أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-10-07 14:29:14

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة

 

 

من الطرائف المثيرة للشفقة على أخلاقيات مهنة الصحافة أن تؤكد جريدة (لوفيغارو) الفرنسية أن شهود عيان أكدوا أن الشرطي الفرنسي الذي باغت أربعة من زملائه في مخفر الشرطة بباريس وأثناء مزاولة مهنتهم بالقتل بواسطة سلاح أبيض كان يردد عبارة «الله  أكبر» في محاولة من طاقم الجريدة ومن ورائهم إضفاء الطابع الإرهابي على هذه العملية الإجرامية.

 

مصيبة طرفة «لوفيغارو» أن مسؤوليها تعمدوا إغفال إعلان وزير الداخلية الفرنسي السيد كريستوف كاستنير الذي أكد فيه أن الشخص المهاجم كان يعاني من إعاقة، ولذلك كان شخصا أصم وأبكم، بمعنى أنه لا يمكن أن يصدر عنه أي صراخ، وبالتالي يجهل كيف اعتمدت صحيفة «لوفيغارو» على ادعاء لشهود عيان، وهو مصدر في هذه الحالة لا يكون موثوقا بالنظر إلى أن منهجية اعتماد شاهد عيان قد تكون مخدومة، وأمام مسؤولي الجريدة تصريح رسمي لوزير الداخلية يعتبر مصدرا موثوقا تم إغفاله.

لا نعتقد أن نشر شهادة شاهد عيان وإغفال تصريح وزير الداخلية تم من قبيل الصدفة، بل إن كل الاجتهاد الآن مركز على تأكيد الطابع الإسلامي الراديكالي الإرهابي للعملية، لأن ذلك أسهل طريقة لإلهاء الرأي العام الفرنسي وللتمويه عن الأسباب الحقيقية للعملية.

 

المعطيات المتوفرة لحد الآن تؤكد أن المهاجم مواطن فرنسي، ويقال إنه اعتنق الإسلام قبل شهور قليلة، ويشهد الجميع بما في ذلك أصدقاؤه وزملاؤه ومسؤولوه في العمل أن سلوكه كان عاديا ولم تُبْد عليه أي مؤشرات للتطرف، وبالتالي فإن التحقيقات لا تزال جارية، وما نشرته ( لوفيغارو ) يندرج في إطار الضغط على مسار التحقيقات وتمويه الرأي العام بأكاذيب وأضاليل.

 

هنيئا للزملاء في صحيفة (لوفيغارو) على هذا المستوى الراقي جدا من التشبث بأخلاقيات مهنة الصحافة.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات الرئاسية التونسي

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات الرئاسية التونسية

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *