الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-09-03 16:55:41

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

 

ليس غريبا أن يوقع ممثل جبهة البوليساريو الانفصالية في هافانا، على عريضة مع الاشتراكيين هناك ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولو اندرج توقيع العريضة في إطار ممارسة سياسية كوبية داخلية، لا مكان فيها نهائيا لأي شخص أجنبي، لأنها تتعلق بطبيعة العلاقات بين بلدين متناقضين في كل شيء.

 

ليس غريبا أن يدوس شخص يدعي انتماءه للسلك الديبلوماسي جميع الأعراف والتقاليد والقوانين المنظمة للعلاقات الديبلوماسية، ليس لأن الشخص جاهل بكل هذه المعطيات، وليس لأنه لا يدرك خطورة ما أقدم عليه، بل لسبب بسيط يتمثل في النزعة التمردية والإنفصالية لجماعة البوليساريو، وهي النزعة التي قادت هذا الشخص إلى التوقيع على وثيقة ضارة بجماعته.

 

والأكيد أن إدارة الرئيس الأمريكي وضعت توقيع مسؤول في جبهة البوليساريو الإنفصالية، ضد رئيسها ومع دولة معادية لها في السياق الذي يجب أن يوضع فيه، إذ أن السياق يتجسد في الرغبة في الإساءة وإلحاق الأذى بالمصالح الأمريكية، وإن كان هذا لا يفيد جماعة البوليساريو نفسها، ولكنهم هكذا يبحثون عن أية فرصة لتأكيد نزعتهم التمردية، ولو عبر إلحاق الأذى بمصالح دولة عظمى لم يصدر منها لحد الآن ما يؤشر على معاداة مصالح جماعة البوليساريو.

 

نحن على يقين أن الإدارة الأمريكية ستستخلص الدروس الواجبة مما حدث.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»

تفاصيل جديدة حول الهجوم على عملاق النفط «أرامكو»   العلم الإلكترونية – CNN   كشف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *