أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-03-14 12:35:01

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

انتصر القضاء المغربي لحق المهاجرين غير الشرعيين في الحياة، من خلال قرار محكمة الاستئناف بطنجة القاضي بطي ملف الناشطة الإسبانية الحقوقية هيلينا مالينو المعروفة بدفاعها المستميت عن المهاجرين.

 

وكانت السلطات الإسبانية قد ألقت بحجرة ثقيلة جدا في بركة القضاء المغربي، بأن كانت قد أمرت بفتح تحقيق قضائي ضد الناشطة الإسبانية المذكورة واتهمتها بالمتاجرة في البشر، ولم يكن أمام القضاء المغربي من سبيل غير متابعة المعنية بالأمر بعدما انتقلت إلى المغرب تطبيقا للمسطرة القانونية الدولية المعمول بها في هذا الصدد، ولذلك وجدت  الناشطة الإسبانية نفسها متابعة أمام القضاء المغربي بتهم ثقيلة تفضي إلى السجن. وهذا ما كان قد خلف ردود فعل غاضبة من طرف المنظمات الحقوقية في إسبانيا والمغرب، وجعل السلطات المغربية في وضع لا تحسد عليه.

 

ويبدو أن التحقيقات التي باشرتها السلطات المغربية انتهت إلى عدم كفاية الأدلة لإدانة الناشطة الحقوقية المذكورة التي اتضح أنها كانت تعمل في إطار نجدة المهاجرين غير الشرعيين المعرضين للخطر، وقضى القضاء المغربي بطي الملف، وهذا ما يعني تبرئتها من التهم الثقيلة التي حاولت توريطها خدمة ربما لحسابات معينة.

 

الناشطة الحقوقية الإسبانية عبرت عن سعادتها لصدور هذا القرار القضائي و أشادت بنزاهة القضاء المغربي.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

رصد ردود الفعل التونسية بعد وفاة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي

رصد ردود الفعل التونسية بعد وفاة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي

رصد ردود الفعل التونسية بعد وفاة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي أعلن محامي الرئيس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *