعلق بجهل مستفحل بالجغرافية وبالتاريخ، ولكنه أمر متعمد يندرج في سياق الموقف الجزائري الرسمي من وضع الاحتلال الإسباني في هذا الثغور  المغربية المحتلة.

 

وللتذكير، فإن الموقف الجزائري الرسمي كان مساندا لموقف حكومة اليمين الإسباني خلال أزمة جزيرة ليلى، حيث انبرت الأجهزة الجزائرية الرسمية للدفاع عن الموقف الإسباني ضد الموقف المغربي.

 

وتفسير هذا الأمر الغريب يتمثل في أن الموقف الرسمي الجزائري لا يمت بصلة إلى المبادئ وإلى أخلاق التضامن المغاربي والعربي والإسلامي، ولكنه يركز بصفة رئيسية على معاداة المصالح المغربية بصفة خاصة، بغض النظر عن أية مراجع قانونية أو أخلاقية أخرى.

 

فهنيئا للأشقاء في الجزائر الرسمية بهذه المواقف المتخاذلة التي تضرب عرض الحائط بجميع الثوابت والمبادئ التي يتخفى وراءها المسؤولون الجزائريون في حالات أخرى.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

عبد الله البقالي
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***   ‎نعيش فصلا آخر من الاحتجاجات القطاعية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *